مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

معتقلي اكيم ايزيك يصدرون بيانا بمناسبة ذكرى الاجتياح العسكري لمخيم النازحين الصحراويين.

 


بيان :


أگديم إزيك شرارة الربيع العربي و نعش الإحتلال المغربي.


نخلد اليوم نحن الأسرى المدنيون الصحراويون مجموعة أگديم إزيك، القابعون في سجون الإحتلال المغربي الظالم،الذكرى السنوية الحادية عشرة للهجوم الهمجي و العسكري الغادر على مخيم النازحين الصحراويين، مخيم الكرامة و العزة الشموخ و الإباء بمنطقة أگديم إزيك، بعد 29 يوما من تلك المظاهرة السلمية التي كانت عنوانا للوحدة الوطنية الرافضة لتواجد الإحتلال المغربي على كامل ارضنا الطاهرة الغنية بخيراتها مواردها بابنائها و بناتها ضحايا القمع  الاختطاف و  الاعتقالات التعسفية، التي براد بها نرهيب شعبنا و طمس حقيقة تواجدنا..


و يصادف الثامن من نوفمبر لهذه السنة مرور إحدى عشرة سنة على ما أقدمت عليه الدولة المغربية من تزييف للحقائق  و ترويج الادعاءات و الافتراءات ضدنا و ممارسة كل أشكال التعذيب القذر التنفسي و الجسدي المصحوب  بالترحيلات الإنتقامية صوب سجون نتنة لتمزيق روابطنا الأسرية و لتشتيت عوائلنا،  وذلك بعد أن أصدر  القضاء المغربي تبعا للمحاكمات الصورية، أحكاما ظالمة تتماشى مع سياساته  الجبانة التي تسعى إلى الانتقام من  صمود جماهيرنا في مخيم الكرامة مخيم أگديم إزيك،  ولم يتوقف الإحتلال عن محاولات استهدافنا من جديد، عبر  الترويج لأفعال إجرامية ومحاولة إلصاقها بنضالنا السلمي، و القصد هو تبرير   الأحكام  الجائرة التي  لا تستند على أدنى سند قانوني او ادلة إثبات و التي بنيت على اعترافات انتزعت منا تحت طائلة التعذيب في ابشع صوره. 


سنوات قضيناها خلف القضبان مليئة بالإهانة و الاستفزاز  حرمنا خلالها من كامل حقوقنا الكونية انتزعت منا إنسانيتنا و إستهدفت فيها كرامتنا و عقيدتنا الراسخة بحتمية النصر و الانعتاق، لم يمر علينا يوم الا و نحن نواجه خبث الاحتلال المغربي بنضالاتنا و محهودانتنا الذاتية من إضرابات مفتوحة عن الطعام،انتزعنا بفضلها و بفضل الدعم الذي طالما أمدتنا به جماهيرنا الصحراويةو ذوي الضمائر الحية عبر العالم حقوقنا بكل شجاعة، و لازال إلى اليوم رفيقنا محمد لمين عابدين هدي يصارع الموت خلف القضبان، رفضا للاذلال و الخنوع  رغم جمحاولات الإحتلال المغربي المتكررة لإرهاقنا و الانتقام منا، عبر تشويه سمعتنا و تلطيخ صورتنا التي رسمناها بتضحياتنا الجسام، و توجت بدفاع اكبر الشخصيات الدولية بالگونغرس الأمريكي و المنظمات النزيهة وعلى رأسها هيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال  عن برائتنا و ضرورة تحريرنا من أيادي الغدر و الشيطان، إيمانا منهم بعدالة قضيتنا و سمو نضالنا النزيه و السلمي بعيدا عن سموم الإحتلال المغربي. 


و ها نحن اليوم نتقاسم معكم من جديد ذكرى أرقى الملاحم السلمية متمسكون دوما بالعهد الذي قطعناه على أنفسنا ماضون على درب الشهداء  دفاعا عن استقلال وطننا الطاهر نتذكر بكامل الفخر و الاعتزاز ارقى صور الصمود و التضحيات التي قدمناها رافعين شارات المجد على جبيننا قهرا للعدو الغاشم المتربص بنا في كل مرة تصل فيها قضبتنا الوطنية لأوجها و لأعلى مستويات الاهتمام الدولي الرافض لسياسة الأمر الواقع الذي يحاول الاحتلال المغربي فرضها على شعبنا و ارضنا الطاهرة متجاوزا كل القوانين و الشرعية الدولية.


ﻭﺇﺫ ﻧﺴﺘﺤﻀﺮ  ﻣﺄﺳﺎة  ﻭﻣﻌﺎﻧﺎة ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ ﺍﻷﺑﻲ ﻭﺿﺤﺎﻳﺎ ﺍﻹﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﺠﺴﻴﻤﺔ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮﺓ ﻣﻨﺬ -1975- ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻣﺴﻴﺮﺓ ﺍﻹﺟﺘﻴﺎﺡ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻟﻠﺼﺤﺮﺍﺀ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ؛ ﻭﻣﺤﺎﻭﻻﺗﻪ ﺍﻟﻤﺘﻜﺮﺭﺓ ﻟﺘﻐﻴﺮ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻹﻣﺒﺮﻳﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺗﻤﺮ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ ﺣﺴﺎﺳﺔ ﻭﻣﻨﻌﺮﺟﺎﺕ ﺧﻄﻴﺮﺓ ﺗﺴﺘﻮﺟﺐ ﻣﻨﺎ ﺟﻤﻌﺎ ﺑﺬﻝ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺠﺎﺩ ﻭﺍﻟﺘﻀﺤﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺭﺑﺢ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﺼﻴﺮﻳﺔ .


ﻭﺇﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺇﻧﺘﻈﺎﺭ ﺗﺼﻔﻴﺔ ﺍﻹﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺇﺳﺘﻔﺘﺎﺀ ﺣﺮ ﻋﺎﺩﻝ ﻭﻧﺰﻳﻪ ﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﻣﺼﻴﺮ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ .


ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﻌﻠﻦ ﻣﺎﻳﻠﻲ :


-1- ﺗﺸﺒﺜﻨﺎ ﺑﺎﻟﻤﻤﺜﻞ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻭﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻟﻠﺸﻌﺐ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺴﺎﻗﻴﺔ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﻭﻭﺍﺩ ﺍﻟﺬﻫﺐ .

-2- ﺗﻤﺴﻜﻨﺎ ﺑﺤﻖ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ ﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﻘﺎﺑﻞ ﻟﻠﺘﺼﺮﻑ ﻓﻲ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺼﻴﺮ ﻭﺍﻹﺳﺘﻘﻼﻝ .


-3- ﺭﻓﻀﻨﺎ ﺍﻟﻘﺎﻃﻊ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﺤﻠﻮﻝ ﺍﻟﻤﺸﺒﻮﻫﺔ ﺃﻭ ﺃﻱ ﺣﻞ ﻗﺪ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺃﻭ ﻳﻤﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻱ ﻓﻲ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺼﻴﺮ .

-4- ﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻨﺎ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﻓﺘﺢ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ ﺟﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﻭﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻹﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﺠﺴﻴﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺇﺭﺗﻜﺒﺘﻬﺎ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﻖ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻳﻴﻦ ﺍﻟﻌﺰﻝ ﻭﻭﺿﻊ ﺃﻟﻴﺔ ﺃﻣﻤﻴﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﻣﺮﺍﻗﺒﺘﻬﺎ .


-5- ﻣﻨﺎﺷﺪﺗﻨﺎ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺎﺕ ﻭﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﺣﺘﺮﺍﻡ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺑﺎﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻹﻓﺮﺍﺝ ﺍﻟﻔﻮﺭﻱ ﻭﺍﻟﻼﻣﺸﺮﻭﻁ ﻋﻦ ﻛﺎﻓة الأسرى المدنيين ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻳﻴﻦ ﻭﺍﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻔﻘﻮﺩﻳﻦ ﻣﺠﻬﻮﻟﻲ ﺍﻟﻤﺼﻴﺮ ﻭﺇﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺡ ﺃﺳﺮﻯ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻳﻴﻦ ؛ ﻭﻓﺘﺢ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﻴﻦ ﻭﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﻭﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ


. ﻛﻔﺎﺡ ﻭﺇﻟﺘﺤﺎﻡ ﻟﻨﻴﻞ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻝ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ .

الأسرى المدنيون ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻳﻴﻦ

ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺃﻛﺪﻳﻢ ﺇﺯﻳﻚ

الإثنين 08 نوفنبر 2021


عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي