مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

العيون المحتلة/ 29 سبتمبر 2021- AREN ترحب بقرار المحكمة الأوربية القاضي بإلغاء اتفاق الشراكة والصيد البحري بين الاحتلال المغربي والاتحاد الأوروبي، وتؤكد حصرية تمثيل البوليساريو للشعب الصحراوي

 


ارتباطا بالمعركة القانونية والقضائية التي يخوضها شعبنا أمام مختلف المحاكم الدولية، بواسطة ممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب، وبناء على الطعنين المقدمين من طرف هذه الأخيرة سنة 2019، صدر اليوم 29 شتنبر 2021 قرار عن المحكمة الأوروبية يقضي بإلغاء اتفاقي الشراكة والصيد البحري الموقعين ما بين الاتحاد الأوربي والمملكة المغربية، التي تحتل جزءا من الصحراء الغربية، بسبب خرقهما لقرارات المحكمة السابقة.

يأتي هذا القرار تتويجا للجهود الدبلوماسية والشعبية التي ما فتئت جبهة البوليساريو ومختلف المنظمات والجمعيات الأهلية المتضامنة مع شعبنا القيام بها، من أجل نصرة قضيتنا العادلة وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال، ناهيك على أنه جاء ليقف في وجه كل محاولات التحايل على القانون الدولي التي تقوم على تحريف مفهوم الاستشارة تارة وعلى ادعاء استفادة الصحراويين تارة أخرى، وأكد على أن كل ذلك لا يمكن أن يحل محل الموافقة الصريحة للشعب الصحراوي.

إننا في جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية(AREN)، نرحب بهذا القرار الذي يعد استكمالا وتأكيدا للأحكام السابقة، ونعتبره بمثابة دعوة صريحة لكافة أجهزة الاتحاد الأوربي بالكف عن التضحية بمبادئ وقوانين أوروبا من أجل إنقاذ الاحتلال المغربي والتغطية على جرائمه. كما أنه أتى للتذكير بأن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، وهذا يمنحها أهلية التقاضي أمام القضاء الأوروبي، وبالتالي فإن رفض البوليساريو لأي استثمار أجنبي أو واقع، يتم باسم الشعب الصحراوي وتجسيدا لإرادته الحرة والسيدة.

وإذ نؤكد في الجمعية (AREN) على ضرورة مواصلة المعارك المفتوحة ضد الاحتلال المغربي بجميع اشكالها فإننا ننوه بمجهودات كل المتضامنين والمتعاطفين ونشد على أياديهم، وندعوا كافة أبناء شعبنا بالمناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين والشتات إلى الإنخراط بحزم ومسؤولية في معركة الثروات بالنظر إلى تعدد المتورطين في النهب إلى جانب الاحتلال المغربي، من دول ولوبيات وشركات متعددة الجنسيات، وعلى الجميع أن يعرف أنه كلما استطعنا منع أي استثمار أو استفادة للاحتلال المغربي وشركاؤه من الثروات بالصحراء الغربية فإننا ندق مسمارا جديدا في نعش الاحتلال المغربي.

المكتب التنفيذي ل AREN

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي