مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

بيان تضامني مع "مريم بوحلا" عضو المكتب التنفيذي لجمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية AREN


 جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية AREN

   العيون المحتلة: 12 فبراير 2021

تماديا في الهجمات الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال المغربي على الصحراويين بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية، والتي زادت وتيرتها وحدتها، خلال الأشهر الأخيرة، بسبب ما يتعرض له جيش الاحتلال المغربي من ضربات موجعة على أيدي وسواعد اسود الجيش الشعبي الصحراوي على طول جدار الذل والعار، منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار وعودة الكفاح المسلح، تعرض منزل عائلة عضو جمعية  مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية(AREN) بالعيون المحتلة، الأخت والرفيقة مريم بوحلا يوم الخميس 11 فبراير 2021 لتدخل همجي وحشي، من قبل قوات الاحتلال المغربية وبالضبط ما يسمى بالفرقة الوطنية، هذه الأخيرة التي اعتقلت شقيقها غالي بوحلا ونكلت بالأخت مريم ووالدتها بلا رحمة ولا شفقة ودون مراعاة لأدنى وابسط شكليات احترام حقوق الإنسان كما جاءت في المواثيق والعهود الدولية، فقد تم ضرب وتعذيب غالي بوحلا أمام أنظار والدته واخته، وكذا إهانتهما وضربهما والعبث بمحتويات المنزل، بما فيها كسر أبواب الغرف، وانتزاع وسرقة الهواتف المحمولة، ناهيك عن ما رافق ذلك من أضرار نفسية ومادية لكافة أفراد العائلة، الشيء الذي يتنافى والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وكافة العهود الدولية المرتبط به.

وإذ نؤكد في جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية(AREN)، تضامننا المطلق واللامشروط مع الأخت مريم بوحلا عضو الجمعية وكافة أفراد عائلتها، فإننا نطالب بتوفير الحماية الدولية للعائلة ونعلن عن ما يلي:

- استنكارنا وتنديدنا بكل ما تعرضت له عائلة أهل بوحلا من انتهاك للحقوق وفي مقدمتها الحق في السلامة الجسدية وتوفير الأمن وحرمة البيت، هذه الحقوق التي تضمنها العهود والمواثيق الدولية.

- مطالبتنا لسلطات الاحتلال المغربي بالالتزام واحترام المواثيق والعهود والاتفاقيات الدولية التي تنص على احترام حقوق الإنسان، والتي وقعت وصادقت عليها أمام المنظمات والهيئات الدولية.

- مناشدتنا للجمعيات والمنظمات التي تعمل من أجل ترسيخ واحترام حقوق الإنسان للتضامن مع عضو المكتب التنفيذي وعائلتها وكافة الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية لمواجهة الهجمة الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال المغربي على الصحراويين منذ خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار وعودة الكفاح المسلح من جديد.

- مطالبتنا للأمين العام للأمم المتحدة وكافة المقررين الدوليين بالتدخل من أجل الضغط على سلطات الاحتلال المغربي للحد من الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الصحراويين وخاصة النشطاء والمدافعون عن حقوق الإنسان بالجزء المحتل من الصحراء الغربية.


      جمعية مراقبة الثروات

وحماية البيئة بالصحراء الغربية

                        (AREN)

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي