مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الندوة التحضيرية لمؤتمر الرابطة الاشتراكية العالمية تدين العدوان الاستعماري المغربي الجديد على الصحراء الغربية


عبر المشاركون في الندوة التحضيرية لمؤتمر الرابطة الاشتراكية العالمية، في بيان ختامي لندوتهم التي أجروها اليوم بتقنية التواصل عبر الانترنت، عن إدانتهم الشديدة للعدوان العسكري المغربي الجديد ضد الجمهورية الصحراوية.
وشارك اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب في الندوة ممثلا من قبل عضو الفريق التقني لقسم العلاقات الخارجية بالمنظمة، السيدة الشايعة بيروك، وبمشاركة ممثلين عن أحزاب ومنظمات شبابية من 30 دولة من مختلف القارات.
وفي نهاية الندوة صادق المشاركون على بيان دعموا فيه نضال الشعب الصحراوي، حيث استنكروا الخرق المغربي لاتفاق وقف اطلاق النار في منطقة الگرگرات، واصفين إياه "بالعدوان الاستعماري الجديد والعنيف من جانب المملكة المغربية الاستعمارية تجاه الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".
كما أكد المشاركون أن "الشعب الصحراوي البطل، الذي يمارس حقه المشروع في الدفاع عن نفسه وفي مقدمته الشباب، استجاب بكل الوسائل المتاحة لهم للتصدي لهذا العدوان الجديد والوحشي".
وجدد البيان تضامن الرابطة الاشتراكية الدولية مع الكفاح العادل للشعب الصحراوي دفاعا عن أراضيه وممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال والحرية، حيث وقف على رفض الرابطة للاسلوب الاستعماري الجديد من جانب المغرب، الذي يتمتع الآن، حسبهم، بدعم صريح من دونالد ترامب وإسرائيل، وتواطؤ الاتحاد الأوروبي لا سيما إسبانيا وفرنسا.
وطالب البيان بضرورة الانسحاب الفوري لجميع القوات المغربية التي كرست منذ عقود واقع احتلال غير شرعي لأجزاء من الجمهورية الصحراوية، مطالبين بتمكين الشعب الصحراوي من حقه الشرعي والقانوني في استكمال سيادته على كامل ترابه الوطني.
وتطرقت الندوة إلى العديد من القضايا الدولية، وفي مقدمتها التطورات الاخيرة التي شهدتها القضية الصحراوية، كما ناقش المشاركون النقاط الاساسية المتعلقة بمؤتمر الرابطة الذي سيتم تنظيمه مستقبلا.

الندوة التحضيرية لمؤتمر الرابطة الاشتراكية العالمية تدين العدوان الاستعماري المغربي الجديد على الصحراء الغربية

عبر المشاركون في الندوة التحضيرية لمؤتمر الرابطة الاشتراكية العالمية، في بيان ختامي لندوتهم التي أجروها اليوم بتقنية التواصل عبر الانترنت، عن إدانتهم الشديدة للعدوان العسكري المغربي الجديد ضد الجمهورية الصحراوية.
وشارك اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب في الندوة ممثلا من قبل عضو الفريق التقني لقسم العلاقات الخارجية بالمنظمة، السيدة الشايعة بيروك، وبمشاركة ممثلين عن أحزاب ومنظمات شبابية من 30 دولة من مختلف القارات.
وفي نهاية الندوة صادق المشاركون على بيان دعموا فيه نضال الشعب الصحراوي، حيث استنكروا الخرق المغربي لاتفاق وقف اطلاق النار في منطقة الگرگرات، واصفين إياه "بالعدوان الاستعماري الجديد والعنيف من جانب المملكة المغربية الاستعمارية تجاه الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".
كما أكد المشاركون أن "الشعب الصحراوي البطل، الذي يمارس حقه المشروع في الدفاع عن نفسه وفي مقدمته الشباب، استجاب بكل الوسائل المتاحة لهم للتصدي لهذا العدوان الجديد والوحشي".
وجدد البيان تضامن الرابطة الاشتراكية الدولية مع الكفاح العادل للشعب الصحراوي دفاعا عن أراضيه وممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال والحرية، حيث وقف على رفض الرابطة للاسلوب الاستعماري الجديد من جانب المغرب، الذي يتمتع الآن، حسبهم، بدعم صريح من دونالد ترامب وإسرائيل، وتواطؤ الاتحاد الأوروبي لا سيما إسبانيا وفرنسا.
وطالب البيان بضرورة الانسحاب الفوري لجميع القوات المغربية التي كرست منذ عقود واقع احتلال غير شرعي لأجزاء من الجمهورية الصحراوية، مطالبين بتمكين الشعب الصحراوي من حقه الشرعي والقانوني في استكمال سيادته على كامل ترابه الوطني.
وتطرقت الندوة إلى العديد من القضايا الدولية، وفي مقدمتها التطورات الاخيرة التي شهدتها القضية الصحراوية، كما ناقش المشاركون النقاط الاساسية المتعلقة بمؤتمر الرابطة الذي سيتم تنظيمه مستقبلا.
 

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي