مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

المغرب تهديد الامن والاستقرار في المنطقة والعالم

في الثالث من شهر يوليوز 2020 قدمت سلطات الامن بمقاطعة اراغون الاسبانية تقريرا مخيفا يؤكد انه وخلال سنة 2019 تم القبض على 58 إرهابي يشكل المغاربة منهم نسبة 45 بالمائة، وهو ما يمثل ضعف العدد لسنة2018

معلومات اسبانية رسمية أخرى تؤكد ان انه وخلال سنة 2019 كانت كتالونيا المقاطعة الاسبانية التي سجلت أكبر عدد من الإرهابيين اغلبهم مغاربة او من أصول مغربية متبوعة بالعاصمة مدريد

. وتحت عنوان "الإرهاب ولد في المغرب: نشرت مجلة جون افريك أغسطس 2017 ملفا تناولت من خلاله تورط مغاربة في أحداث إرهابية بأوروبا،

 

وكشفت إحصائية اتخذت شكل منصة إلكترونية، تحت عنوانِ "مجرة الجهاديين"، كانت قد نشرتها صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، عن ضلوعِ عدد كبير من أبناءِ المهاجرين المغاربة، المقيمين في فرنسا وبلجيكا، في الأحداث الإرهابية التي هزت أوروبا منذ عام 2012.

 

    ومن بين الأسماءِ التي وردت في "مجرة الجهاديين"؛ محمد أبريني (32 عاماً)؛ الذي جرى إيقافه مطلع نيسان (أبريل) 2016، ويُعرف بـ "رجل القبعة" الذي ظهر في أشرطة كاميرات المراقبة في مطار بروكسيل، برفقة انتحاريين اثنين (إبراهيم البكراوي، ونجيم العشراوي)؛ اللذين فجرا نفسيهما، وأوقعا 140 قتيلاً، ضمن هجمات تبناها تنظيم داعش.

وتضمّ الإحصائية أيضاً اسم المغربي البلجيكي، شكيب أكروح (25 عاماً)، وأبو أحمد أسامة عطار، الذي يُعتقد أنه موجود في الرقة بسوريا، ومتهم بتجنيدِ جهاديين صوب أوروبا، عبر تزوير جوازات السفر وتأمين خروجهم من سوريا إلى تركيا.

وأيضاً؛ نجيم العشراوي (25 عاماً)، حامل للجنسية الفرنسية، الذي ظهر اسمه في أعقاب التحقيق في أحداث باريس، ويُعدّ أحد الانتحارييْن اللذين هاجما مطار بروكسيل، كما يظهر اسم المغربية الحاصلة على الجنسية الفرنسية، حسناء آيت بولحسن (25 عاماً)، وهي قريبة عبد الحميد أباعود.

ارتفاع عدد القتلى والمعتقلين في صفوف الجالية المغربية بإسبانيا

ارتفاع عدد القتلى والمعتقلين في صفوف الجالية المغربية بإسبانيا

واذا ما عندنا قريبا الى الوراء نتذكر كيف اهتزت مدينة برشلونة في 17 اغسطس  2017 على وقع اعتداء إرهابي و10 ساعات بعد ذلك  عملية مماثلة  على بعد 100 كلومتر من برشلونة وبالضبط على شاطئ تاراغونا ,في كامبريلس الحصيلة 15 قتيل و130 جريحا من ازيد من 18 جنسية,  والمنفذون  شباب مغاربة منهم اثنين قاصرين(حسين ابويعقوب وعمر هيشامي) والبقية بين 18 سنة و34 سنة :يونس ابو يعقوب,ادريس اوكابير ,صالح القريب .محمد عالا ,محمد حولي شملال,موسى اوكابير,سعيد عالا ,محمد هيشامي ,يوسف عالا واخير امام مسجد حي ريبول ببرشلونة عبد الباقي الصاطي

يوما فقط بعد ذلك أي في 18 اغسطس 2017 مغربي اخر (عبد الرحمن بوعنان 22 سنة) يقتل اثنين ويجرح ثمانية بفلاندا

وفي نفس اليوم أي 18 اغسطس 2017 ارهابي او ارهابيين يرجح انهم مغاربة يقتلون شخصا وجرح اثنان في حادث طعن بمدينة وبيرتال غرب ألمانيا، والمنفذ او المنفذون لازالوا في حالة فرار

وفي 19 اغسطس 2017 الإرهاب يواصل طعن أوروبا ويصيب 8 في   بمدينة سورجوت، الروسية والمتهمون مغاربة صحيفة اليوم نقلا عن المصرى اليوم

وفى ذات اليوم، أعلن خفر السواحل اليونانى اعتقال شابة بلجيكية من أصول مغربية، عمرها 22 عاما، مطلوبة لدى الشرطة الأوروبية (يوروبول) بتهمة التطرف، لارتباطها بنشاط إرهابي.

الاحد 20 اغسطس 2017, مغربي (محمد حمدي، 37 سنة) ينحر مغربيا اخر بقارورة بمدينة مدينة ساسولو بإقليم مودينا شمالي إيطاليا

الاثنين 21 اغسطس 2017 عملية دهس اخرى بمدينة مرسيليا جنوب فرنسا تخلف قتيلا وجريحا. لم يعلن أحد عن جنسية الجاني

الاثنين 21 اغسطس 2017 السلطات الايطالية تطرد مواطنين مغربيين لعلاقتهما بالإرهاب، ليصل عدد المغاربة المطرودين المغاربة من ايطاليا لعلاقاتهم بالإرهاب الى 55 مغربي و136 منذ يناير 2015 كلهم مغاربة وشباب

الثلاثاء 22 اغسطس 2017 الحكومة لبريطانية تحذر رعاياها من زيارة المملكة المغربية بسبب التهديدات الارهابية

الاربعاء 24 اغسطس 2017 فرنسا تطرد ثلاثة مغاربة لعلاقتهم بالإرهاب

الاثنين 28 اغسطس 2017 ايطاليا ترحّل مغربيًّا احتفى بالعمليّة الإرهابيّة بمتحف باردو ويرغب في تسميم كامل مياه روما ويهدد بنفس الفاتيكان

فقط وخلال 10 ايام من شهر اغسطس: 23 قتيلا و141 جريحا في 4 عمليات ارهابية، ومنفذوها 15 شابا مغربيا، الى جانب طرد 6 مغاربة لعلاقتهم بالإرهاب وتحذير البريطاني من سفر لبريطانيين الى المغرب،

وفي العامين الماضيين تورطت الشبكات المغربية أيضاً في ثلاث هجمات إرهابية هي الاكبر في مختلف أنحاء أوروبا، من بينها هجوم نوفمبر 2015 في باريس، وهجوم مارس 2016 في بروكسل، والهجوم الفاشل في "محطة بروكسل المركزية" في مايو 2016

وبحسب تقرير خاص فإن القارة الأوروبية سجلت في عامين أزيد من 20 هجوماً إرهابياً بما فيها هجوم برشلونة وحصدت هذه الهجمات في مجملها 364 شخصاً إضافة إلى مئات آخرين من الجرحى وعشرات العائلات التي باتت مقطعة الأوصال حزينة لفقد أو إصابة أحد أفرادها اغلب منفذيها مغاربة او من أصل مغربي

,كما انفرد المغاربة بالعملية الارهابية الدموية في 11 مارس 2004 التي استهدفت قطار محطة اتوتشا بقلب العاصمة الاسبانية مدريد وخلفت 191 قتيلا و1800 جريحا وهو الهجوم الارهابي الذي يتعبر الاكبر والأخطر منذ تفجيرات لوكربي سنة 1988

وتكد بعض التقارير الاوروبية الرسمية واساسا وازارة الداخلية الاسبانية فانه وخلال 15 سنة الاخيرة 70% من منفذي الاعتداءات الإرهابية في أوروبا هم مغاربة

اما في مناطق اخرى من العالم فيكفي ان نعرف بان ازيد من 2500 مغربي حسب احصائيات الداخلية المغربية من الإرهابيين في تنظيم ما يسمى «الدولة الإسلامية» هم مغاربة، كما ان ثلثي الهولنديين و الأسبان الذين حاربوا في صفوف تنظيم الدولة الإرهابي من أصول مغربية،

وهو ما يطرح السؤال الملح، لماذا المغربة بالذات؟ ولماذا الشباب والقاصرين المغاربة؟ وبهذا الاسلوب البسيط والامكانيات البسيطة، السكين والدهس بالسيارات؟

وهل كل هذا برئي؟ وما دور الدولة المغربية في كل هذا؟

لماذا يوجد اليوم ما بين 250 إلى 350 شابا مغربيا معتقلا في السجون الأوروبية، بتهمة «الإرهاب»، محتلين بذلك المرتبة الأولى ضمن الجنسيات المعتقلة في هذا الجانب.؟

لماذا يتصدر المغاربة أعداد المطرودين من أوروبا، بتهم تتعلق بـ«التطرف والإرهاب»، طوال السنتين الأخيرتين. بعد أن اتجهت العديد من البلدان الأوروبية في الآونة الأخيرة نحو سحب الجنسية ممن يشكلون خطرًا على أمنها القومي.؟

فعدد  الجالية المغربية في أوروبا، أربعة ملايين ،منهم  80% منهم يقطنون كلًا من فرنسا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا وألمانيا، وبإسبانيا وصل عدد المهاجرين المغاربة المقيمين بصفة شرعية 900 الف  ,وحسب احصائيات غير دقيقة فان المغاربة المقيمين بصفة غير شرعية  في اسبانيا يصل تقريبا نفس العدد  اي ان العدد الاجمالي سيكون في حدود قرابة مليون منصف مليون مغربي بإسبانيا مما يجعل المغاربة المقيمين في اوروبا يصلون قرابة 5 ملايين ونصف مليون مغربي ,وهو بالضبط عدد الجزائريين المقيمين فقط في فرنسا ,مع ان اكبر جالية في اوروبا هي الجالية التركية ,لكن لماذا فقط شباب المملكة المغربية هو المتورط الاكبر في العمليات الارهابية؟

ولا يمكن ان نغفل حي مولمبيك في العاصمة بروكسل، الذي يتكرر اسمه بشكل مستمر في القضايا المرتبطة بـ«التطرف والإرهاب»، حيث يعتبر القاعدة الخلفية التي تنطلق منها العمليات المسلحة نحو أوروبا، ومنه جاء عبد الحميد أباعود، وصلاح عبد السلام، علمًا بأن 40% من سكان هذا الحي من أصول مغربية.

ولماذا المغاربة وحسب تقرير صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، في 2015، هم أكثر الشعوب العربية استطلاعا لأخبار التنظيم الإرهابي بنسبة 84 في المائة، سواء عبر وسائل الاتصال أو عبر القنوات الفضائية؟

ان المتتبع للأعلام الرسمي والتصريحات الرسمية المغربية وعمل الادارة المغربية يعرف جيدا بان الحقل الديني وحسب دستور المغرب محمي ومحصن حسب ما يروج له المخزن في المغرب من قبل الملك، وهو امير المؤمنين وهو الامام الاول في البلاد

و ان الملك يشرف شخصيا على الدروس الحسنية طوال شهر رمضان, والملك يتابع تكوين الائمة من مالي والنيجر والسنغال وساحل العاج وغيرها ويستثمر من خلال مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة  كما ان هناك مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف, ومؤسسة محمد السادس لمحاربة التطرف, ومؤسسة محمد السادس للتربية والتكوين

ووزارة  الاوقاف والشؤون الدينية  المغربية  تقدم تقاريرها سنويا كونها المعنية بالتأطير الروحي الديني للجالية المغربية في الخارج ,وتشرف على انتقاء اللامة بالتفاوض مع الخارجية المغربية وجهاز المخابرات الخارجية والدول الاوروبية بشكل منفرد واساسا مساجد اسبانيا وفرنسا وبلجيكا واكدت وزارة احمد توفيق الذي قودها منذ 2002 ,في تقريرها هذا العام انها ضمنت تأطير الجالية المغربية دينيا وانها اعتمد في ذلك على اسس ثلاثة: التوعية الدينية, حياء التراث الاسلامي و بعث الثقافة الاسلامية  وبعثت ذات الوزارة  بعثة علمية من 366 متشفعا وواعظا وواعظة إلى 09 دول حددها في : فرنسا وبلجيكا وإيطاليا وإسبانيا والدنمارك والسويد وهولندا وكندا وألمانيا، على أن الهدف يبقى "تأطير الجالية المغربية وإمدادها بما تحتاج إليه دينيا وروحيا".

ووزارة الخارجية في عهد مزوار وبعد خطاب الملك الغاضب على القناصل سنة 2015 قدم تقريرا بان عمل القناصل تم تفعيله بشكل جيد وان الجالية متابعة ومحصية ومؤطره بالشكل الذي يضمن مصالح المملكة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، التي تعد من أبرز وزارات السيادة في المملكة ويشرف عليها أحمد التوفيق لقرابة 15 سنة متتالية منذ تعيينه من لدن الملك محمد السادس سنة 2002، كشفت، منذ أيام، عن حصيلتها العامة للموسم الماضي، وهمت عدة مجالات، بما فيها التأطير الديني الذي قالت إنه حقق تطورا مهما، على أنه يستند على ثلاثة أسس، هي "التوعية الدينية" و"إحياء التراث الإسلامي" و"بعث الثقافة الإسلامية"، مضيفة أن تلك الإنجازات لا تقتصر على الجوانب الإرشادية والمذهبية والفقهية فحسب، بل تتعدى إلى تنظيم العبادات.

عمال وموظفو ومخبرو وعيون قطاع المنصوري منتشرون في كل مكان، بالمساجد، بالمقاهي، بالاسواق الشعبية، وبكل مكان بأوروبا، ويساعدون الاجهزة الاخرى حسب تقاريرهم وقلهم الاجهزة الاخرى بالمعلومات ويفتحون عيونها على المشتبه بهم مغاربة وغير مغاربة، واكد ذات الجهاز بخصوص التعاطي مع قضايا مواجهة التطرف، انه ساهم في الجهود المبذولة دوليا من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف

ناهيك عن عمل مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ومجلس الجالية المغربية بالخارج والـمجلس العلمي المغربي لأوروبا، الذي يوجد مقره بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، وكلها اجهزة تابعة لجهاز المنصوري

الم يقل المغرب رسميا بان العملية التي نفذتها قوة مكافحة الإرهاب الفرنسية في سان دوني كانت نتيجة مباشرة لمعلومات استخبارية نقلها المغرب إلى السلطات الفرنسية، تفيد بتواجد عبد الحميد أباعود، مدبر أحداث باريس. ليتقدم الرئيس الفرنسي بعدها بالشكر علنًا للملك محمد السادس على تعاون بلاده الأمني؟

كم مرة أكد عبد الحق الخيام مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، ان طلبات العديد من بلدان أوروبية، كبلجيكا وألمانيا، لتعزيز التعاون الأمني مع المغرب في قضايا «التطرف والإرهاب “تزايدت بكثرة بحكم أنه الأقدر على تتبع مواطنيه؟

وبان العديد من دول الاتحاد الأوروبي بدأت بالاستعانة بأئمة مغاربة، بالتنسيق مع وزارة الشئون الدينية المغربية، لتأطير الشأن الديني لدى الجالية المغاربية، لقطع الطريق أمام أي أفكار مُتشددة؟

الم يقل يوم 29 اغسطس2017 ان المغرب يتبادل يوميا المعلومات الاستخباراتية حول الجهاديين مع أوروبا؟ وأن تعاون المغرب مع إسبانيا يبقى تعاونا نموذجيا؟؟؟ فاين ذهبت هذه المعلومات عن برشلونة ومدريد وباريس وبلجيكا وفيلاندا وايطاليا والمانيا؟؟؟

الم يقل عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، يوم 14 ماي 2017 خلال استضافته ببرنامج "حديث مع الصحافة'، الذي تبثه القناة الثانية المغربية، إن المغرب فكك 170 خلية إرهابية منذ أحداث 2003 الإرهابية، ,اي بمعدل 13 خلية سنويا ؟مع ان لا احد يصدق هذه الخلايا التي لم يتعرف احد اطلاقا على اسماء عناصرها ولم يتابع احد محاكماتهم ودائما تستعمل نفس الصورة ومن نفس المواقع:فاس,ولفنيدق,لقنيطرة ؟؟؟

الارهاب وحتى قبل ظهور ما يسمى الدولة الاسلامية، حمل دائما علامة، مصنوع في المغرب، وارتبط ارتباطا وثيقا بالمخدرات التي يعتبر المغرب اول منتج ومصدر لها في العالم وبعمليات تبييض الاموال التي تمارسها الدولة المغربية،

فمن لا يذكر يعرف المغربية " ملكية العرود" , التي تصفها المخابرات الاوروبية  وخاصة  البلجيكية انها اخطر امرأة في اوروبا ؟

"ملكية العرود" ,والملقبة ب"ام عبيدة " قفز اسمها شهر اغسطس 2016 وطفا على الساحة البلجيكية  عندما قرر القضاء البلجيكي سحب الجنسية البلجيكية منها وترحيلها الى المغرب لارتباطها بالإرهاب واعتبارها خطرا يشكل تهديدا مستمرا على الامن القومي البلجيكي

"ملكية العرود “الوجه النسائي المغربي البارز في التنظيم الارهابي المسمى "تنظيم الدولة الاسلامية " والمصنفة من قبل المخابرات العالمية أخطر ارهابية في العالم، وقد اعتقلت أكثر من مرة، وحوكمت سنة 2008 على خلفية تخطيطها لتهريب لاعب كرة القدم التونسي "نزار الطرابلسي" الحكم بعشرة سنوات سجنا بسبب التخطيط لعمليات ارهابية في بلجيكا

ومن لا يتذكر  المغربية  "مليكة كروم" ,التي ضللت المخابرات الهولندية  واصبح محل ثقتها ,بل وكلفتها بأكثر الملفات حساسية  واختيرت للأفاع  بملك مافيا المخدرات لبريطاني "جون سيمون" ,و بدل ذلك كانت ترسل تقارير مغلوطة عن تحركاته وتموهه عن اعين المخابرات لتتحول الى الطلوبة رقم1 من المخابرات الهولندية والشرطة الدولية ,لتورطها  في اكبر قضايا الاتجار بالمخدرات وتبييض الاموال في العقار بين هولاندا والامارات العربية المتحدة بعدما قامت بتصفية "جون سيمون “في عيد ميلاده بمنزله ضواحي "روتردام" وكذا تجارة السلاح الذي يدعم العمل الارهابي لما يسمى "تنظيم الدولة الاسلامية"

ومن ينسى المغربية "فتيحة حساني “المعروفة ب “فتيحة المجاطي "ام الارهابي" أدم المجاطي"ّ وارملة القيادي بالتنظيم الإرهابي "الدولة الاسلامية" المدعو "كريم المجاطي"

"فتحية المجاطي "المصنفة ضمن اللائحة السوداء للخارجية الأمريكية كأخطر امرأة والمطلوبة رقم 1 ضمن النساء الأكثر عداء للسياسة الأمريكية واللواتي يشكلن تهديدا مستمرا على الأمن القومي الأمريكي والعالمي حتى بتواجدها حاليا بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وزواجها من أحد القياديين المقربين من البغدادي زعيم تنظيم "داعش". بعدما غادرت المغرب لذات السبب

من لايتذكر المغربية "اسماء بولحسن" الارهابية التي شاركت في تفجيرات باريس في 13 نوفمبر 2015 وفجرت نفسها يوم 18 نوفمبر 2016 بعد مواجهة نارية شرسة بالمنزل الذي كانت تختبئ به هي والارهابي المغربي الكبير “عبد الحميد اباعود" الراس المدبر لأحداث باريس الدموية التي راح ضحيتها 130 شخصا واصيب 350 اخرون ,وقتل خلال الاشتباك  بعد اعتقال  شريكه, المسئول الثاني عن هجمات باريس, المغربي ايضا صلاح عبد السلام، ببلجيكا في 18 مارس 2016  والمغربي الثالث نجم العشراوي في 23 مارس 2016

 

ومع ظهور تنظيم داعش الإرهابي على ساحة الصراع في سوريا والعراق، في أبريل 2013، تصدرت أسماء مغربية، تحمل صفة المقاتلين والقادة الجهاديين، عناوين الصحف العالمية، كظاهرة بلغت درجة تورط مغاربة في التخطيط وتنفيذ هجمات إرهابية ضربت عدداً من مدن القارة الأوروبية، مرورا بعملية باريس في نونبر من العام 2015، وصولا إلى الهجوم الإرهابي الذي استهدف برشلونة قبل أيام.

,وأكد أحدث تقرير أمنى غربي واساسا ذاك الصادرة عن مؤسسة “سوفان غروب” للدراسات الإستراتيجية، ومقره في نيويورك حول الأجانب الذين يقاتلون في صفوف تنظيم “داعش”، بإن مغاربة التنظيم الإرهابي أكثر قساوة وشراسة وأكثرهم إقبالا على تنفيذ عمليات انتحارية باسم “الجهاد. مبرزا ان المغاربة يشكلون ازيد من 85 بالمائة من “كتيبة الانتحاريين” أخطر اجنحة ما يسمى تنظيم الدولة ومنهم من يتولى مناصب ومسؤوليات في التنظيم، بينهم مكلف بمراقبة الحدود ومكلف بالإعلام والتسويق وآخر مسؤول في قطاع المالية.

فبرزت أسماء مغربية صنعت شهرتها بالدم. حتى قبل ظهور ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية، مغاربة اختاروا الدمار والتقتيل،

ففي اوروبا والى جانب المغربي هناك يوسف الملقب “أبو دجانة” الناطــق باســم القــاعدة في أوربا والذي خطط لاعتــداءات مدريد في أكتوبر 2004. هناك اسم حسن الحسكي، الزعيم السابق في اسبانيا ثم في أوربا للجماعة الإسلامية المقاتلة، كما عرف العالم المغربي الملقب بـ” كوكيتو” قاطع الرؤوس أشهر هؤلاء الإرهابيين بعد أن تحول إلى ظاهرة إعلامية، وهو يشهر سيفه في كل مقطع فيديو معلنا توقيع الجريمة

وفي العراق، برز اسم أبو عبد الله المغربي بمنطقة الأنبار خلال تنفيذه هجوما على ثكنة للجيش العراقي. وأوردت التقارير الإعلامية اسم “أبو جابر المغربي” الذي نفذ عملية انتحارية استهدفت الشرطة الاتحادية العراقية في منطقة سامراء. و “أبو طلحة المغربي” الذي قضى في تفجير سيارة مفخخة اصطدمت بحواجز للجيش العراقي فوق جسر أبو جليب بمدينة الرمادي. و “أبو بكر المغربي” الذي لقي حتفه خلال هجوم على محطة كهرباء.

 وفي سوريا قتل “أبو ذر المغربي” و”عثمان اعمروش” الملقب بـ”الطنجاوي” في اشتباك مع قوات الجيش السوري بالساحل الغربي للاذقية. ومن جبهة النصرة، قضى “أبو سندس المغربي” بعد اشتباكات مع الجيش السوري خلال هجوم على بلدة دورين بريف اللاذقية.

هذه المعطيات تؤكد دوما ماقالته جبهة البوليساريو حول صناعة المغرب للارهاب ,وحول انشاء المغرب للجماعات الارهابية على غرار التنظيم المسمى "التوحيد والجهاد"التي قامت باختطاف ثلاثة اجانب من المخيمات الصحراوية ,وهي ذات المعطيات التي تبرر ركد المغرب الى الصاق تهم الارهاب بدول اخرى وجهات لاعلاقة بذلك من اجل التغطية على عمله الخبيث

تورط الدولة المغربية في الارهاب،لااحد يستطيع ان ينكره حتى المغاربة انفسهم ,ويضحرني هنا ماجاء على لسان  الباحث  المغربي في المعهد الملكي للشؤون الدولية "شاثام هاوس"، محمد مصباح، ، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، عندما اكد بان  "نحو 70 في المئة من المقاتلين الهولنديين والثلثين تقريبا من المقاتلين الإسبان هم من أصول مغربية"

ويحضرني ايضا ما قاله ادريس الكنبوري الباحث المتخصص في الجماعات الإسلامية، بان وجود مغاربة في التنظيمات الإرهابية وتورطهم دائما في أحداث إرهابية هو إدانة للمغرب وللسياسة الدينية المغربية وشهادة تثبت فشل الإصلاح الديني المغربي

ورغم محالة نظام المخزن  ربط الارهابيين بمدن شمال المغرب ,اي مناطق الريف, لمحاولة توريط اسبانيا وتوريط المجموعات الغاضبة المشاركة في الحراك  ,فان المعطيات التي قدمها  مرکز مكافحة الإرهاب التابع للأكاديمية العسكرية الأمريكية حول مغاربة “داعش”، بعد تحليل “وثائق سينجار”، وهي قاعدة البيانات لـ” تنظيم القاعدة في العراق”  حسب خارطة المدن المغربية واكدت ان: مدينة الدار ر البيضاء تغطي 4.5 بالمائة من  المغاربة انتحارييى "داعش" ومدينة فاس (15 بالمائة) وطنجة (12 بالمائة )وتطوان (9.5 بالمائة)لتتوزع النسبة المتبقية بين مدن :بني ملال, سطات, الرباط, الحسيمة, مراكش .تانسيفت, الحوز وسوس ماسة

فألى متى يبقى العالم الغربي منجرا وراء فرنسا متغاضيا عن النظام المغربي؟

النظام المغربي اول منتج ومصدر للقنب الهندي، والعالم يعترف بان المخدرات هي مصدر التمويل الرئيسي للإرهاب، والقضاء على الارهاب يتطلب تجفيف منابعه وقطع مصادر دعمه، ولا أحد يتكلم

النظام المغرب أكبر نظام يمارس تبييض الاموال بشكل علني ولا أحد يتكلم

النظام المغربي من أكبر البدان المتاجرة بالبشر والهجرة الشرية وغيرها ولا أحد يقف في وجه فرنسا الحامية

النظام المغربي مصنع الارهاب العالمي وايضا لا أحد يستطيع مواجه فرنسا الحامية

فاين التحالف الدولي لمكافحة الارهاب؟ اين التحالف الدولي لمكافحة المخدرات واين واين

سؤال في انتظار الجواب

محمد سالم احمد لعبيد

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي