مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

تأزم الوضع الصحي للأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك.

 

توصلت رابطة حماية السجناء بإفادة من شقيقة الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه توكد من خلالها ما يتعرض له شقيقها داخل السجن المحلي تيفلت 2 من مصادرة و حرمان لكافة الحقوق الأساسية بداية بالتطبيب و العلاج بعد أن منع بتاريخ الخميس 03 دجنبر 2020 من إجراء فحوصات طبية على مستوى المثانة ، حساسية الجلد و بتعليمات من مدير السجن بداعي إلزامية إرتداء  البذلة الجنائية كشرط للإستفادة و التمتع من الفحوصات الطبية أو النقل إلى المستشفى خارج السجن. 


و تضيف أن مدير الموسسة السجنية وبشكل متعمد عمد الى  إهانة سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه  خلال مداهمة زنزانة هذا الأخير عن طريق السب و المس من الكرامة الإنسانية و التهديد بالعقاب  بإعتبار الأسير المدني الصحراوي  نزيل داخل المؤسسة  السجنية و يقضي عقوبة سالبة للحرية  ذات طابع إجرامي و نعته بالقاتل و المجرم وهو ما يعتبر تجاوز الصلاحيات القانونية التي يتمتع بها خاصة و أن كل محاكم المغرب العسكرية و المدنية بما في  ذلك محكمة النقض مؤخرا لا تقدم اية أدلة إثبات خلال اطوار كل المحاكمات الجائرة السابقة. 

و تؤكد أن سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه و منذ 10  نوفمبر  2020 لم يتمتع  بالحق في الفسحة كسائر السجناء و يعاني من عدة أمراض مزمنة الناتجة عن تدهور الظروف الإعتقالية التي يتواجد عليها داخل السجن المحلي تيفلت 2 منذ 04 ماي سنة 2018 منها حساسية الجلد ، آللآم على مستوى المثانة البولية ، ضيق حاد في التنفس و آللام المفاصل و الكلي.

و في موضوع ذي صلة  لايزال الأسير المدني الصحراوي إبراهيم ددي إسماعيلي يعاني داخل السجن المحلي أيت ملول 2 من عدة أمراض عضوية و مزمنة في ظل عديد الممارسات الغير قانونية و الإهمال الطبي المفروض من لدن الادارة السجنية و المتمثل في تجاهل كل المطالب المتعلة بضمان توفير الحق العادل و المشروع في التطبيب و العلاج. 

و حسب معطيات متوفرة لدى رابطة حماية السجناء ترفض و لليوم العاشر على التوالي إدارة السجن المحلي أيت ملول 2 في شخص طبيب المصحة السجنية إجراء  إختبارات مجهرية أو تحاليل دموية على الأسير المدني الصحراوي إبراهيم ددي إسماعيلي قصد تشخيص الحالة المرضية التي يعاني منها و تحديد الطريقة المثلى للعلاج نظرا لخطورة الحالة و ارتباطها بالظروف الإعتقالية القاسية و المتدهوة التي يتواجد عليها . 

و إرتباطا بتفشي جائحة فيروس كورونا و قرار الإدارة العامة للسجون المغربية المعلن في شهر شتنبر 2020 وقف العمل بالزيارات الأسرية الى وقت لاحق تشدد عائلة الأسير المدني الصحراوي إبراهيم ددي إسماعيلي على أن  للإدارة  العامة للسجون المغربية تتحمل كامل المسؤولية تجاه السلامة الصحية لهذا الاخير و  الذي يعاني هو الاخر من عدة أمراض من بينها آللام حادة علي مستوى الجهاز الهضمي و حساسية الجلد نتيجة  الانسداد القائم على مصادرة الحقوق الأساسية و تجاهل خطورة الأوضاع الصحية التي يعاني منها جميع الأسرى المدنيين الصحراويين. 

و للتذكير يتواجد كل من  الأسيرين  المدنيين الصحراويين سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه و إبراهيم ددي إسماعيلي بسجون تيفلت 2 و أيت ملول 2  بموجب أحكام جائرة  و قاسية تصل مدتها للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

رابطة حماية السجناء
الصحراويين بالسجون المغربية
الجمعة 04 دجنبر 2020
العيون المحتلة الصحراء الغربية.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي