مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

بيان عن الطلبة الصحراويين الدارسين بالموقع الجامعي اكادير

 



26/10/2020

عن الطلبة الصحراويين موقع الشهيد عبد الرحيم بضري


                             البيان 


في الوقت الذي يصعد فيه شعبنا الصحراوي مطالباته بوقف نهب ثرواته الطبيعية، وتنظيم استفتاء تقرير المصير، وزوال الاحتلال المغربي من أراضيه؛ لا يجد- في المقابل- نظام الاحتلال مخرجا لأزمته هذه سوى مواصلة محاصرة منازل المناضلين، وحملات الاعتقال التعسفية، والأحكام القاسية الانتقامية في حق المعتقلين. التي كان آخرها الحكم الظالم والجائر الذي طال الرفيق الحسين البشير إبراهيم، طالب اللجوء بالديار الإسپانية. فبعد قرابة سنة على ترحيله بشكل قسري من دولة إسبانيا، وبعد سلسلة من المحاكمات المراطونية والتي تفتقد لأدنى شروط المحاكمة العادلة والنزيهة؛ تم بعدها تثبيت الحكم عليه بـ 12 سنة سجنا نافذا. بالإضافة إلى محاولات التصفية الجسدية التي تعرض لها المعتقلان السياسيان عزيز الواحيدي والبر الكنتاوي؛ على شاكلة عمليتي اغتيال الشهيدين إبراهيم صيكا وحسنَّا الوالي، ومصادرة حقهم في التطبيب والتواصل مع عائلاتهم داخل المعتقل على غرار باقي المعتقلين السياسيين. في حين ما زال قتلة الشهيد بضري طلقاء يواصلون التهديد والترهيب في صفوف الطلبة الصحراويين الفاعلين بالمواقع الجامعية المغربية دون حسيب ولا رقيب. هذا مع استمرار استغلال نظام الاحتلال لظرفية وباء كوفيد-19 من أجل التستر على جرائمه المتتالية، وسط صمت دولي تام.


وفي ظل تقاعس الأمم المتحدة الواضح في مواجهة تجاوزات نظام الاحتلال المغربي الذي يصل إلى حد التواطئ، ما تزال الجماهير الصحراوية تواصل إحراجها للعدو وحلفائه كعادتها دائما وأبدا. وبعد تنظيم وقفات احتجاجية متفرقة أمام الثغرات غير الشرعية على طول جدار الذل والعار المغربي بكل من بير لحلو، آغوينيت، أمهيريز والگرگرات؛ يستمر الآن غلقها لثغرة الگرگرات منذ أيام واعتصامها المفتوح من ذات المكان، الأمر الذي يفند ادعاءات المحتل الكاذبة حول احتجاز جبهة الپوليساريو للمواطنين الصحراويين بكل من مخيمات العزة والكرامة والمناطق المحررة من التراب الوطني.


وعليه، فإننا- نحن الطلبة الصحراويون بموقع الشهيد عبد الرحيم بضري- نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي: 


تنديدنا:

- بالحكم الجائر الصادر في حق الرفيق الحسين البشير إبراهيم، انتقاما منه على مواقفه السياسية.

- باستمرار طمس ملف الشهيد عبد الرحيم بضري.

- بمواصلة فرض الحصار على أنشطة الطلبة الصحراويين بالمواقع الجامعية المغربية.

- بالأوضاع المزرية التي يعيشها المعتقلون السياسيون الصحراويون كافة، والاعتداءات الجسيمة المتواصلة في حقهم.

- بحملة المضايقات والاعتقالات في حق كافة المناضلين الصحراويين بالمناطق المحتلة. 


تأكيدنا على:

- ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وعلى رأسهم معتقلو مجموعة رفاق الشهيد الولي وأسود ملحمة أكديم إزيك الخالدة.

- ضرورة تفعيل الوحدة بين مختلف الذوات المناضلة داخل شعبنا لاستكمال مسار الحرية والاستقلال.


تضامننا مع:

- نضالات جماهير شعبنا الأبي أينما وُجدوا.

- الجماهير الصحراوية التي تواصل غلقها واعتصامها أمام ثغرة الگرگرات غير الشرعية.

- عائلات المعتقلين السياسيين وكافة الشهداء.

- الحراك الاجتماعي بالمداشر الصحراوية، وعلى رأسه حراك المعطلين الصحراويين.

- نضالات الشعبَين الفلسطيني  الأبي والمغربي الشقيق.


تشبثنا:

- برائدة كفاح شعبنا والممثل الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

- بخيار الكفاح المسلح بوصفه حلا وحيدا للقضية الوطنية.

- بخطى الشهداء الأبرار، وعلى رأسهم مفجر الثورة الشهيد الولي مصطفى السيد.


                      "إن شمس الحرية ستبزغ لا محالة..وليل الاحتلال مرهون بما نقدمه من عمل وطني ينير دربنا الوعر" الولي مصطفى السيد

                   عن الطلبة الصحراويين بموقع الشهيد عبد الرحيم بضري

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي