مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

بلاغ عن تنسيقية عهد الشهيد بمحاميد الغزلان


بلاغ 

"لا شيء يمكنه مقاومة الإرادة البشرية، فهي على استعداد للتضحية بوجودها من أجل الوصول لأهدافها" 

        لطالما كان هدف المعطلين الصحراويين من وراء فكرة تنسيقية عهد الشهيد هو ضمان التشغيل والعيش الكريم، باعتبارهما من الحقوق الكونية التي لا تستوي الحياة إلا بتحققهما، فما معنى أن يعيش الإنسان حياته و هو فاقد لكرامته محروم من أبسط الحقوق؟ هدف أعطى الرفاق من أجله الغالي والنفيس، فتواجدوا في ساحات النضال أشهرا كثيرة بعطاء منقطع النظير، غير عابئين لا بلهيب الصيف ولا بزمهرير الشتاء بل ولا حتى بكمائن المخزن...!!

كانت البداية أواخر شهر شتنبر سنة 2018 تاريخ ولادة تنسيقية عهد الشهيد، ولادة بالرغم من أنها كانت من رحم المعاناة، التي يعيشها الشباب الصحراوي المعطل داخل امحاميد الغزلان، إلا أن هاته المعاناة كانت خير دافع و محرك لهم من أجل النضال وتحقيق الطموحات، ليستمر التواجد بالميدان منذ تاريخ ولادة التنسيقية إلى غاية الفاتح أبريل من سنة 2019 تاريخ التوصل  لاتفاق مع السلطات المغربية يقضي بحلحلة معضلة البطالة التي نعاني منها نحن الأطر الصحراوية المعطلة.

و بعد مرور سنة ونيف من الانتظار، لم يتفاجئ أعضاء تنسيقية عهد الشهيد  من كون أن عهود الدولة المغربية لم تكن سوى خطة الغاية منها التماطل و ربح الوقت، فكيف لمن ألف الطعن في الظهر عبر فبركة الملفات أن يوفي بالعهد، ليكون رد الرفاق ردا ميدانيا بامتياز وهو العودة من جديد للنضال من خلال تشييد مخيم العودة ذو الدلالات العميقة ليس هذا فقط بل تخلوا عن بطائق التعريف الوطنية المغربية معلنين عدم اكتسابهم للجنسية المغربية طالما لم يتم تلبية المطالب المشروعة.

و ارتباطا بخطوة التخلي عن الجنسية المغربية من جهة وتطبيقا للحق في اللجوء الإنساني كحق تكفله المواثيق الدولية لأي شخص لديه مبرر للخوف من البقاء في دولة ما، بسبب التعرض للاضطهاد، (وذلك إمّا بسبب عرقه، أو دينه، أو جنسيته، أو انتمائه إلى فئة معينة، أو بسبب آرائه السياسية) من جهة ثانية؛ فإننا من داخل مخيم العودة نعلن اليوم نحن أعضاء تنسيقية عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين عزمنا على النزوح نحو الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر طلبا للجوء الإنساني نظرا للاضطهاد الذي نعانيه على عدة مستويات من طرف الدولة المغربية.

 و إذ نؤكد على خوضنا لهذه الخطوة فإننا نؤكد للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي: 

●دعوتنا كل الغيورين و منظمات حقوق الإنسان المحلية و الدولية لدعم و مواكبة معركتنا النضالية (سنقوم في منشور لاحق بنشر رقم الحساب البنكي الخاص بتنسيقية  عهد الشهيد لمن أراد دعمنا ماديا و معنويا و لوجيستيكيا في خطوة النزوح نحو الشريط الحدودي).

● تحميلنا الدولة المغربية مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في المستقبل القريب.

●تحميلنا السلطات الإقليمية لما ستؤول له سلامتنا الصحية و الجسدية.

● تنديدنا بسياسة الآذان الصماء و الحلول الترقيعية والتعامل اللامسؤول الذي يواجه بهم ملفنا المطلبي.

●مواصلتنا درب النضال إلى غاية تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة.

●تنديدنا بالاستهداف الذي يطال المكون الصحراوي بمدشر امحاميد الغزلان. 

● تضامننا مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين.

● تضامننا المطلق مع تنسيقيات المعطلين الصحراويين أينما وجدت.

                           عن تنسيقية عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين بامحاميد الغزلان.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي