مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

جمعية الثقافة: كل إحصائيات دولة الإحتلال بخصوص كورونا إحصائيات مشبوهة

بيان

تابعنا في الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي كغيرنا من الإطارات الوطنية الأحداث المتسارعة والأخبار المتلاحقة المعلنة لتفشي فيروس كورونا بشكل رهيب والأعداد المهولة للمصابين في ظرف وجيز في مدن الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي مدينتي الطرفاية و الطنطان.

لقد تعمد الإحتلال المغربي وأذرعه الفاسدة خلق هذه الوضعية الخطيرة  بعد ان خرق بشكل سافر كل إجراءات وقواعد الأمان التي فرضتها الجائحة وتحدى كل الأصوات الحرة التي نادت بوقفه لهذه الجرائم وإستهتر بشكل علني ومباشر بحياة أبناء الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة وفي مدن جنوب المغرب،ولعل مضاعفة إجراءاته القمعية في الحصار و تقييد  أكثر لحرية الصحراويين و سماحه لتحركات ونشاطات المستوطنين وأطماعه في مواصلة نهب ثروات الشعب الصحراوي مما دفعه الى نقل جحافل البحارة المغاربة في ذروة تفشي الفيروس الى مدن الشريط الساحلي من الجزء المحتل من الصحراء الغربية وإستغلاله للأوضاع المزرية للمهاجرين الأفارقة الذين مافتئ ينقلهم أيضا وفق حسابات لا إنسانية الى المنطقة خدمة لسياساته التوسعية ويضعهم في في ظروف خصبة لإنتشار كل الامراض دون أي متابعة او مراقبة ،وهو مايجعله المسؤول الأول والوحيد عن هذا الواقع المرعب مهما حاول التهرب من هذه المسؤولية ومن تبعاتها.

إن جمعية الثقافة بالعيون المحتلة وهي تؤكد بدورها الى ان كل ما يجري في الجزء المحتل من الصحراء الغربية يخضع للحسابات السياسية لنظام الإحتلال المغربي الذي تبقى كل إحصائياته مشبوهة خصوصا  بعد أن عبرت بعض الدول الأوروبية عن عدم صحة التحاليل التي يجريها،زائد مقارباته التحايلية والتعتيمية وعدم المصداقية المشهود له بها،ينضاف الى ذلك وبشكل يدعو الى الريبة بأن كل الحالات المعلن عنها منذ البداية الى الآن هي في صفوف المستوطنين المغاربة  والمهاجرين الأفارقة فقط بالرغم من حجم الإختلاط المفروض وهو ما يضع علامات إستفاهم وأسئلة كبرى حول الأرقام الحقيقية ومدى صحتها ،كل ذلك يستوجب على جميع ابناء  الشعب الصحراوي الواقعين تحت سلطة الإحتلال المغربي الرفع من درجات الحيطة والحذر  ،فنيته الواضحة والمبيتة للصحراويين منذ إجتياحه لأرض الصحراء الغربية وكل المؤشرات تشير الى ان حجم الكارثة غير معروف الى حد الساعة والى أن الواقع بعيدا كل البعد عن آكاذيب نظام المخزن وأخبار صحفه الصفراء.

المكتب التنفيذي للجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي
العيون المحتلة/الصحراء الغربية
24يونيو2020

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي