مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

مجموعة عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين بمحاميد الغزلان تخوض خطوة نضالية راقية

دخلت مجموعة عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين ببلدة امحاميد الغزلان في اعتصام مفتوح مطالبين من خلاله في تحسين ظروف امحاميد الغزلان المزرية وتحقيق ملفهم المطلبي، وقد تماصدار بيان عن المجموعة توصل مركز بنتيلي بنسخة منه هذا نصه:

متمسكون_بالعهد 

"ليس للحياة قيمة إلا إذا وجدنا شيئاً نناضل من أجله" 

لا شك أن المتمعن في واقع امحاميد الغزلان في السنوات الأخيرة وقف على حقيقة مفادها أن الإستهداف الذي يطال هاته البلدة على جميع المستويات إنما هو استهداف مخطط له، مرده ذلك الحقد الدفين للمخزن  على كل ما له علاقة بالمكون الصحراوي بهاته البلدة، لتتنوع أساليب هذا الإستهداف الجبان و الذي يمكن الوقوف عليه من خلال سياسات الإقصاء الممنهجة ضد المنطقة، عبر ضرب مجموعة من القطاعات، و تكريس العنصرية بتفضيل منطقة عن أخرى داخل نفس الاقليم.

موازاة مع ذلك يظهر حجم هذا الحقد الذي يكنه المخزن للمكون الصحراوي بالمنطقة من خلال أوجه عدة و نذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر، إغراق شباب المنطقة بالمخدرات، فالسلطات المحلية تعتبر المسؤول الاول والاخير عنها...إضافة إلى تكرار التطاول على الأرض و رعاة الإبل كلما سنحت له الفرصة بل حتى الإبل لم تسلم من هذا البطش، (آخرها ما قام به المخزن من مضايقات للرعاة الصحراويين بالشريط الحدودي زعير )...من الإستهدافات الجبانة أيضا ما يتعلق بالقطاع السياحي و المحاولات المتكررة لقطع مصدر الرزق الأساسي لأبناء المنطقة، فالممارسات الأخيرة  كإقامة طريق تربط بين زاكورة ومنطقة الشكاكة السياحية دون المرور عبر امحاميد الغزلان ستؤدي لا محالة إلى عزل البلدة بشكل تام.

 كلها أمور توضح بجلاء الأهداف الانتقامية من البلدة و أهلها فكانت النتيجة هي نفسها التي سعى المخزن للوصول إليها و هي أن بلدة كان يضرب بها المثل في ردع كل من سولت له نفسه إلحاق ضرر بأهلها، صارت تعاني الويلات والويلات في شتى الميادين.

لتخرج تنسيقية عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين من رحم هاته المعاناة معلنة ثأرها على الوضع و رافضة بشكل قاطع و صريح كل هاته الإستهدافات العنصرية، و مطالبة في الآن ذاته بتسوية أوضاع المعطلين داخلها، على اعتبار أن الحق في التشغيل حق كوني مثله مثل الحق في الحياة، و لأن حسن النية هو الأصل دائما افترض أعضاء تنسيقية عهد الشهيد في البداية، حسن نية سلطات الإقليم في تعاملها مع ملف المعطلين، لكن شاءت الأقدار أن تكشف الأيام سوء هاته النية  و عدم اكتراث أصحابها البتة لحال البلدة بشكل عام و لوضعية المعطل على وجه الخصوص.

واستمرارا في المعركة النضالية أعلن أعضاء تنسيقية عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين بامحاميد الغزلان في الأسبوع المنصرم عودتهم للميدان من جديد  وهم على قناعة تامة بأن ما لا يأتي بالنضال يأتي بالمزيد من النضال، لتأتي خطوة معتصم المخيم استئنافا لمسلسل النضال الطويل و كتنديد منا بالتعامل اللامسؤول مع ملف المعطلين و إذ نخوض نحن أعضاء تنسيقية عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين بامحاميد الغزلان هذا المعتصم فإننا نؤكد للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي: 

○ تندينا بالتدخل الهمجي و المسعور لقوات القمع على المعطلين أثناء تشييد معتصم المخيم.

○ عزمنا على تحصين معتصم المخيم و لو كلفنا ذلك دمائنا 

○تنديدنا بالتعامل اللامسؤول الذي يواجه به ملفنا المطلبي 

○مواصلتنا درب النضال إلى غاية تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة

○تحميلنا لسلطات الإقليم مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع 

○ دعوتنا كل الغيورين و منظمات حقوق الإنسان المحلية و الدولية إلى تتبع و دعم معركتنا النضالية.

○ تنديدنا بالاستهداف الذي يطال المكون الصحراوي بمدشر امحاميد الغزلان 

○تضامننا المبدئي واللامشروط مع معارك الشرائح المستهدفة بالمدشر( رعاة، طلبة، أجراء القطاع السياحي...) 

○ تضامننا مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين 

○تضامننا المطلق مع تنسيقيات المعطلين الصحراويين أينما وجدوا.

                           عن تنسيقية عهد الشهيد للمعطلين الصحراويين بامحاميد الغزلان

مركز بنتيلي الاعلامي
العيون المحتلة
19/06/2020




عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي