مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

وزارة شؤن الارض المحتلة والجاليات تحتفل بيومها الوطني المصادف ليوم إختطاف فقيد الشعب الصحراوي سيد ابراهيم بصيري

نظمت اليوم 20/06/2020  وزارة شؤون الارض المحتلة والجاليات، بمخيمات العزة الكرامة و بمناسبة يومها الوطني الموافق ل18 يونيو 2020 والذي يتزامن مع ذكرى إختطاف مؤسس الحركة الطليعية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
 احتفالا بمقر الوزارة عرف حضور عدد من اطارات الدولة الصحراوية والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ،يتقدمهم الإخوة أعضاء الامانة الوطنية،الوزير الاول ووزير شؤون الارض المحتلة والجاليات والأمين العام لإتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب والأمين العام لإتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب  ،كما حضره تمثيل عن المجلس الوطني الصحراوي والإخوة رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ورئيس جمعية افابريديسا ورئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الالغام ووفد عن المناطق المحتلة ومجموعة من الإطارات السياسية والإعلامية.
هذا وقد افتتح الحفل الذي نظم بقاعة الإنتفاضة، بقراءة فاتحة على روح الشهداء وبرفع النشيد الوطني وكلمة إفتتاحية للأخ وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات والتي رحب من خلالها بالحضور مقدما نبذة عن تاريخ الوزارة وعملها ومساهماتها في المقارعة المتواصلة للعدو المغربي على مختلف ميادين إشتغالها.

اللقاء عرف ايضا مداخلات عديدة للحضور الكريم وتقديم مجموعة من الشواهد التقديرية وقراءة بيان بإسم الوزارة المنظمة للحفل.

ليختتم اللقاء بكلمة للأخ عضو الامانة الوطنية الوزير الأول والتي شكر من خلالها وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات وكل طاقم الوزارة ورحب بالوفد القادم من الارض المحتلة وكل الحضور.
ليسلط الضوء بعد ذلك على سياسات الإحتلال ومؤامراته مبرزا بان وعي الصحراويين وتحديهم وإلتفافهم حول رائدة كفاحهم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كان هو الصخرة التي تكسرت عليها كل تلك الدسائس التي يمارسها العدو،مثمنا
 دور وزارة شؤون الارض المحتلة في تأطير المناضلين في المهجر والارض المحتلة وفي المساهمة في الرفع من تصعيد المواجعة و تكوين شبكة التضامن العالمية مع القضية الوطنية.
الاخ الوزير الذي حمل الدولة الإسبانية المسؤولية الكاملة في كل ما عانى منه الشعب الصحراوي بما في ذلك تواطؤها مع دولة الإحتلال المغربية وإجتياح ارض الصحراء الغربية،
 إختتم كلمته بان الخطأ الاكبر الذي إرتكبه الاستعمار والإحتلال هو عدم تقدير قيمة الشعب الصحراوي وقدرته على الثبات والمواجهة والذي استمر بفضل طبيعته وإمكانياته الخاصة على الصمود في المواجهة المباشرة واليومية على مختلف الاصعدة لحوالي الخمسة عقود ولازال في تصعيد اساليبه وتطويرها الى حد إنتزاع حقه الغير قابل للتصرف في الحرية والإستقلال.

لتنتهي مراسيم الحفل بقراءة الفاتحة على روح شهداء الواجب الوطني.

مركز بنتيلي الإعلامي
مخيمات العزة والكرامة
20/06/2020

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي