مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

وزارة الارض المحتلة والجاليات تشيد بنضالات الشعب الصحراوي في ذكرى إنتفاضة الإستقلال وتناشد المنتظم الدولي بضرورة التدخل والضغط على دولة الإحتلال.

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية 
وزارة شؤون الارض المحتلة والجاليات


بتاريخ 21 ماي 2020

بيــــان

   في الحادي والعشرين ماي  من كل سنة يخلد الشعب الصحراوي ذكرى اندلاع  شرارة انتفاضة الإستقلال المباركة  2005 والتي  رفعت من سقف المواجهة المباشرة مع الاحتلال المغربي وأسست لاساليب متجددة لم تعرف الانقطاع،مقدمة  شهداء وجرحى وأسرى مدنيين في غياهب سجون الاحتلال المغربي  ومرصعة درب النضال الصحراوي بالمكاسب والإنجازات التي قضت مضجع الإحتلال وفضحت زيف اطروحاته في المحافل الدولية و أمام مختلف الوفود الأجنبية ومبعوثي الأمم المتحدة والجمعيات ومنظمات حقوق الإنسان ووسائل الاعلام العالمية ،وكان لجماهير انتفاضة الإستقلال المباركة الفضل في كسرالحصار العسكري والإعلامي المضروب على المناطق المحتلة ، ليمتد زخم الفعل النضالي إلى جنوب المغرب وعمق الجامعات والمحاكم والسجون التي أصبحت كلها ساحات ومنابر للدفاع عن القضية الوطنية والمرافعة عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

   الإحتلال المغربي وفي سبيل  القضاء على المقاومة السلمية  وإسكات صوتها عمد الى التصعيد من سياساته القمعية والإنزالات الامنية الكثيفة ومراقبة كل تحركات المناضلين والمناضلات ومحاولة عزلهم من خلال الدعايات المغرضة والإشاعات الكاذبة والتي كان الهدف منها  كسر شوكة الانتفاضة ، غير ان كل ذلك اصطدم بالإرادة الفولاذية لشعب عصي على الخنوع .
ومنذ ذلك التاريخ ابدعت المقاومة السلمية في شتى  اساليب الفعل النضالي  محققت أهدافها، لتتوج ملحمة اكديم ازيك كل ذلك ،حيث كانت حدثا مفصليا جسدت فيه الجماهير تشبثها برائدة كفاحها الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، مما كان له الاثر على انتزاع العديد من المكاسب الكبرى ومن بينها حكم المحكمة الأوروبية التاريخي الذي اعلن ان المغرب والصحراء الغربية  إقليمان منفصلان ومتمايزان و جاء مطابقا لحكم محكمة العدل الدولية الصادر في العام 1975.

   إن إنتفاضة الاستقلال المباركة هي امتداد طبيعي  لذكرى  تأسيس الممثل الشرعي والوحيد لشعب الصحراوي وذكرى اندلاع كفاحه المسلح ،لتكون بذلك بعدا جديدا من أبعاد المواجهة الشاملة مع الاحتلال ، المخضبة بالدم والعرق والدموع والتضحيات الجسام التي قدمها ولازال الصحراويون في مسيرتهم الكفاحية .

   إننا في وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات إذ نهنئ الشعب الصحراوي قاطبة بمناسبة تخليد الذكريات 10 و20 و21 ماي الخالدة ،وجماهير انتفاضة الاستقلال المباركة  خاصة على مرور خمسة عشر سنة من النضال و العطاء المتواصل رغم كل التحديات ،ونحيي عاليا صمودها ونشد على أيادي الجرحى والأسرى المدنيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي الذين أظهروا القدرة على الصبر والجلد والإخلاص لمبادئهم وقناعاتهم الراسخة فكانوا بذلك خير رسل لشعبهم ،كما نترحم على جميع شهداء ثورتنا المجيدة مجددين العهد لهم ، ونتوجه باسمي آيات التقدير والأجلال الى أسود مقاتلى الجيش الشعبي الصحراوي المرابطين على الثغور ،وفي هذا الإطار نعلن في وزارة شؤون  الأرض المحتلة والجاليات مايلي:

- إشادتنا بنضالات  الشعب الصحراوي في مختلف ساحات الفعل الوطني بمخيمات العزة والكرامة والأراضي المحررة والجاليات والأرض المحتلة ممثلة في جماهير إنتفاضة  الاستقلال المباركة وأساليبها النضالية المتجددة.

- تنديدنا بما يتعرض له  المدنيون الصحراويون من قمع وتنكيل على يد سلطات الاحتلال المغربي.

- مطالبتنا بالإطلاق الفوري و اللامشروط  عن كافة الأسرى المدنيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي السئية الذكر.

- مناشدتنا للمنتظم الدولي بضرورة التدخل العاجل والضغط على نظام الاحتلال المغربي من اجل تمكين الشعب الصحراوي  من حقه غير القابل لتصرف في تقرير المصير و المفضي حتما للحرية و الاستقلال .

كفـــاح صمـود و تضحيــة لاستكمـــال سيـــادة الــــدولــة الصحراويــــة.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي