مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

عضو الأمانة الوطنية قائد الناحية العسكرية الرابعة الأخ محمد أوليدة يؤكد سيطرة مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي على الوضع ويجدد جاهزية المؤسسة العسكرية للتعامل مع كل المخاطر المحتملة ويطمئن سكان منطقة أمهيريز المحررة بخصوص الوضعية العامة قائلا ان الدولة الصحراوية قادرة على حماية شعبها في المناطق المحررة وتوفير كل سبل العيش الكريم مهما كانت الظروف


في لقاء أجراه مبعوث التلفزيون والإذاعة الوطنية الى المناطق المحررة من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية أكد عضو الأمانة الوطنية قائد الناحية العسكرية الرابعة الأخ محمد أوايدة أن السلطات العسكرية والمدنية بمنطقة أمهيريز المحررة إستجابوا منذ اللحظة الأولى للإجراءات التي أعلن عنها من طرف الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا وبناء على ذلك تم تأسيس آلية مصغرة مشتركة شرعت في عديد الإجتماعات وأقرت مجموعة من الإجراءات في ثلاث محاور أساسية ضمن خطة للوقاية من هذه الجائحة. 
وقال عضو الأمانة الوطنية أن المنطقة مقلقة تماما إلا للحالات الملحة كدخول القوافل او خروج الحالات الحرجة مقدما الشكر لسكان  بلدية أمهيريز المحررة على التفهم والتعاون والتقدير لوحدات ومقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي على الإنضباط والوطنية والتضحية في سبيل تطبيق كل الإجراءات بمسؤولية وصرامة داعيا المواطنين الى أخذ المخاطر المحتملة بجدية.
وبخصوص الوضعية العامة في ظل الظروف الحالية طمئن قائد الناحية العسكرية الرابعة سكان منطقة أمهيريز المحررة قائلا أن الدولة الصحراوية تتحمل مسؤوليتها كاملة في حماية شعبنا بهذه الربوع وتوفير كل سبل العيش الكريم مهما كانت الظروف رغم صعوبة الظرفية مقرا بأن الوضع بالطبع ليس كما كان في الظروف الطبيعية والعالم كله في أزمة ومع ذلك فإن الدولة الصحراوية ستكون دائما حريصة على سلامة مواطنيها اولا وضمان الإستقرار في أماكن تواجده ودعى عضو الأمانة الوطنية الى عدم التأثر بالتهويل والإشاعات والتقرب دائما من السلطات الرسمية.
وأكد قائد الناحية العسكرية الرابعة ان مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي على علم بكل الإنشعالات وبتنسيق محكم مع دول الجوار فإن الدولة الصحراوية تحمي حدودها وكل جهة تقوم بواجبها في حماية حدودها ولا توجد أية عراقيل بهذا الخصوص وقال أن الناحية كثفت من دورياتها على طول جدار الذل والعار لمنع مرور أية مخاطر من الطرف المعادي.
عضو الأمانة الوطنية قائد الناحية العسكرية الرابعة جدد إستعداد مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وجاهزية المؤسسة العسكرية للتعامل مع كل الظروف قائلا أن جيش التحرير في الصفوف الأمامية دائما لحماية شعبنا ومكتسبات قضيتنا الوطنية وقال أن شعبنا مظلوم يعتمد ويتوكل على الله اولا ولكننا نبقى نعمل ليل نهار للإستمرار بوتيرة النجاح في عدم اصابة شعبنا بهذه الجائحة بتوفيق من الله وجهود الجميع مقدما التحية لجماهير شعبنا في المناطق المحتلة مطالبا أياهم باليقظة في مواجهة سياسات العدو الهمجية خاصة في هذه الظروف داعيا الله في ختام البرنامج الى حماية شعبنا وحلفائنا وكل الشعوب المؤمنة بالسلام من هذا الوباء. 
وكان إجتماع للقيادات العسكرية قد خرج في وقت سابق بجملة من الإجراءات الوقائية والردعية التي تتطلب تظافر كافة الجهود الوطنية لمواجهة انتشار هذا الوباء بما فيها غلق الشعاع الأمني للنواحي العسكرية والبلديات بالأراضي المحررة ، ودعى الى استنفار عام على مستوى امتدادات جيش التحرير الشعبي الصحراوي والاستعداد لكافة الاحتمالات.
 متابعة/عبداتي لبات الرشيد/القطاع العملياتي أمهيريز المحرر

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي