مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الجمعية الصحراويةASVDH تصدر بيانا إستنكاريا

  نظمت تنسيقية الفعاليات الحقوقية بالعيون المحتلة يومه 18 يناير 2020 حفل تأبين للدبلوماسي الصحراوي الشهيد البشير الصغير سيد ابراهيم الراضي سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية بدولة جنوب افريقيا، وذلك بمنزل عائلة الناشط الحقوقي بشري محمد ابراهيم بن الطالب ،ومنذ مساء اليوم نفسه شهد المنزل انزالا  بأنواع قوات سلطات الاحتلال المغربية بأزياء مدنية ورسمية، ومحاصرته ومنع دخول الوافدين من النشطاء الحقوقيين والاعلاميين والمناضلين الى المنزل وتعريضهم للإعتداء بالضرب والتعنيف والسب والشتم والاهانة وسوء المعاملة وهو ما تعرض له افراد عائلة المناضل بشري بن الطالب  رئيس الجمعية الصحراوية  لنشر وحماية الثقافة والتراث الصحراوي ووالدته انكية الراضي وأخته والمناضلة اعزيز بيزا، كما تعرض كل من الناشط  الاعلامي بمركز بنتيلي للاعلام، عضو فريق التلفزيون الوطني حمود الليلي أثناء توثيقه للانتهاكات ،للتعنيف والاعتداء بالضرب وسوء المعاملة وكسر نظاراته وسلبه هاتفه النقال وأصابته في العين  وفي انحاء متفرقة من جسمه،كما تعرض للإعتداء كل من  المدافعة عن حقوق الانسان امباركة اعلينا اباعلي والمناضل الخليل دمبر أخ الشهيد سعيد دمبر اللذان تم تعنيفهما ومنعهما من الالتحاق بالحفل التأبيني.
          وللاسباب التالية فإن الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية تسجل مايلي :
استمرار سياسات المنع  والقمع الممنهجة التي تطال كافة الحقوق والحريات بالجزء المحتل من الصحراء الغربية. 
استمرارعرقلة عمل الصحراويين  المدافعين عن حقوق الانسان، والنشطاء الاعلاميين من أداء واجبهم وقمع النضال السلمي للصحراويين المعبرين عن حقهم في تقرير المصير والاستقلال ورفض تواجد الاحتلال المغربي، 
       وعليه، فإن الجمعية الصحراوية:
1. تدين كافة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي يرتكبها الاحتلال المغربي باستمرار وبشكل ممنهج في كافة المدن والقرى الصحراوية حيث يتعرض لها كافة فئات الشعب الصحراوي من  حقوقيين وإعلاميين وطلبة ومتقاعدين ومعطلين الذين يعانون من القمع والمنع والتعنيف أثناء مظاهراتهم السلمية باستمرار.
2. تحمل المسؤولية للامم المتحدة وللتماطل الغير مبرر من طرف مجلس الامن الأممي في تصفية الاستعمار وإنهاء معاناة الشعب الصحراوي التي طالت لاكثر من اربعة عقود.
3. تدين صمت  الامين العام للامم المتحدة ومجلس الامن والاليات الاممية لحقوق الانسان ازاء ما يجري بالجزء المحتل من الصحراء الغربية من خروقات سافرة لحقوق الانسان.
4. تدعو كافة المنظمات الحقوقية الدولية وكافة المتضامنين الى المزيد من المؤازرة والضغط على الدولة المغربية من اجل احترام حقوق الانسان ووقف استنزاف خيرات المنطقة ورفع الحصار عن الاقليم الصحراوي وفتحه امام الاعلاميين والمراقبين الدوليين.
5. تضامنها اللا مشروط مع المعتقلة السياسية الصحراوية المحفوظة لفقير ومع كافة المعتقلين الصحراويين وتطالب بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.
       وفي الختام، تدعو الجمعية الصحراوية كافة الشعب الصحراوي الى الالتحام ووحدة الصف من اجل انتزاع كافة الحقوق وتعبر عن قلقها ازاء الوضع القائم بسبب تماطل المنتظم الدولي وصمته اللا مبرر .
عن الجمعية الصحراوية
ASVDH
حرر بتاريخ: 20/01/2020
العيون المحتلة/الصحراء الغربية

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي