مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة تصدر بيان تنديدي ضد تنظيم كأس أفريقيا بالعيون المحتلة

بيان تنديدي ضد تنظيم كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعات
في الجزء المحتل من الصحراء الغربية .
ما من شك ان  الرياضة  تلعب دورا رئيسيا  في نشر السلام بين شعوب ودول العالم،. ومن اجل عدم توظيفها  كأداة سياسية من طرف بعض الدول فقد نصت اللوائح والمعاهدات والاتفاقيات الرياضية والأولمبية على عدم تسييس الرياضة أو استغلالها في المواقف السياسية أو النزاعات المختلفة بين الدول.
لا ريب ان النظام المغربي من خلال اختياره لمدينة العيون المحتلة من اجل  تنظيم كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة "فوتسال"   يسعى جاهدا الى توريط الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" في لعبة سياسية قذرة ، قد تكون لها تداعيات خطيرة على تماسك ووحدة الاتحاد الافريقي .
اننا في جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة في الصحراء الغربية نندد باشد عبارات  التنديد بهذه "الجريمة الرياضية" وهذا الفعل المشين والذي يتم باشراف الاتحاد الافريقي لكرة القدم في انتهاك صارخ للقانون الدولي و احكام المحكمة الأوروبية التي  أكدت على  الوضع القانوني  للصحراء الغربية كإقليم منفصل ومميز بموجب ميثاق الأمم المتحدة ومبدأ تقرير مصير الشعوب ، كما ان تنظيم هذا النوع من الفعاليات و الأنشطة الرياضية في الجزء المحتل من الصحراء الغربية  ينسف بكل تأكيد أسس ومبادئ القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي  الذي صادقت عليه المملكة المغربية دون شروط مسبقة ودون تحفظ عند انضمامها للهيئة القارية - والذي يعتبر في مادته الرابعة "أن احترام الحدود القائمة عند الاستقلال، "قاعدة ملزمة وإجبارية ومبدأ جوهري لا يمكن المساس به".
اننا ورغم ايماننا بالاهداف النبيلة التي تسعى الى تحقيقها الرياضة، الا اننا نرفض وبشكل قاطع ان  تكون مطية لتنفيذ مخططات النظام المغربي وشرعنة احتلاله للصحراء الغربية ، سيما بعد فشله الذريع وهزائمه المتلاحقة   في الجانبين السياسي و الاقتصادي .
تاسيسا على ما سبق فان جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية تعلن ما يلي :
-         مطالبتنا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" الاعتذار للشعب الصحراوي عن هذه الجريمة الرياضية ، والاعلان الفوري عن وقف وتجميد كافة الأنشطة الرياضية بالجزء المحتل من الصحراء الغربية
-         مناشدتنا مجلس السلم و الامن الافريقي، و كذلك المفوضية الافريقية بالتدخل العاجل من اجل احترام و تنفيذ قرارات الاتحاد الافريقي التي تؤكد جميعها على تمسك الاتحاد الإفريقي بدعم وحل القضية الصحراوية ، كآخر مستعمرة افريقية.
-         حثنا مجلس الامن الدولي و الأمم المتحدة على تحمل مسؤوليتهما تجاه الشعب الصحراوي وذلك بتمكينه من نيل كافة حقوقه وعلى رأسها حقه في تقرير مصيره والاستقلال .

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة
  بالصحراء الغربية
العيون 30/01/2020

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا الالكتروني نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المركز السريع ليصلك جديد موقعنا أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي