مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الجمعية الصحراوية ASVDH تتضامن مع وفد البرلمان الباسكي وتستنكر سياسة التعتيم التي تنتهجها سلطات الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية




إستمرارا لسياسة الحصار الذي تضربه سلطات نظام الإحتلال المغربي على الأراضي المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية العربية الديموقراطية , منعت هذه الأخيرة يومه الأحد 01 ديسمبر 2019 وفدا برلمانيا ممثلا لعدة أحزاب سياسية في إقليم الباسك , وعلى إثر هذا الإجراء التعسفي أصدرت الجمعية الصحراوية لضحايا الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية بيانا إستنكاريا هذا نصه :

بيان استنكاري وتضامن

تستمر سلطات دولة الاحتلال المغربية،في حصارها وإغلاقها للمنطقة منذ سنة 2014، حيث يتم منع المراقبين الأجانب سواء كانوا حقوقيين أو إعلاميين أو سياسيين.
 وفي إطار هذه السياسة الممنهجة للتعتيم على انتهاكاتها الفظيعة لحقوق الإنسان ،اقدمت سلطات الاحتلال المغربي ، يومه الاحد 01 ديسمبر  2019، على طرد وفد من البرلمان ، قادم من بلاد الباسك عبر مطار لاس بالماس ومنعهم من دخول مدينة العيون المحتلة، ويتعلق الامر بكل من :
-  Carmelo Barrio, Parlamentario del Partdo Popular Vasco
Iñigo Martinez, Parlamentario de Elkarekin Podemos
Eva Juez, Parlamentaria del Partido Nacionalista Vasco
JOSU Estarrona, Parlamentario de EH Bildu
ومنسقة الوفد السيدة
IOANA OSA ETXEBETE, Coordinadora de la Unidad para el Sahara de Euskal Fondoa
وقد كان من المقرر عقد عدة لقاءات ابرزها لقاء مع عائلة المعتقلة الصحراوية المناضلة المحفوظة لفقير، ومع مناضلات ومناضلي المجتمع المدني الصحراوي بالعيون المحتلة.
وتجدر الاشارة إلى أن قرارات مجلس الامن بالأمم المتحدة قد دعت عدة مرات من خلال قراراتها لايلاء أهمية إلى حقوق الإنسان واحترامها وفسح المجال أمام المراقبين الدوليين للقيام بمهام الرصد والمتابعة إلا أن دولة الاحتلال لا زالت مصرة على الاستمرار في إغلاق الصحراء الغربية وحصارها عسكريا.
 وعليه فإن الجمعية الصحراوية تعبر عن قلقها إزاء هذه الممارسات وتدين هذه السياسة القمعية وعن تضامنها مع وفد البرلمان الباسكي الذي منع من النزول من الطائرة وزيارة مدينة العيون وتدعو الجمعية كافة المنظمات الحقوقية  إلى المزيد من الضغط على السلطات المغربية لرفع الحصار عن الأرض المحتلة من الصحراء الغربية، كما تدعو الأمم المتحدة الى تحمل مسؤولياتها لحماية المدنيين الصحراويين الذين يتعرضون باستمرار للقمع والمنع والتنكيل من طرف دولة الاحتلال  
عن الجمعية الصحراوية
ASVDH
01/12/2019
العيون المحتلة/ الصحراء الغربية

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي