مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

إحالة الناشطة السياسية و الحقوقية " المحفوظة بمبا لفقير " على السجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية

  أحال وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالعيون / الصحراء الغربية في حدود الساعة 07 و النصف 19h30mn مساء بتاريخ  16 تشرين ثاني / نوفمبر 2019 الناشطة السياسية و الحقوقية الصحراوية " المحفوظة بمبا لفقير " على السجن المحلي بالمدينة المذكورة بعد أن ظلت رهن الحراسة النظرية لمدة تجاوزت 30 ساعة بمقر مفوضية الشرطة تعرضت خلالها لاستنطاق مطول يهدف بالأساس إلى توجيه مجموعة من التهم قصد تبرير اعتقالها و محاكمتها .

    و أكدت مصادر من عائلتها أنها تعرضت للاعتقال منتصف نهار أمس مباشرة بعد المناداة عليها من طرف رئيس هيئة المحكمة الابتدائية بالعيون / الصحراء الغربية داخل قاعة الجلسات بالمحكمة ، حيث كانت في صدد الاستماع للحكم الصادر في حق ابن عمتها المعتقل السياسي الصحراوي " منصور عثمان الموساوي " ، لتفاجئ بصدور أمر باحتجازها من طرف وكيل الملك و إحالتها على مفوضية الشرطة القضائية قصد الاحتفاظ بها رهن الحراسة النظرية .

    و في حدود الساعة العاشرة صباحا بتاريخ 16 تشرين ثاني / نوفمبر 2019 تم ترحيل الناشطة السياسية و الحقوقية الصحراوية " المحفوظة بمبا لفقير " من مقر احتجازها بمخفر الشرطة اتجاه المحكمة الابتدائية من أجل تقديمها أمام وكيل الملك ، و الذي لم تمثل أمامه إلا بعد مضي حوالي 08 ساعات ظلت خلالها محتجزة بزنزانة داخل المحكمة دون أن تتمكن عائلتها من رؤيتها و تقديم الأكل أو الشراب لها .
   و كانت السلطات المغربية قد اعتقلت الناشطة السياسية و الحقوقية الصحراوية " المحفوظة بمبا لفقير " بتاريخ 15 تشرين ثاني / نوفمبر 2019 من داخل قاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية مباشرة بعد أن نطق رئيس هيئة المحكمة المذكورة بحكم جائر و ظالم في حق ابن عمتها المعتقل السياسي الصحراوي " منصور عثمان الموساوي " ، الذي كان قد تعرض للاعتقال السياسي بتاريخ 28 تشرين أول / أكتوبر 2019 على خلفية مشاركته بتاريخ 19 تموز / يوليوز 2019 في المظاهرات السلمية المحتفلة بتتويج المنتخب الجزائري بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم .

    و تجدر الإشارة إلى أن الناشطة السياسية و الحقوقية الصحراوية " المحفوظة بمبا لفقير " تبلغ من العمر 35 سنة أم للطفل  و التلميذ " محمد لحبيب بوتنكيزة " البالغ من العمر 10 سنوات و الطفلة والتلميذة " نهيلة لحبيب بوتنكيزة " البالغة العمر 16 سنة ، عضو بتنسيقية اكديم إزيك للحراك السلمي و بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـ فرع العيون ، تتعرض باستمرار للتعذيب الجسدي و النفسي و لسياسية قطع الأرزاق بسبب مشاركتها في الاحتجاجات السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في الاستقلال .

  و باعتقال الناشطة السياسية و الحقوقية الصحراوية " المحفوظة بمبا لفقير " تكون الدولة المغربية قد مارست الاعتقال السياسي و المحاكمات السياسية مع الإحالة على السجون المغربية ضد العشرات من النساء الصحراويات منذ أن بدأ النزاع السياسي و العسكري حول الصحراء الغربية بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و المملكة المغربية .
تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية :  16 تشرين ثاني / نوفمبر 2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي