مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

السلطات المغربية تعود لمنع المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان " كلود مونجان" من دخول التراب المغربي

     عادت السلطات المغربية بتاريخ 08 تموز / يوليوز 2019 لمنع المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان " كلود مونجان " Claude Mangin  من الدخول إلى التراب المغربي بعد أن لجأت إلى توقيفها رفقة زميلتها " ميشيل جولي " Michel Joli  العضو بجمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بفرنسا بمطار الرباط ـ سلا / المغرب قبل أن تقوم بترحيلهما تعسفا عبر أول طائرة متوجهة إلى القطر الفرنسي .

                   و قد جاء توقيف هذه المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان و منعها من دخول التراب الفرنسي قصد مصادرة حقها المشروع و القانوني في زيارة زوجها المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان "النعمة الأسفاري " المتواجد بالسجن المركزي بالقنيطرة / المغرب بموجب حكم قضائي انتقامي و جائر مدته 30 سنة سجنا نافذة على خلفية قضية " اكديم إزيك " .

                   و تعد هذه المرة الثالثة التي تمنع فيها السلطات المغربيةكلود مونجان " من دخول التراب المغربي لزيارة زوجها و حضور أطوار محاكمته أثناء مثوله سنة 2017 رفقة مجموعة من المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين أمام هيئة المحكمة الاستئنافية بغرفة الجنايات بسلا / المغرب .

                   و كانت السلطات المغربية قبل أن تلجأ لهذا المنع السافر ، قد سمحت خلال هذه السنة ل " كلود مونجان " بزيارة زوجها المدافع عن حقوق الإنسان و معتقل الرأي الصحراوي " النعمة الأسفاري " داخل السجن المذكور بعد أن أقدمت على خوض إضراب مفتوح عن الطعام داخل التراب الفرنسي دام حوالي 30 يوما ، احتجاجا على منعها من زيارة زوجها و من حضور محاكمته السياسية ، و هو الإضراب الذي انتهى بتدخل الحكومة الفرنسية لدى الدولة المغربية لضمان حقها المشروع و العادل في الدخول إلى المغرب و زيارة زوجها .

                   و لا يستبعد أبدا أن يكون هذا المنع السافر للمدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان كلود مونجان " مرتبطا بما تقوم به من أنشطة و تحرك دولي على مستوى الحكومات و المجتمع المدني لإطلاق سراح زوجها معتقل الرأي الصحراوي النعمة الأسفاري " و باقي المعتقلين السياسيين الصحراويين و ما يصاحب ذلك من فضح و رصد لمختلف الانتهاكات الممارسة ضد المدنيين و السجناء السياسيين الصحراويين على خلفية الموقف من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال .

                   و على هذا الاعتبار ، فإن تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، يجدد :

                            1 ـ تضامنه المطلق مع المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان كلود مونجان " و زميلتها " ميشيل جولي " و مع عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين .
                            2 ـ دعوته الدولة المغربية السماح ل " كلود مونجان " و لكل المراقبين الأجانب و ممثلي الهيئات الدبلوماسية و المنظمات الحقوقية بزيارة كافة المعتقلين السياسيين المتواجدين بمختلف السجون المغربية .
                            3 ـ تنديده بالاعتقالات و المحاكمات السياسية التي تطال المدنيين الصحراويين بسبب الموقف من قضية الصحراء الغربية .
                    4 ـ الإسراع بالإفراج الفوري عن المدافعين عن حقوق الإنسان و المدونين و الطلبة و المعتقلين السياسيين الصحراويين بدون قيد أو شرط .     
                  
تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية : 11  تموز / يوليو 2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي