مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي تدين ماتعرضت له جماهير السمارة المحتلة من حصار وقمع رحيبين على يد قوات الإحتلال القمعية.



تابعنا في الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي ماتعرضت له جماهير السمارة المحتلة تزامنا مع التحضيرات التي كانت تجري لإستقبال المعتقل السياسي الصحراوي صلاح عبد الله الحنافي لبصير، الذي أفرج عنه من سجون الإحتلال المغربي، بعد قضائه اربعة سنوات سجنا نافذا إنتقاما من مواقفه السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال.
حيث عمدت دولة الإحتلال الى تطويق منزل عائلة المعتقل منذ ليلة الخميس 06/06/2019 ومحاصرة كل من كان فيه ،كما منعت هذه القوات عشرات المناضلين من داخل المدينة ومن المدن الأخرى من الإلتحاق بمكان الإستقبال .
ويوم الأمس الجمعة07/06/2019  إعتدأت قوات الإحتلال  على مرافقي المعتقل وقامت بتعنيفه  هو شخصيا وهاجمت منزل عائلته بالحجارة محاولة ترهيب ساكنيه ومن كان معهم من المناضلين، لتتوج  دولة الإحتلال جرائمها و إنتهاكاتها الممنهجة بالهجوم الهمجي الذي شنته ميليشياتها المسلحة  على مجموعة من الشباب كانت تحاول الإلتحاق هي الأخرى بمنزل المعتقل،حيث هاجمتهم بكل عنف في الشارع العام ،مستخدمة أسلحة نارية والعشرات من العصي والقضبان الحديدية،لتنكل بالشبان وتعتقلهم في مشهد دموي يعد انتهاك صارخ لكل المعهدات والقوانين الدولية ذات الصلة ،كما يعبر عن مستوى الحقد الدفين والكراهية التي تحملهما قوات الاحتلال المغربية لكل ماهو صحراوي.


 إننا في الجمعيةالصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي ونحن نتابع كل ما سبق بكثير من القلق وما واكبه من قمع وعمليات إعتقال ومنع، لندين بأشد العبارات هذه الجرائم والخروقات اللاقانونية ونعلن ما يلي:
- تضامننا اللامشروط مع عائلة المعتقل السياسي الصحراوي صلاح عبد الله الحنافي لبصير ومن خلالها جميع المناضلين الصحراويين الذين لحقتهم اجراءات الإحتلال المغربي القمعية . 
- تنديدنا بالبلطجة ،المسلحة، الممنهجة ،التي تتعامل بها أجهزة القمع المغربية مع أبناءالشعب الصحراوي في المناطق المحتلة وجنوب المغرب والجامعات المغربية والتي كان آخر مشاهدها مجزرة يوم أمس بالسمارة المحتلة.
- دعوتنا من جديد الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي الى تحمل مسؤولياتهما إتجاه الشعب الصحراوي وإجاد آلية مستقلة لحماية حقوق الإنسان بالجزء المحتل من الصحراءالغربية ،وإلزام دولة الإحتلال المغربي بإحترام الشرعية الدولية وتمتيع الشعب الصحراوي بحقه في تقرير المصير.


الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي
العيون المحتلة/الصحراء الغربية

08/06/2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي