مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الحزب الشيوعي الفرنسي يعرب عن إنشغاله إزاء إستقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية "هورست كولر"


باريس (فرنسا) : 14 يونيو 2019 : أعرب الحزب الشيوعي الفرنسي في بيان أصدره يوم أمس، عن إنشغاله العميق إزاء القرار المفاجئ للمبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية الرئيس الألماني الأسبق السيد هورست كولر، تقديم إستقالته من مهمة الوساطة الأممية بشأن إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية.

وفي هذا الصدد عبر الحزب عن إدانته لموقف فرنسا الداعم للإحتلال المغربي في الصحراء الغربية، وعرقلتها للجهود الحميدة التي بذلها المبعوث الأممي هورست كولر، بدءً بالتأثير من داخل مجلس الامن على أي دعم للدينامكية التي أطلقها منذ توليه للمهمة، ثم بالوقوف ضد توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها، وممارسة ضغوط شديدة لتمديد مهمتها لمدة سنة وجعل القضية طي النسيان.

الحزب الفرنسي، ذكر بمسؤولية المجتمع الدولي إثر الإستمرار في التساهل مع تحايل فرنسا والإتحاد الاوروبي على القانون والمضي في نهب موارد الشعب الصحراوي، وكذلك التسامح مع تدخلهم غير قانوني في منطقة تشهد توترا كبيراً، وما يشكل ذلك من تهديدات خطيرة على كافة المستويات لا سيما الجانب الأمني الذي أظهر الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو تعاونهم في ضمانه من إحترام القانون والإتفاقيات، والسهر  على تعزيز مجتمع قائم على المساواة والديمقراطية داخل الأجزاء المحررة من أراضي الجمهورية الصحراوية.

كما توقف البيان عند مجموعة من المواقف المخزية لفرنسا والإتحاد الأوروبي معاً، المخالفة لتطلعات شعوب المنطقة، والداعمة للأنظمة الديكتاتورية في منطقة شمال إفريقيا، بما فيها دعم نظام الإحتلال المغربي، هذا الأخير المتورط في إرتكاب جملة من الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان داخل المغرب، وجرائم حرب ضد المدنيين الصحراويين في المدن المحتلة من أراضي الجمهورية الصحراوية.

هذا وإختتم الحزب الشيوعي الفرنسي بيانه، بالتعبير عن إدانته وإستنكاره الشديدين للسياسة الإجرامية للنظام المغربي، وتواطؤ فرنسا والاتحاد الأوروبي في نهب موارد الشعب الصحراوي من خلال إبرام إتفاقيات تجارية غير شرعية بين مع المغرب قوة الإحتلال في الصحراء الغربية دون مراعاة للقانون الدولي وقرارات محكمة العدل الأوروبية الصادرة بهذا الخصوص سنتي 2016 و 2018. داعياً الديمقراطيين والأحرار داخل فرنسا وخارجها إلى زيادة التضامن مع الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو.

مراسلة : عالي إبراهيم محمد
قسم الإعلام بمُمثِلية جبهة البوليساريو في فرنسا.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي