مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الجالية الصحراوية في وسط فرنسا تخلد اليوم الوطني للشهيد بحضور مسؤولين في الدولة الصحراوية.


نانت (فرنسا) 10 يونيو 2019 : خلدت  يوم أمس جمعية الجالية الصحراوية في وسط فرنسا عيد الشهيد المصادف ل9 يونيو من كل سنة، بحضور أفراد الجالية في ضاحية بيرسوير والمناطق المجاورة، إلى جانب مسؤول مركزية الجاليات في أوروبا والمكلف بقسم الجالية لدى وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات، تجديدا منهم لعهد الشهداء، وكذلك من أجل إستحضار فلسفة شهيد الحرية والكرامة ومفجر الثورة الوطنية الصحراوية الولي مصطفى السيد، ومعاني التضحية التي قدمها هو ورفاقه من أجل أن يعيش الإنسان الصحراوي حرا كريما في أرض الساقية الحمراء وواد الذهب ودولته الجمهورية الصحراوية.

الحدث التي شارك فيها كل شرائح الجالية الصحراوية في وسط فرنسا، تخللته وقفة تضامنية مع ضحايا جرائم حرب التي يرتكبها الإحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين في المدن المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية، وتنديدا بتلك الممارسات الممنهجة بشكل خاص ضد النشطاء الحقوقيين والإعلاميين والتي كان أخرها ما شهدته مدينة السمارة المحتلة بالتزامن حفل إستقبال المعتقل السياسي الصحراوي المفرج عنه مؤخرا صلاح الدين الحنفي لبصير. 

وفي بيان، عقب الإحتفال عبر المشاركون عن تضامنهم مع جماهير شعبنا بالأراضي المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية وفي جنوب المغرب والمواقع الجماعية والسجناء السياسيين الأسرى في سجون الإحتلال المغربي الغاشم، كما نددوا بمظاهر الحصار العسكري المضروب على الأراضي المحتلة والمضايقة التي يتعرض لها النشطاء الحقوقيين والإعلاميين الصحراويين. 

وفي ذات السياق، جدد المشاركون مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم والضغط على نظام الإحتلال المغربي لوقف أعماله البربرية وجرائم الحرب التي يرتكبها بشكل ممنهج ضد المدنيين العزل. 

مراسلة : عالي إبراهيم محمد 
قسم الإعلام بمملثية جبهة البوليساريو في فرنسا.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي