مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

بيان استنكاري: تنقيل رئيس رابطة حماية السجناء الصحراويين بقرار تعسفي من العيون المحتلة بالصحراء الغربية إلى شمال دولة الاحتلال بسبب انشطته الحقوقية ومواقفه السياسية.



علمنا داخل الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان، بالقرار الاداري التعسفي الجائر والذي طال المعتقل السياسي الصحراوي السابق ضمن مجموعة اكديم ازيك ، رئيس رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، عضو الجمعية الصحراوية سيدي عبد الرحمان زايو ، حيث اقدمت الدولة المغربية في شخص وزير السكنى والتعمير  -- التابع لادارتها كموظف -- على اصدار قرار التنقيل التعسفي في حقه نحو مدينة قلعة السراغنة المغربية والتي تبعد حوالي 1000 كلم عن العيون/ الصحراء الغربية.
       ان هذا القرار ينضاف الى قرارات مغربية تعسفية تمس الاطر الصحراوية وبالخصوص النشطاء منهم في مجال حقوق الانسان عن طريق التهجير قسرا خارج اقليم الصحراء الغربية المسجل منذ سنة 1963 كاقليم غير ممتع بالاستقلال الذاتي، وهو ما يفرض على الدولة المغربية ان ترضخ لميثاق الامم المتحدة والذي ينص على حظر تهجير السكان الاصليين خارج الاقليم، الشئ الذي دأبت عليه الدولة المغربية، منذ الاجتياح العسكري للصحراء الغربية.
وحيث ان هذا القرار الجائر الذي مس رفيقنا سيدي عبد الرحمان زايو يأتي في سياق سياسة الانتقام التي تقوم بها الدولة المغربية بحق النشطاء الصحراويين المطالبين بحق تقرير المصير والاستقلال والمدافعين عن حقوق الانسان بسبب أنشطتهم الهادفة الى فضح انتهاكات حقوق الانسان المرتكبة من قبل الدولة المغربية في حق الشعب الصحراوي الاعزل.
كما يأتي على خلفية الانشطة التي كانت ستقوم بها رابطة حماية السجناء الصحراويين التي يرأسها سيدي عبد الرحمان زيو، حيث كان مقررا، تنظيم المنبر الرمضاني التثقيفي، لهذه السنة، في نسخته الثانية وذلك بمقر الجمعية الصحراوية ASVDH ،التي تمت عسكرة المنافذ المؤدية لمقرها وحصاره والمنع من  دخوله منذ 11 من مايو الجاري في تحد سافر لكافة المواثيق والعمود الدولية.
ان الجمعية الصحراوية وفي ظل سياسة التهجير القسري والانتهاكات المرتكبة باستمرار لعرقلة عمل المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان والإعلاميين والنشطاء الصحراويين عموما وإغلاق الأرض المحتلة أمام الصحافة والمراقبين الدوليين، تعلن للراي العام مايلي:
1.         تضامنها المطلق مع المدافع الصحراوي عن حقوق الانسان سيدي عبد الرحمان زايو وتدين قرار التنقيل التعسفي الصادر في حقه  .
2.         مطالبتها الامم المتحدة تحمل مسؤولياتها القانونية  من خلال فرض احترام ميثاق الامم المتحدة على الدولة المغربية، وخصوصا المادة 73 منه .
3.         مناشدتها المنظمات والهيئات والجمعيات الحقوقية الدولية مؤازرة رفيقنا المعتقل السياسي السابق سيدي عبد الرحمان زايو رئيس الرابطة الصحراوية لحماية السجناء الصحراويين والعمل للضغط على الدولة المغربية من اجل إلغاء هذا القرار التعسفي الجائر .

عن الجمعية الصحراوية
30/05/2019
العيون/الصحراء الغربية

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي