مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

قرار مجلس الأمن الدولي 2468 حول الصحراء الغربية يدعو طرفي النزاع إلى مواصلة المحادثات المباشرة قصد الوصول إلى حل يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره


 للمرة الثالثة على التوالي ، يمدد مجلس الأمن الدولي من خلال قرار يحمل رقم 2468 صادر بتاريخ 30 نيسان / أبريل 2019 ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية لمدة 06 أشهر إضافية تنتهي بتاريخ 31 تشرين الأول / أكتوبر 2019 .
  و حيث إن هذا القرار يستند في ديباجته على مجموعة من القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي حول الصحراء الغربية توصي جميعها بإيجاد حل يكفل حق شعب الصحراء الغربية تقرير مصيره طبقا لبادئ ميثاق الأمم المتحدة ،
  و حيث إن مجلس الأمن الدولي بات منشغلا بالتطورات الأخيرة لقضية الصحراء الغربية، و المتعلقة أساسا بالمحادثات المباشرة تحت إشراف الأمم المتحدة بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و المملكة المغربية بحضور الجزائر و موريتانيا كدولتين جارتين ملاحظتين ،
  و حيث إن مهمة الأمم المتحدة منذ سنة 1991 تكمن في إجراء استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي ، و هو ما عبرت عنه مجمل مداخلات ممثلي الدول بمجلس الأمن الدولي أثناء مناقشتها لفضية الصحراء الغربية على ضوء التصويت على القرار 2468 الصادر بتاريخ 30 نيسان / أبريل 2019 ،
 و حيث إن تأخير إيجاد حل عادل و نزيه يستند على الشرعية الدولية و على لوائح الأمم المتحدة ، يزيد من معاناة الشعب الصحراوي بمدن الصحراء الغربية بحكم ارتكاب الدولة المغربية لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد المدنيين الصحراويين و من معاناة اللاجئين الصحراويين بالمخيمات ، الذين يعيشون على المساعدات الخارجية في ظروف مناخية قاسية ،   
  فإنه ، و أمام تعثر المخطط الأممي ـ الإفريقي لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية لمدة فاقت 28 سنة بسبب رفض الدولة المغربية و تمردها على الشرعية الدولية ، فقد بات من اللازم على مجلس الأمن الدولي أن :
   + يساهم بشكل فوري و فعال في تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير و حقه في استغلال ثرواته و خيراته بعيدا عن أية حسابات سياسية تغذيها مصالح بعض الدول الكبرى ، و التي تهدف إلى الإبقاء على الوضع الراهن .
    + تشجيع المحادثات المباشرة بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و المملكة المغربية بشكل يراعي الحق في تقرير المصير المتعارف عليه في المواثيق و العهود الدولية و في لوائح و مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.
   + ضرورة إنشاء آلية أممية و ليست آلية مغربية رسمية ، وذلك لمراقبة و التقرير عن وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية بشكل مستقل و تعزيز إجراءات تبادل الثقة بما يكفل لقاء العائلات الصحراوية و يشجع على ترابطها و على إطلاق سراح كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية مع فتح الصحراء الغربية في وجه المراقبين و المنظمات الحقوقية و الصحافية الدولية .   
    + إشراك و استحضار الدور التاريخي الهام للاتحاد الإفريقي في سعيه الجاد و المسؤول لإيجاد حل ينسجم و الشرعية الدولية و لوائح الأمم المتحدة لقضية الصحراء الغربية ، مع العلم أن هذا الاتحاد يضم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و المملكة المغربية كعضوين دائمين مصادقين على ميثاقه .        

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية : 05 أيار / ماي 2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي