مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

مناشدة عاجلة : : تحذير من العواقب الوخيمة التي قد تطال المعتقل السياسي علي سالم بوجعة السعدوني المضرب عن الطعام بسبب تعنت الدولة المغربية واستهتارها بحقوقه المشروعة

من الصحراء الغربية : تحذير  من العواقب الوخيمة التي قد تطال المعتقل السياسي علي سالم بوجعة السعدوني المضرب عن الطعام بسبب تعنت الدولة المغربية واستهتارها بحقوقه المشروعة.

باعتبار الحق في الحياة هو أحد الحقوق الأساسية للإنسان التي تكفلها كافة القوانين والمواثيق الدولية ، تتابع الجمعية الصحراوية بانزعاج كبير الأخبار الخطيرة والواردة عن عائلة المعتقل السياسي علي سالم بوجمعة السعدوني ، تفيد ان ابنهم دخل في اضراب مفتوح عن الطعام منذ تاريخ: 15/04/2019  احتجاجا منه على التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له داخل مخافر الشرطة القضائية أثناء الحراسة النظرية، ومحاولة إجباره على توقيع محاضر مزورة.

 وحسب إفادة العائلة فإن السعدوني لا زال مستمرا في معركة الأمعاء الفارغة، مطالبا بالغاء المحاكمة او استبعاد المحاضر الملفقة له من طرف الضابطة القضائية واطلاق سراحه دون قيد او شرط، كما اخبر  المعتقل السياسي عائلته أثناء آخر زيارة له في السجن، أن إدارة هذا الاخير، تمعن في التنكيل به وفرض المزيد من العقوبات عليه ومنعه من ابسط حقوقه المشروعة داخل السجن.

وتجدر الإشارة، إلى ان المعتقل السياسي علي سالم بوجمعة، قد تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 11/04/2019  من داخل مراب للسيارات بمدينة العيون/ الصحراء الغربية، حيث كان رفقة اثنين من زملاءه، وقد تعرض للتعذيب ورفض توقيع محاضر لم يتسنى له الاطلاع عليها.

علي سالم بوجمعة السعدوني هو ناشط صحراوي يطالب بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال بالطرق السلمية وهو معتقل سياسي سابق،وعضو " تنسيقية رافضي جنسية الاحتلال المغربي "، يمارس النضال السلمي كرفع اعلام جبهة البوليساريو والكتابة على الجدران والمشاركة في المظاهرات للتعبير عن رأيه السياسي.

بتاريخ 13/04/2019 استجوب الناشط السياسي السعدوني من طرف وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالعيون/ الصحراء الغربية بحضور محاميه، ووجهت اليه تهمتا حيازة واستهلاك المخدرات والعنف في حق موظف عمومي اثناء مزاولته لمهامه وقد مثل امام القضاء في حالة اعتقال وهو ما يعتبر مسا بقرينة البراءة، خصوصا امام عدم وجود اي ادلة اثبات يعتد بها غير المحاضر المزورة.

بتاريخ 15/04/2019، رفضت المحكمة في حكمها التمهيدي ملتمسين للدفاع متعلقين باستدعاء الشرطي الضحية  المفترض وكذا استدعاء شهود النفي ، مما يعني اكتفاء المحكمة بما صرح به الشرطي لزملاءه لدى الضابطة القضائية من جهة ، ومن جهة ثانية استبعاد شهود النفي، وهو ما يعد مسا بالضمانات المنصوص عليها في المادة 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، مما يظهر منذ البداية عدم استقلالية وحيادية المحكمة وانحيازها التام لسلطة الاتهام، وقد تم تأجيل محاكمته للمرة الثانية إلى يوم الإثنين : 29/04/2019

وعليه فان الجمعية الصحراوية :
1.         تطالب باطلاق سراح المعتقل السياسي الصحراوي علي سالم بوجمعة السعدوني، وتمتيعه بمحاكمة عادلة.
2.         تدين الجمعية الصحراوية كل ما تعرض له من تعذيب واكراه لفرض توقيع المحاضر والقبول بتهم ملفقة.
3.         تدين تجاهل السلطات المغربية واستهتارها بحق الناشط الصحراوي في الحياة من خلال قرارها عدم فتح حوار معه والاستماع لمطالبه.
4.         تحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة للسلامة الجسدية والنفسية للمعتقل علي السعدوني.
5.         تناشد المنظمات والهيئات الاممية والحقوقية بالتدخل العاجل ومتابعة محاكمة وحالة الناشط الصحراوي المضرب عن الطعام منذ 15 من الشهر الجاري.
عن الجمعية الصحراوية
ASVDH
العيون/ الصحراء الغربية
26/04/2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي