مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الحرب النفسية واستغلال الظروف لن يثني الشعب الصحراوي عن ارادته

بقلم:  محمد سالم احمد لعبيد


متى كانت  الولايات المتحدة  الامريكية او اروبا  بقيادة فرنسا يوما الى جانب الشعب الصحراوي وحقه في تصفية الاستعمار؟
من لايتذكر االدول  التي شاركت في المسيرة السوداء  لاجتياح وطننا وساهمت في تشريد شعبنا  ان لم تكن  الولايات المتحدة الامريكية ودول اوربا ودول الخليج ومجموعات دول عربية اخرى؟
من ينسى او يتناسى الدعم السخي بالسلاح والعتاد والتكوين والخبرة العسكرية والاستشارة   التي ظل يحظى بها المغرب على مدى 16 عشر سنة من الحرب  من قبل الولايات المتحدة الامريكية ودول اوروبا واسرائيل ودول الخليج وغيرها  وصلت حد المشاركة الى جانب الغزو في قنبلة الصحراويية كما فعلت فرنسا بطائراتها المقاتلة التي كانت تنطلق من قاعدها الجوية بالسنغال؟
اليست الولايات المتحدة في عهد بوش الابن وفرنسا في عهد شيراك من شجع المغرب على قبول مخطط السلام الاممي وشجعه ودعمه للتملص منه ورفض الاستفتاء بل وارغم الامم المتحدة على الحياد عن مبدا تقرير المصير ومحاولة فرض حلول مشبوهة اعدت في مكاتب البيت الابيض وقصر الايليزي من 2001 وحتى 2007 ؟
لايجب ان ننسى او نتناسى المعطيات والحقائق التاريخية  الميدانية التي رافقت كفاح شعبنا منذ البداية ولاتزال ,
وعليه فما قاله الرئيس الموريتاني خلال لقائه بالاستاذ عبد الباري عطوان ليس امرا مثيرا ولم ولن يكن بالامر الجديد ,لانها الحقيقة القائمة منذ البداية ولاتزال  ومعنويات الشعب الصحراوي لن تتاثر لابالقول ولا بالظرفية التي اختيرت لذلك خصوصا بالنظر الى الحليف الذي نحن على يقين انه سيخرج اقوى واكثر صلابة واكثر اصرار على ضحض المخطات الاستعمارية والتوسيعية التي تستهدف المنطقة
فلولا قوة الشعب الصحراوي وصموده واصراره وثباته على العهد وقة وحدته وصلادة التفافه حول ممثله الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب  لما كنا في خبر كان منذ البداية لاننا واعون اننا لانواجه المغرب الذي لايمثل شيئا لاعسكريا ولااقتصاديا ولاسياسيا , بل نواجه قوى عظمى تظهر في كل مرة بشكل معين وبهلامية معينة وسياسة مرحلية محددة ,قادتها وتقودها دائما الولايات المتحدة الامريكية ودول اوروبا بقيادة فرنسا الاستعمارية
لقد تكسرت على صخرة مقاومة  الشعب الصحراوي وستتحطم كافة المناورات والسياسات  بفضل قوتنا والتعصيد في مقاومتنا  لينتهي كل شي بالتسليم بحقنا الذي رفعنا لاجله شعارنا الخالد :الاستقلال الاستقلال   سلما او بالقتال


عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي