مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

محاكمة المعتقل السياسي الصحراوي علي السعدوني



  على الساعة 14:10، مثل علي السعدوني في حالة اعتقال امام هيئة المحكمة، بالغرفة الجنحية درجة اولى بالمحكمة الابتدائية بالعيون/ الصحراء الغربية، مرددا شعارات حقوقية وسياسية " حقوقي حقوقي دم في عروقي.." و " لا بديل لا بديل عن تقرير المصير ".
         للاشارة فالناشط علي سالم بوجمعة السعدوني، متابع بتهمة العنف في حق موظف عمومي اثناء مزاولته لمهامه نتج عنه اراقة دد، وحيازة واستهلاك المخدرات، وهي تهم غالبا ما يتم تلفيقها للنشطاء الصحراويين، مؤازرا اثناء  مثوله بكل من الاستاذين محمد بوخالد وبازيد لحماد
         وبعد التأكد من هويته من قبل المحكمة، تقدم دفاعه بملتمسين، ويتعلقان باستدعاء شهادين كانا حاضرين لحظة اعتقاله للاستماع اليهما، وهو ما يفند ما ورد في محاضر الضابطة القضائية، وملتمس متعلق باستدعاء المشتكي للاستماع اليه والتأكد من حالته الصحية، وبعد رفض النيابة العامة للملتمسين ، أرجأت المحكمة البت في الملتمسين المذكورين لاخر الجلسة.
         وقد اكد السعدوني تعرضه للتعذيب اثناء الحراسة النظرية وهو ما اكده دفاعه الاستاذ بوخالد خلال مثوله امام انظار النيابة العامة حيث تبين بانه لم يطلع على المحضر ولم يوقعه .
وعلى الساعة 17:30، قررت المحكمة رفض التماس الدفاع فيما يخص استدعاء الشهود و المشتكي و بتأجيل مناقشة القضية الى تاريخ   22/04/2019.
كما اكدت كل من والدة السعدوني واخته لمنتدب الجمعية الصحراوية ASVDH ، تعرضهما لتفتيش مهين وتمييز عنصري -  تمثل في عزلهما وتجريدهما من لباسهما دون غيرهما من -  من قبل الشرطة المغربية اثناء حضورهما للمحكمة.
جدير بالذكر ان داخل وخارج المحكمة شهد تواجد امني كثيف، ومنع متضامنات ومتضامنين من حضور اطوار المحاكمة ، مما يعد ضربا في علنية الجلسة.
عن الجمعية الصحراوية
ASVDH
العيون / الصحراء الغربية
15/04/2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي