مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

إحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية يبدأ بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير. (ناشطة ناشطة)


جنيف (سويسرا) 15 مارس 2019 : أكد الناشطة الصحراوية نجلاء محمد لمين، أن ضمان حقوق الإنسان للشعب الصحراوي، يبدأ من خلال تمكينه من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، وتحديد مستقبله بكل حرية وديمقراطية، كما ينص على ذلك الميثاق العالمي لحقوق الإنسان، وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مضيفة أن إستمرار النظام المغربي إنتهاك هذا الحق، يمس وبشكل مباشر من مستقبل الشعب الصحراوي، وفئة الشباب على وجه الخصوص. 



كما أشارت الأخت نجلاء محمد لمين، في معرض حديثها، أن الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يركتبها النظام المغربي والنهب غير الشرعي لموارده الطبيعية، والمعاناة الناتجة عن كل ذلك، تظل الإدارة الإسبانية تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية ما لم تتدارك خطأها التاريخي والقانوني في حق الشعب الصحراوي.



هذ، وعرجت المتحدثة، على فشل الأمم المتحدة في إنهاء الإستعمار من الصحراء الغربية، عقب عجز بعثتها غير المبرر في إجراء الإستفتاء، الذي ظل عالقا لما يزيد عن 29 سنة، مقابل إستمرار مآساة الشعب الصحراوي المقسم إلى جزأين في مخيمات اللاجئين تحت ظروف مناخية صعبة، والجزء الأخر تحت وطئة الحصار العسكري والعنف الممنهج.



وفي الختام، أكدت الناشطة الصحراوية، أن المقاومة الصحراوية ستظل مشبثة بطابعها السلمي الحضاري، رغم العنف الرهيب الذي تواجهه بها أجهزة الجيش والدرك المغربيين، وذلك إلتزاما بإتفاق وقف إطلاق النار ومخطط السلام الذي تقوده الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، من أجل التوصل إلى حل سياسي يضمن للشعب الصحراوي في تقرير المصير.  

مراسلة : محمد عالي إبراهيم

جنيف / سويسرا

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي