مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

’’حركة مناهضة العنصرية، ومن أجل الصداقة بين الشعوب‘‘ تلفت إنتباه أعضاء مجلس حقوق الإنسان إلى الوضع المأساوي للأسرى المدنيين في السجون المغربية.



جنيف (سويسرا13 مارس 2019 أثارت حركة مناهضة العنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب، إنتباه مجلس حقوق الإنسان الأممي حول حالة الأسرى المدنيين الصحراويين البالغ عددهم 37، والمحتجزين بسجون المملكة المغربية، في إنتهاك لأحكام اتفاقية جنيف الرابعة المعنية بحماية المدنيين أثناء الحرب أو تحت الإحتلال.

كما ذكرت المنظمة على لسان الناشطة الصحراوية فاطمة الغالية علي اللود، أعضاء مجلس حقوق الإنسان، إصرار النظام المغربي إنتهاك القانون الدولي الإنساني، من خلال إستمراره تطبيق قانونه غير الشرعي في الصحراء الغربية المحتلة، بل الأكثر من ذلك إدانته بموجب هذا القانون للأسرى المدنيين الصحراويين، على خلفية نضالهم منأجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وفقا للمبادئ وقرارات الأمم المتحدة.

هذا ونددت المنظمة  ممارسة المغرب التعذيب على الأسرى الصحراويين كوسيلة لإنتزاع اعترافات تستخدمها المحاكم لفرض عقوبات قاسية بالسجنكما سبق وأن أقر به المقرر الأممي المعني بمناهضة التعذيب، في تقريره عقب زيارة الصحراء الغربية عام 2012، مثل حالة مبارك الداودي.

وفي الأخير، إختتمت المنظمة خطابها أمام جلسة مناقشة البند الرابع من أشغال الدورة الأربعين، بمطالبة السلطات المغربية احترام قرار مجموعة العمل حول الإعتقال التعسفي والإفراح الفوري عن الأسير المدني مبارك الداودي وكل الأسرى الصحراويين في السجون المغربية.


مراسلة محمد عالي إبراهيم

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي