مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الإفراج عن السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " بعد 05 سنوات و نصف من السجن النافذ بعدة سجون مغربية


     أفرجت السلطات المغربية صباح يومه الخميس بتاريخ 28 مارس / آذار 2019 عن السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " البالغ من العمر 63 سنة بعد أن قضى رهن الاعتقال السياسي 05 سنوات و نصف من السجن النافذ بسجون محلية مغربية بكليميم و سلا و أيت ملول و بوزكارن على خلفية نشاطه و مشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و تضامنه مع المعتقلين السياسيين الصحراويين و مع ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية .  
         و استقبل السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " وسط مراقبة مشددة لأجهزة الاستخبارات المغربية من طرف مجموعة من المواطنين الصحراويين بالشعارات المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و المتضامنة مع كافة السجناء السياسيين الصحراويين بالشارع الرئيسي بمحاذاة السجن المحلي بوزكارن مباشرة بعد خروجه من السجن .
         و خلال ذلك ، ألقى السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي" المفرج عنه كلمة رحب من خلالها بالحضور الكريم المؤازر للإفراج عنه من السجن ، معتبرا بأن الفرحة لم تكتمل و مجموعة من خيرة أبناء الشعب الصحراوي لا زالت رهن الاعتقال و الاحتجاز داخل السجون المغربية ، و مؤكدا على أن مسيرة الشعب الصحراوي متواصلة في النضال ليس فقط تضامنا مع المعتقلين السياسيين الصحراويين ، بل مع قضيته المشروعة و العادلة ...
         و كانت السلطات المغربية قد قامت باعتقال السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " بتاريخ 28 سبتمبر / أيلول 2013 من داخل منزله بمدينة كليميم و احتجزته رفقة اثنين من أبنائه لمدة 48 ساعة قبل أن تحيله على النيابة العامة بمدينة أكادير / المغرب ، حيث قرر الوكيل العام للملك عدم الاختصاص و أحاله على المحكمة العسكرية بالرباط / المغرب ، حيث قضى أكثر من سنة و نصف رهن الاعتقال بالسجن المحلي بسلا / المغرب ، ليتقرر بعد ذلك أحالته على نفس النيابة العامة التي أحالته على المحكمة الابتدائية بكليميم ، التي أدانته ب 03 أشهر سجنا نافذة ، تحولت إلى 06 أشهر سجنا نافذة أثناء مثوله أمام محكمة الاستئناف بأكادير / المغرب .
         و في وقت كانت عائلته تنتظر الإفراج عنه بشكل نهائي ، فوجئت بالاحتفاظ به داخل السجن المحلي لأيت ملول / المغرب و بمتابعته لدى الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بأكادير / المغرب بتهم جنائية مفبركة حوكم على أساسها ابتدائيا و استئنافيا ب 05 سنوات سجنا نافذة قضاها بالإضافة إلى 06 أشهر صادرة في حقه متنقلا بين عدة سجون مغربية عان من خلالها من سوء المعاملة و عانت عائلته كذلك من المضايقات و من الاعتقالات من مختلف الأجهزة البوليسية المغربية .
         تبقى الإشارة إلى أن السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " تأثر كثيرا و هو يقضي عقوبات سجنية ظالمة و جائرة بوفاة والدته  المرحومة " سلم أمبارك لحبيب " بتاريخ 08 آب / أغسطس2015 بمدينة العيون / الصحراء الغربية .  


تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية : 28 مارس  / آذار 2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي