مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

مركز بنتيلي الاعلامي يندد بما تعرض له الزميل البشير عبد السلام(بيان)


بـــــــــــيــــــــــان

تماشيا مع الهجمة الشرسة التي تشنها دولة الاحتلال المغربي ضد كل صوت صحراوي  يدوي عاليا مطالبا بالحرية والانعتاق و ايضا ماتقوم به من ممارسات ضد كل الاعلاميين الصحراويين اللذين يعملون ليلا نهارا لفضح كل ممارسات وجرائم الاحتلال التي يرتكبها في حق الشعب الصحراوي المناضل والمكافح، هؤلاء الاعلاميين الذين قاموا بإمكانيات جد بسيطة بتحدي دولة مجهزة بأحدث التقنيات للتصدي للمقاومة الاعلامية التي فجرها شباب المناطق المحتلة وجنوب المغرب، فقد ظهرت مجموعة من الفرق الاعلامية تعمل بشكل دائم  بالرغم من تعددها واختلاف طرق عملها الا ان توجهها واحد وهو فضح ما يحاول الاحتلال المغربي اخفاءه عن العالم.
ومن اجل التصدي لهاته المقاومة الاعلامية للشباب الصحراوي نهجت دولة الاحتلال سياسة قمعية في حق هؤلاء الشباب وكان آخرها هو الاستهداف الممنهج للشاب البشير عبد السلام الدخلي عضو مؤسسة النشطاء الاخبارية حيث تعرض للاعتقال من طرف عناصر من الاجهزة المغربية بزي مدني واقتياده لمخفر الشرطة وممارسة عليه شتى انواع التعذيب اللانساني واللاقانوني ايضا، هذه الممارسات التي ندينها بشدة من داخل مركز بنتيلي الاعلامي والتي طبعا لن تمنعنا من مواصلة نضالنا ومقاومتنا حتى نيل الحرية والاستقلال ورفع علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية فوق مختلف مدن الصحراء الغربية، وبالتالي فنحن من داخل مركزنا نعلن للرأي العام الوطني والدولي مايلي:
- تمسكنا بحقنا المشروع في الحرية والاستقلال.
- تمسكنا برائدة كفاحنا الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب كممثل شرعي وحيد واوحد للشعب الصحراوي.
- تنديدنا لكل الممارسات اللانسانية التي تنهجها دولة الاحتلال ضد الشعب الصحراوي.
- تنديدنا لما يتعرض له الاعلاميين الصحراويين بالمناطق المحتلة من استهداف ممنهج لمنعهم من فضح ممارسات الاحتلال.
- تضامننا المطلق مع الزميل البشير عبد السلام لما تعرض له من تعذيب واهانة ومن خلاله للزملاء في مؤسسة النشطاء اللذين يعملون بشكل ممتاز في مقاومة الاحتلال بأساليب راقية.
- دعوتنا كافة الهيئات الاعلامية في الارض المحتلة الى مزيدا من الحيطة والحذر لسياسات الاحتلال المغربي ومواجهتها بالمقاومة والصمود بالاساليب السلمية الراقية.
- دعوتنا مختلف شرائح المجتمع الصحراوي في كل مكان الى المزيد من الوحدة والاتحاد ضد الاحتلال حتى الحرية والاستقلال.
- تضامننا مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال ومطالبتنا هذا الاخير بالافراج عنهم دون قيد او شرط.

قوة تصميم وارادة لفرض الاستقلال والسيادة

مركز بنتيلي الاعلامي
العيون المحتلة
19/02/2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي