مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

إقدام المواطن الصحراوي " أحمد سالم العروصي لمغيمض " على إحراق ذاته دليل واضح على استمرار الدولة المغربية في فرض المزيد من التضييق على المدنيين الصحراويين

 أعلن في حدود الساعة 06 صباحا بتاريخ 06 فبراير / شباط 2019 عن وفاة المواطن الصحراوي " أحمد سالم العروصي لمغيمض " متأثرا بحروق من الدرجة الثالثة بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء / المغرب بعد إقدامه بتاريخ 02 فبراير / شباط 2019 بإضرام النار في ذاته ، احتجاجا على إساءة معاملته و مصادرة أجهزة الجمارك المغربية لبعض بضائعه التجارية بمركز حدودي تقيمه السلطات المغربية بمنطقة الكركرات / الصحراء الغربية .

 و قد تطلب نقل الضحية الصحراوي " أحمد سالم العروصي لمغيمض " عبر سيارة إسعاف من مكان إضراب النار في ذاته إلى المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء / المغرب اتخاذ العديد من الإجراءات التي ضيعت الوقت في إنقاذ حياته في غياب أدوية فعالة و أي مستشفى يعنى باستقبال المصابين بحروقات من مختلف الدرجات بالمنطقة أو من المناطق المجاورة لها من مدن الصحراء الغربية ، حيث أن المسافة التي تفصل بين الكركراكات / الصحراء الغربية و الدار البيضاء تزيد عن 2000 كيلومتر .

  و حسب إفادة مجموعة من معارف الضحية و الفقيد الصحراوي " أحمد سالم العروصي لمغيمض " أنه كان قد اعتصم بالمنطقة الحدودية بسبب ما طاله من ممارسات تعسفية استهدفت مصادرة البعض من بضائعه التجارية ، التي اعتاد نقلها عبر نفس الطريق الحدودي الفاصل بين الصحراء الغربية و القطر الموريتاني ، كونه مباشرة بعد وفاة والده بات يمتهن مهمة التجارة و معيلا وحيدا لعائلته .

            و تزامن إقدام الضحية و الفقيد الصحراوي " أحمد سالم العروصي لمغيمض " على إضرام النار في ذاته مع استمرار الدولة المغربية في سياستها القائمة على مصادرة الحق في التعبير و التظاهر و مضايقة عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان و الطلبة و المعطلين و المعتقلين السياسيين و المختطفين الصحراويين السابقين و منعهم من حقهم في التنقل داخل مدن الصحراء الغربية و خارجها مع نهجها لسياسة قطع الأرزاق و إقفال المنطقة كلها في وجه المراقبين و المنظمات الحقوقية الدولية في ظل حصار عسكري و بوليسي و إعلامي و حقوقي بات واضحا و مدانا دوليا .   

و على هذا الأساس ، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو جد متخوف عن تنامي ظاهرة لجوء مواطنين صحراويين إلى المس من حقهم في الحياة بسبب ما يعانونه من قمع و تعذيب جسدي و نفسي من قبل السلطات المغربية ، يعلن ما يلي :

  + تضامنه مع عائلة المواطن و الضحية الصحراوي " أحمد سالم العروصي لمغيمض " الذي يكون قد أرغم على إضراب النار في جسده بسبب ما عانه من مضايقات وقف على جزء منها ممثلين عن هيئة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية ) MINURSO ( .



  + مطالبته بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية ) MINURSO ( و من تمة الدولة المغربية إلى إجراء تحقيق مستقل حول ظروف و ملابسات إقدام المواطن الصحراوي " أحمد سالم العروصي لمغيمض " على إضرام النار في نفسه بالمنطقة الحدودية الكراكرات / الصحراء الغربية بعد لجوئه إلى الاحتجاج و الاعتصام بذات المنطقة .

 + تحميله المجتمع الدولي المسؤولية في استمرار الدولة المغربية في انتهاكات حقوق الإنسان بالصحراء الغربية بشكل باتت فيه حياة المواطنين الصحراويين معرضة للخطر في ظل غياب أي اهتمام بسلامتهم الجسدية و أمنهم الشخصي و بأوضاعهم الصحية ، حيث ينعدم و جود الأدوية و المستشفيات و المصحات المختصة بضحايا الحروقات المختلفة و ضحايا الأفاعي و العقارب السامة بالمنطقة ككل.



        

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين

عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية : 09 فبراير  / شباط 2019

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي