مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

عائلة معتقل سياسي صحراوي تدين ما يتعرض له من تمييز عنصري وتناشد الضمائر الحية.




أصدرت عائلة المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك البشير العبد المحضار خدا المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 منذ منتصف شهر شتنبر من سنة 2017 بموجب حكم جائر وقاسي تصل مدته لعشرين سنة بلاغا للرأي العام أدانت من خلاله كل أشكال التمييز العنصري و ضروب سوء المعاملة القاسية المرتكبة في حق هذا الأخير . 

في هذا الشأن توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بنسخة من البلاغ الصادر بتاريخ 19 يناير 2019 والذي يتضمن بوضوح كل ما سجلته العائلة خلال الزيارة الأخيرة التي أجراها شقيق البشير العبد المحضار خدا من سياسة التمييز العنصري و مصادرة الحاجيات الخاصة للمعتقل السياسي الصحراوي والتي كان آخرها ما أقدمت عليه الإدارة السجنية تيفلت 2 بعد منع شقيق هذا الأخير من إيصال كتب و أقلام قصد التحضير لرسالة الماستر و الاستفادة من الحق في الدراسة التحصيل العلمي كما هو معمول به داخل كل المؤسسات السجنية . 

وقد أشارت ذات العائلة في بيانها أن البشير العبد المحضار خدا بات يعاني من تدهور حاد في حالته الصحية و الناتجة عن سوء المعاملة القاسية و التعذيب الجسدي و النفسي الممارس عليه إضافة لمضاعفات الإضرابات المفتوحة و الإنذارية عن الطعام التي خاضها خلال مدة تواجده بالسجن المحلي تيفلت 2 دون تلقيه لأية رعاية طبية ملائمة إنسجاما وما يضمنه الحق الأساسي و المشروع في التطبيب و العلاج . 

و على عكس المعاملة التفضيلية التي يحظى بها سجناء الحق العام فيما يتعلق بالدراسة و التحصيل العلمي ، الحق في التطبيب و العلاج بالإضافة لباقي الحقوق الأساسية ، يتعرض البشير العبد المحضار خدا لإستهداف ممنهج وفق ذات البلاغ الذي عللت العائلة السياسة الممنهجة بتقاسع دولة الاحتلال  المغربية  عن أداء واجبها القانوني في تغيير الوضع الراهن و تحسين الظروف الإعتقالية الصعبة التي يعاني منها هذا الأخير  بسجن تيفلت 2 . 

وأمام هذا الوضع اللاإنساني و الذي يشكل خطرا حقيقيا على السلامة الجسدية و النفسية للمعتقل السياسي الصحراوي البشير العبد المحضار خدا ناشدت ذات العائلة كافة المنظمات الدولية الوازنة التي تعنى بحقوق الإنسان و الجمعيات الحقوقية الصحراوية وكل الضمائر الحية من أجل ممارسة كافة الضغوطات اللازمة على الدولة المغربية حتى تمكين هذا الأخير من كافة الحقوق الأساسية و المكفولة دوليا مع معاملته كمعتقل رأي و معتقل سياسي صحراوي. 


رابطة حماية السجناء الصحراويين بدورها تجدد الدعوة إلى منظمة الأمم المتحدة و كل المنظمات الدولية التابعة لها وتؤكد على ضرورة التحرك العاجل قصد ضمان حماية و سلامة المعتقل السياسي الصحراوي البشير العبد المحضار خدا و كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في مختلف السجون المغربية. 


رابطة حماية السجناء 
الصحراويين بالسجون المغربية 
السبت 19 يناير 2019 
العيون / الصحراء الغربية
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2019