مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

المهرجان الجهوي للثقافة بولاية الداخلة ينطلق وسط حضور وازن على رأسه الوزير الاول الصحراوي

وسط حضور جماهيري كبير وفي أجواء إحتفالية ثورية أشرف يومه الإثنين عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول الأخ محمد الولي اعكيك على إنطلاق المهرجان الجهوي للثقافة والفنون الشعبية المنظم من طرف وزارة الثقافة بموازات مع فعاليات الطبعة 14 للمهرجان العالمي للسينما "في صحرا"
حفل إفتتاح مهرجان الثقافة والفنون عرف حضورا نوعيا لأعضاء من الحكومة الصحراوية، فإلى جانب الوزير الأول حضر أيضا وزير إعمار المناطق المحررة الأخ سالم لبصير و وزير النقل الأخ بابية الشيخ و وزير الداخلية الأخ مصطفى سيد البشير الى جانب والي ولاية الداخلة عضو الأمانة الوطنية الأخ السالك بابا حسنا والأمين العام لوزارة الثقافة الأخ أحمودي لبصير إضافة الى عدد من المتضامينين الأجانب مع كفاح الشعب الصحراوي
في بداية حفل الإفتتاح ألقى الأخ السالك بابا حسنا والي ولاية الداخلة كلمة رحب  فيها بالجمهور الحاضر  وبالوفود المتضامنة وبأعضاء الحكومة
أما الوزيرالاول فتحدث عن الثقافة واهميتها في مقاومة الإحتلال ودور المراة الصحراوية البارز في المحافظة على هذا الإرث العظيم  
الوزير الأول نوه بسلطات وجماهير ولاية الداخلة مثمنا استضافتهم الناجحة لحدثين وطنيين ودوليين مهمين في نفس الوقت وهما المهرجان العالمي للسينما والمهرجان الثقافي
وكما اكد على ان كفاح الشعب الصحراوي متواصل ويكسب يوما عن يوم مكاسب جديدة وتجلى ذلك في حضور وفود هامة من عدة بلدان لهذين الحدثين وهو ما يبرز التعاون والشراكة في كل المجالات سواء على المستوى الانساني أوالسياسي 
بدوره  الامين العام لوزارة الثقافة رحب بالجمهور وبالوفود المشاركة مبلغا الجميع تحيات وزيرة الثقافة الأخت خديجة حمدي داعيا الى نشر الثقافة الصحراوية في كل تواجدات الشعب الصحراوي
الأخ حمودي لبصير في كلمته التي ألقاها باسم وزارة الثقافة شدد على ضرورة التشبث بالثقافة الصحراوية في الجزء المحتل باعتبارها الواجهة الحاضنة لهذا الموروث الذي يجابه بكل الوسائل من طرف العدو من أجل طمسه وتمييعه
لتنطلق العروض التقليدية في الساحة الفسيحة التي هيئت بإتقان لإحتضان هذا الحدث البارز حيث قدمت مختلف الفرق لوحات فولكرولية في غاية الرونق والجمال تفاعل معها الجمهور ببهجة وحنين وافتخار بالثقافة الوطنية المتوارثة عبر قرون 
فعاليات الإفتتاح توجت بافتتاح المحصر والصالون التقليدي حيث قام الأخ الوزير الأول رفقة الوفود المشاركة بجولة في مختلف أركان المحصر الذي يضم الخيم التقليدية بكل تفاصيلها بما فيها الوسائل والآلات القديمة التي تأتت الحياة اليومية للإنسان الصحراوي قديما.

اللجنة الإعلامية للمهرجان الدولي للسينما.













































عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي