مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الامين العام لجبهة البوليساريو يناشد امين عام الامم المتحدة بالضغط على الاحتلال المغربي من اجل ازالة وتدمير الالغام

بئر لحلو، 15 ديسمبر 2018
السید أنطونیو غوتیریس، 
الأمین العام للأمم المتحدة، 
نیو یورك، 
السید الأمین العام، 
نتوجھ إليكم في ھذه الرسالة لننقل لكم، ببالغ القلق والانشغال، إدانتنا الشديدة لما يترتب عن الألغام المغربیة 
المزروعة في الصحراء الغربية من إزھاق لأرواح الأبرياء، ومن أضرار على ممتلكاتھم وحیاتھم الیومیة.
فقد شھد یوم الجمعة، 14 ديسمبر 2018 انفجار لغمین ارضیین مغربیین بسیارتین لمواطنین صحراویین. 
إلى وفاة المواطن الصحراوي المحفوظ شكراد، فیما وقعت إصابات بليغة للمواطن الصحراوي امبارك مسكة. الانفجار الأول ضرب سيارة لاند روفر في منطقة أم الدكن، قطاع الناحية العسكرية السابعة، آغوینیت، وأدى 
أدى إلى وقوع إصابات خطیرة للمواطن الصحراوي الشیخ الخلیل یسلم معطلا. أما الانفجار الثاني الذي ضرب سيارة تويوتا في منطقة لخنیك، قطاع الناحية العسكرية الرابعة، امھیریز، 
السید الأمین العام، 
إن وقوع هذين الانفجارين للغمین مغربيين، ضحایاھما مواطنون صحراويون عزل، وفي یوم واحد، إنما يؤكد 
خطورة الوضعية القائمة على مستوى جدار الاحتلال العسكري المغربي، المدجج بملايين الألغام، بما فیھا 
المضادة للأفراد، المحرمة دولیاً. ونحن نذكر بالجھود الجبارة التي تبذلھا جبھة البولیساریو للتخلص من ھذه 
المخاطر على الجانب الشرقي من جدار الاحتلال المغربي، فإننا نلفت انتباھكم إلى أن المملكة المغربیة تتحمل 
المسؤولية الكاملة عن ھؤلاء الضحایا والذین سبقوھم.
إننا نطالبكم، السيد الأمين العام، بالتدخل من أجل التعجيل بإزالة ھذه الألغام التي باتت تشكل تھدیداً یومیاً خطیراً 
على حياة المواطنين الصحراويين وممتلكاتھم. و للمفارقة، فإن موسم الأمطار الذي يشكل فرصة سانحة لھؤلاء 
المواطنین للتنقل في الأراضي الصحراوية على جانبي جدار الاحتلال المغربي، حیث من المفترض أن یكون 
موسم خیر وسلام، تتخللھ، مع الأسف، انفجارات الألغام المغربیة، بما فیھا تلك التي تجرفھا السیول، والتي یتم 
في الغالب تعویضھا من طرف القوات المغربیة.
إن جبھة البولیساریو، التي التزمت بمقتضيات معاھدة أوتاوا لحظر الألغام، بالتوقيع على صك التزام نداء جنیف 
سنة 2005 ،تناشدكم لقیادة المجتمع الدولي لفرض إجراءات ملموسة وضغوط مباشرة على المملكة المغربیة، 
التي لم توقع على المعاھدة المذكورة، من أجل التعجيل بخطوات إزالة وتدمير ھذا الخطر الداھم على أرواح 
وممتلكات المواطنين الصحراويين العزل.
التقدير والاحترام. أرجو، السید الأمین العام، أن تنقلوا فحوى ھذه الرسالة الى أعضاء مجلس الأمن الموقرين. تقبلوا أسمى عبارات
إبراھیم غالي،
الأمین العام لجبھة البولیساریو

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي