مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

محادثات مباشرة بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و المملكة المغربية بعد 06 سنوات من الجمود و الركوض

جرت في الفترة الممتدة من تاريخ 05 و 06 ديسمبر / كانون أول 2018 محادثات مباشرة بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و المملكة المغربية بحضور البلدين المجاورين الجزائر و موريتانيا بمقر الأمم المتحدة بجنيف / سويسرا ، و هي المحادثات التي تمت تحت إشراف مباشر للأمم المتحدة و بإدارة من الرئيس السابق للجمهورية الألمانية " هورست كولر "  Horst Köhler المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية .
 و قد انتهت هذه المحادثات بتفاؤل حذر لطرفي النزاع حول المصير النهائي للصحراء الغربية الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و المملكة المغربية و بتحديد موعد لاحق لمحادثات جديدة ستنطلق في الربع الأول من سنة 2019 .
إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، و هو يسجل :
    + ارتياحه عودة طرفي النزاع جبهة البوليساريو و المغرب للمحادثات المباشرة بعد توقف دام 06 سنوات ،
   + تخوفه من أن تتوقف عملية التفاوض المباشر المنطلقة بمقر الأمم المتحدة بجنيف دون تحقيق نتائج ملموسة تنعكس على مسار مخطط التسوية الأممي ـ الإفريقي و على جميع قرارات مجلس الأمن الدولي حول الصحراء الغربية ، الذي أكد في قراره الأخير على أهمية تحسين وضعية حقوق الإنسان و على حرية التعبير و تكوين الجمعيات مع احترام الالتزامات المقدمة بموجب القانون الدولي و على قلقه البالغ لاستمرار الصعوبات التي يواجهها اللاجئون الصحراويون الذين يعتمدون على المساعدة الإنسانية الخارجية .
فإنه يعلن ( أي المكتب التنفيذي للتجمع ) ما يلي :
  ـ ترحيبه ببدء هذه المحادثات المباشرة التي تشرف عليها الأمم المتحدة بين طرفي النزاع المملكة المغربية و الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب كممثل شرعي و وحيد للشعب الصحراوي.
  ـ تثمينه للدور الذي يقوم به الرئيس السابق للجمهورية الألمانية " هورست كولر "  Horst Köhler المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية إلى جانب عدد من دول المجلس الأمن الدولي من أجل التوصل إلى حل نهائي عبر التفاوض المباشر و بهدف تقريب وجهات النظر المختلفة طبقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2440 ، الذي يدعو إلى إيجاد حل عادل و نزيه متفاوض عليه يكفل حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية.
   ـ تركيزه على ضرورة إيجاد حل عاجل لقضية الصحراء الغربية بما يكفل حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و ينهي المأساة الإنسانية الحقيقية التي دامت لأكثر من 04 عقود عان خلالها المواطنات و المواطنون الصحراويون من التقسيم و  الشتات و من الظروف الطبيعية القاسية بالنسبة لقاطني مخيمات اللاجئين الصحراويين و من مختلف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة ضد المدنيين الصحراويين من طرف الدولة المغربية بمدن الصحراء الغربية .
    ـ دعوته الأمم المتحدة إلى تشجيع و تطبيق إجراءات بناء الثقة من خلال عودة الزيارات العائلية الإنسانية و الكشف عن مصير المختطفين و إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بالسجون المغربية و عدم مس السلطات المغربية من الحق في التعبير و التظاهر مع فتح المجال للوفود الحقوقية و النقابية و الصحافية و البرلمانية الدولية لزيارة الصحراء الغربية بدون أية قيود أو شروط .    
         
  
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية : 11 ديسمبر  / كانون أول 2018

       
 

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي