مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

كلمة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، خلال الجلسة الرسمية المقامة على شرفه من طرف مجلس الشيوخ للولايات المتحدة المكسيكية، في العاصمة نيو ميكسيكو، 29 نوفمبر 2018


بسم الله الرحمن الرحيم

السيد السيناتور ماتري باتريس Matri Btres، رئيس مجلس الشيوخ،

السيد السيناتور ريكاردو مونريال، Ricardo Monreal، رئيس لجنة التنسيق السياسي في مجلس الشيوخ،

السيدات والسادة نواب وكتاب الهيئة القيادية،

السيدات والسادة السيناتورات، منسقي المجموعات البرلمانية،

السيدات والسادة أعضاء المجلس،

الحضور الكريم،

أود قبل كل شيء أن أعبر عن عميق الشكر لهذه الهيئة الموقرة على تشريفي بالتوجه إلى حضراتكم، وهو تشريف للشعب الصحراوي ولحكومة الجمهورية الصحراوية ولجبهة البوليساريو.

كما أود التعبير عن الشكر العرفان للدعوة لحضور مراسيم تنصيب فخامة الرئيس المنتخب آندريس مانويل لوبث أوبراذور Andrés Manuel Lopez Obrador، والتي نعتبرها تجسيداً ومؤشراً على عمق الصداقة والتضامن في المكسيك مع الجمهورية الصحراوية.

السيدات والسادة،

وإن وجودي هنا هو تجسيد لتلك العلاقات المتميزة القائمة بين الولايات المتحدة المكسيكية والجمهورية الصحراوية، منذ أن ربطا العلاقات الدبلوماسية، على أعلى المستويات، سنة 1979. وخلال كل هذه السنوات، تعززت هذه العلاقات على أساس من الإيمان المشترك بقيم التضامن والتعاون بين الشعوب واحترام حقوقها المقدسة،  كضمانة أساسية للسلام والتعايش والتقدم والازدهار. وكما قالها بأفضل صيغة الرئيس المكسيكي الأسبق بينيتو خواريث Benito Juarez ، فإن " احترام حقوق الآخر في العلاقات بين الأفراد وبين الأمم، هو السلام".

في هذا السياق، أود أن أعبر عن تقديرنا لوفاء المكسيك لهذا المبدأ و، في حالة الصحراء الغربية خاصة، للموقف التضامني للحكومات المكسيكية المتعاقبة إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي. إنه موقف يجسد شهادة رائعة على الأخوة والتشبث بالدفاع عن حقوق الإنسان والشعوب.

السيدات والسادة،
صديقات وأصدقاء الشعب الصحراوي المحترمون،

أود أن أعبر لكم في البداية عن شكر شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية وقيادة جبهة البوليساريو وباسمي الخاص على هذا الاستقبال الرائع، والذي يعكس حضوراً متنوعاً وكبيراً للمجتمع المكسيكي، ويمثل تعبيراً صادقاً عن قوة التضامن مع الكفاح العادل للشعب الصحراوي من أجل حريته.



نحن هنا في المكسيك بدعوة من  حكومة البلاد لحضور هذا الحفل الديمقراطي البهيج الذي تمثله مراسم تنصيب الرئيس المنتخب مانويل آندريس لوبث أوبراذورManuel Andrés Lopez Obrador، مثلما تشرفنا اليوم باستقبال خاص في الجلسة الرسمية الأولى لهذه العهدة  لمجلس الشيوخ المكسيكي.



صديقات وأصدقاء الشعب الصحراوي،

إن كفاحنا من أجل الحرية والسيادة لا ينفك يشق طريقه نحو النصر الحاسم، على الرغم من العراقيل التي يضعها المغرب الذي لن ينجح أبداً في مساعيه لمنع أو تأجيل الحل النهائي. لقد دفع الصحراويون ولا يزالون ثمناً باهظاً من أجل الاستقلال، ولن يسمحوا للمغرب بالاستمرار في احتلال أجزاء من بلادنا، وعائقاً أمام تنميتها وازدهارها.



إننا نواصل تقوية وتعزيز مؤسساتنا وإنشاء بنياتنا التحتية وشرعنا، رغم واقع الاحتلال، في تكريس تجربتنا الديمقراطية ومشاركة الشباب والنساء والمجتمع المدني، سواء في لمعركة التحرير المحتدمة، أو في الإعداد لأسس الدولة، الصحراوية كبلد ديمقراطي منفتح ومتسامح. إننا نكافح من أجل سيادة بلادنا، ونطمح للعيش في سلام مع جيراننا، وليست لنا أية ضغينة تجاه المغرب، ما دام يحترم إرادة شعبنا. نريد المشاركة في البناء المغاربي، كتجمع يمكن للصغار والكبار فيه، على حد سواء، التعايش معاً في سلام وتكامل اقتصادي، بعيداً عن أجواء الحروب والمؤامرات والمواجهات.



إن منطقتنا في حاجة إلى السلام والتنمية، حتى نقوم بدورنا كأعضاء في الاتحاد الإفريقي ونندمج بشكل فعال في مساعدة قارتنا، اقتصادياً واجتماعياً.



صديقات وأصدقاء الشعب الصحراوي،

يوما 5 و6 ديسمبر القادم ستحتضن جنيف السويسرية لقاء بين طرفي النزاع، الصحراوي والمغربي، وبحضور البلدين المجاورين، موريتانيا والجزائر، بإشراف الرئيس الألماني السابق، هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة. نحن سنحضر اللقاء بإرادة تحقيق التقدم نحو الحل الذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، كما تنص على ذلك قرارات مجلس الأمن الدولي . نأمل ألا يضع المغرب هذه المرة مزيداً من العراقيل.



شكراً لتضامنكم ودفاعكم عن الحرية. الشعب الصحراوي لا زال بحاجة إليكم.


عاشت المكسيك وعاشت الجمهورية الصحراوية، عاش التضامن بين الشعوب
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018