مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

الأخ ابراهيم غالي رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم الاثنين، 26 نوفمبر 2018

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الرئاسة

مجلس الوزراء

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

ترأس الأخ ابراهيم غالي، رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة، اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم الاثنين، 26 نوفمبر 2018، خصص لاستحضار المحطات المقبلة من البرنامج السنوي واتخاذ الخطوات الكفيلة بإنجاحها واستعراض آخر تطورات القضية الوطنية.

ووقف المجلس في بداية الاجتماع، من خلال عروض مختلفة، على السير المنتظم لمجمل البرامج خصوصا منها تلك المتصلة بالجوانب الخدماتية والاجتماعية، واستعرض في ذات السياق المحطات المقبلة، مركزا على الفعاليات التي سيتم تنظيمها في الشهر المقبل مثل الطبعة الرابعة عشر من مهرجان السنما والاسبوع الثقافي بمختلف الولايات التي تتزامن مع وصول أعداد معتبرة من الوفود الاجنبية من مختلف الجنسيات والمستويات.

واستمع الاجتماع كذلك إلى عروض عن آخر التطورات التي تعرفها القضية الوطنية على الصعيد الدولي، والتي سلطت الضوء على  أبرز المكاسب والانتصارات المحققة خصوصا في الاتحاد الافريقي وعلى الساحة الأوروبية وعلى مستوى الأمم المتحدة.

ونوه الاجتماع، بهذا الخصوص، بتشبث الاتحاد الافريقي بميثاقه التأسيسي المبني على أساس احترام حق الشعوب في تقرير المصير والاستقلال وقدسية الحدود الموروثة لدى الاستقلال منوها بوقوف أعضائه صفا واحدا في وجه المناورات الرامية إلى تشتيت القارة الافريقية وتفرقتها وإضعاف موقفها.

وأدان الاجتماع، من جهة أخرى، المناورات التي تقوم بها جهات أوروبية تحاول القفز على قرار المحكمة الأوروبية القاضي ببطلان أي اتفاق مع دولة الاحتلال المغربي يشمل الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، الشئ الذي يعتبر تواطؤا واضحا مع الاحتلال وعرقلة حقيقية لمجهودات المجتمع الدولي الرامية إلى تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في القارة الافريقية.

وجدد الاجتماع، بهذه المناسبة، استعداد الطرف الصحراوي للدخول في جولة المفاوضات المزمع تنظيمها في جنيف على أساس قرارات الأمم المتحدة التي تؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

ولدى استعراضه لمستجدات انتفاضة الاستقلال، عبر المجلس عن إدانته الشديدة للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين العزل، مجددا المطالبة بالتعجيل بإطلاق سراح معتقلي اكديم ازيك ويحي محمد الحافظ ايعزه وامبارك الداودي ومعتقلي الصف الطلابي وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

وحيا المجلس صمود الشعب الصحراوي وأهاب بكل المناضلين والمناضلات الصحراويين أينما كانوا لتكثيف الجهود ومواصلة التضحية والعطاء، مع الحيطة والحذر من مناورات العدو، بالتشبث بالوحدة الوطنية حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي ورائدة كفاحه من اجل تحقيق أهدافه المقدسة، المتمثلة في تحرير الوطن وبناء دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني. 

قوة، تصميم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018