مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

رئيس الجمهورية يترأس المجلس الوزاري المخصص لدراسة برنامج 2019


الجمھوریة العربیة الصحراویة الدیقراطیة
التاریخ : 12 نوفمبر 2018 مجلس الوزراء الرئاسة

بیـــــــــــــــــــــــــــــــــــان
ترأس الأخ إبرھیم غالي، رئیس الجمھوریة، الأمین العام للجبھة، اجتماعاً لمجلس الوزراء، مخصص بالأساس لدراسة برنامج الحكومة لسنة 2019 ،في أفق تقدیمھ للمجلس الوطني الصحراوي في دورتھ القادمة، إضافة إلى استعراض آخر مستجدات القضیة الوطنیة.
ینطلق مشروع برنامج الحكومة الصحراویة لسنة 2019 ،من مقررات المؤتمر الرابع عشر للجبھة ، وخاصة برنامج العمل الوطني، ومن توجیھات الأمانة الوطنیة والخلاصات والاستنتاجات التي تم الوقوف علیھا من خلال تقییم برنامج الحكومة لسنة 2018 ،إضافة إلى نتائج التعاطي بین الھیئتین التنفیذیة والتشریعیة.
ویتضمن البرنامج الذي قدم لھ الأخ محمد الولي اعكیك، عضو الأمانة الوطنیة، الوزیر الأول ، محاور كبرى، على قرار الدفاع الوطني والأمن والأرض المحتلة والجالیات والمیدان الإداري والقانوني والمیدان الاجتماعي والمیدان الاقتصادي والمیدان الخارجي والإعلام والتشریفات.
ویرمي ھذا البرنامج السنوي إلى تحقیق جملة من الأھداف، من بینھا دعم مقومات الصمود وتأمین الخدمات الأساسیة للمواطن والارنقاء بالأداء الإداري للمؤسسات وتطبیق الإجراءات المتعلقة بالقوانین والھیاكل وتوظیف الموارد البشریة.
 ویستھدف البرنامج تنمیة المقدرات القتالیة لجیش التحریر الشعبي الصحراوي وتقویة المنظومة الأمنیة الوطنیة وتطویرھا لتكون في مستوى التصدي للمخاطر التي تشھدھا المنطقة والعالم.
 ومن بین الأھداف كذلك دعم انتفاضة الاستقلال وتطویر آداء الجبھة الدبلوماسیة والإعلامیة والثقافیة.
وشھدت النقاشات تركیزاً على بعض القضایا المھمة، على غرار التأطیر والشباب والمرأة، وعروضاً ومداخلات من أمانة التنظیم السیاسي، تطرقت إلى عدد من محطات وبرامج الھیئة وارتباطھا الوثیق بعمل الحكومة وبرنامجھا السنوي.
 كما قدم الوزیر بالرئاسة، المكلف بترقیة الإدارة، مداخلة تضمنت جملة من الأفكار والمقترحات الرامیة إلى الرفع من مستوى التسییر والإدارة الوطنیة، على مختلف المستویات.
رئیس الجمھوریة تطرق إلى آخر تطورات القضیة الوطنیة، مستحضراً دعوة المبعوث الشخصي للأمین العام للأمم المتحدة، الرئیس ھورست كوھلر، لطرفي النزاع في الصحراء الغربیة ، جبھة البولیساریو والمملكة المغربیة، وكذا البلدین المجاورین، موریتانیا والجزائر، للقاء جنیف مطلع شھر دیسمبر المقبل. 
وأكد في ھذا السیاق بأن الدولة الصحراویة تتكرس كحقیقة وطنیة وجھویة ودولیة لا رجعة فیھا، وھي عامل توازن واستقرار في المنطقة، التي لا یمكنھا أن تشھد السلام الحقیقي والدائم ولا التنمیة والاستقرار في غیاب الشعب الصحراوي واحترام إرادتھ السیدة في تقریر المصیر والاستقلال.
وتطرق رئیس الجمھوریة إلى الزیارة التي قام بھا وفد عالي المستوى عن الاتحاد الإفریقي إلى الجمھوریة الصحراویة، مشیداً بموقف المنظمة القاریة من القضیة الصحراویة العادلة، ورفضھا لمناورات دولة الاحتلال المغربي، ومحاولاتھا المساس من القانون التأسیسي للاتحاد.
رئیس الجمھوریة الذي جدد تضامن الشعب الصحراوي ومؤازرتھ، في كل مواقع تواجده، للمقاومة السلمیة في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعیة، حیا بطلات وأبطال انتفاضة الاستقلال والمعتقلین السیاسیین الصحراویین الذین بخوضون معارك بطولیة في سجون الاحتلال، أكد استمرار المعركة القانونیة والقضائیة ضد النھب المغربي للثروات الطبیعیة.
وتوجھ رئیس الجمھوریة بالكلمة إلى الحكومة الصحراویة، مؤكداً على ضرورة تظافرالجھود لإنجاح برنامجھا، الذي ھو برنامج الجمیع ومن أجل الجمیع، ویتطلب التزام جملة من المسلمات على قرار كثیر ة ومھمة.
 التعاون والتكامل والتضامن والانسجام والتنسیق، خاصة وأن سنة 2019 ستشھد تطورات استحقاقات و وأوضح الرئیس ضرورة العمل على استكمال مقررات المؤتمر الرابع عشر للجبھة وبرنامج العمل الوطني الصادر عنھ، مؤكداً أن السیاق العام ھو مزید من العمل والكفاح والصمود وتحقیق مزید من المكاسب على درب تحقیق النصر النھائي الحتمي للشعب الصحراوي، واستكمال سیادة دولتھ، 
الجمھوریة الصحراویة، على كامل ترابھا الوطني.

---- قوة، تصمیم وإرادة، لفرض الاستقلال والسیادة
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018