مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

البرلمانية الأوربية "هايدي هوتالا " تؤكد على ما يعانيه المدافعون الصحراويين عن حقوق الإنسان من مضايقات و مصادرة للحقوق جانب من لقاء النائبة البرلمانية " هايدي هوتالا "بمجموعة من المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمنزل " علي سالم التامك " النائب الأول لرئيس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA


   في شهادة حية عن الواقع المزري و المتردي لوضعية حقوق الإنسان و على حرمان المواطنين الصحراويين من الحق في الاستفادة من الثروات الطبيعية للصحراء الغربية ، أكدت السيدة هايدي هوتالا " Heidi Hautala نائبة رئيس البرلمان الأوربي في حديث لأحدى الصحف أو المواقع الإلكترونية الأوربية على أن المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يعانون من المضايقات و التوقيف التعسفي من طرف السلطات المغربية و أنه في الوقت الذي كانت فيه هي رفقة وفد من لجنة التجارة الدولية (INTA ) التابعة للبرلمان الأوربي تتمتع بفوائد الأكل و السكن الفاخر أقدمت السلطات المغربية على قمع متظاهرين صحراويين نقل العديد منهم إلى المستشفى بمدينة العيون / الصحراء الغربية .
   و أوضحت النائبة البرلمانية "هايدي هوتالا " أنها وقفت على توقيف عدد من المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان من طرف ضباط و عناصر الشرطة المغربية بالعيون الصحراء الغربية ، و الإشارة هنا للتوقيف التعسفي الذي طال حوالي الساعة11 و 30 دقيقة ( 23H30MN ) ليلا بتاريخ04 سبتمبر / أيلول 2018 المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أم المؤمنين ياية " رفقة المدون و الإعلامي الصحراوي "سيدي السباعي " بسبب محاولتهما مرافقة النائبتين البرلمانيتين " هايدي هوتالا " Heidi Hautala و " تيزيانا بيفين "Tiwiana Bifine عضوتي بعثة تقصي الحقائق التابعة لوفد البرلمان الأوربي الذي زار في الفترة الممتدة من تاريخ 03 إلى 04سبتمبر / أيلول 2018  مدينتي الداخلة و العيون الصحراء الغربية .
   و أنها خلال نقاشها مع عناصر من الشرطة المغربية في وقت متأخر من الليل بموقع التوقيف التعسفي حول أسباب مضايقة مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان تبين لها أن السلطات المغربية على علم بتحركات اللجنة ، و هو ما جعلها تتساءلت كيف كان لدى شرطة المرور الكثير من المعلومات عن تحركات اللجنة الأوربية ، مؤكدة أنها أخبرت بطريقة عدوانية من قبل ضباط الشرطة المغربية أنه لا ينبغي لها عقد لقاءات خارج مكان إقامة اللجنة في إشارة واضحة إلى تقييد حرية وفد البرلمان الأوربي و مصادرة حقه في التنقل لاستجلاء حقيقة الوضع الحقوقي و الاقتصادي و الاجتماعي للمواطنين الصحراويين بالصحراء الغربية .
                   و بالرغم من ذلك أكدت النائبة البرلمانية " هايدي هوتالا "  Heidi Hautala أنها التقت في وقت مبكر من تاريخ 05 سبتمبر / أيلول 2018  بمجموعة من المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان خارج إقامة اللجنة الأوربية ، الذين كشفوا لها عن جزء من معاناتهم و معاناة الشعب الصحراوي المصادر حقه في تقرير المصير و المحروم من الاستفادة من ثرواته الطبيعية .
و طالبت البرلمانية الأوربية إلى الدفاع عن القانون الدولي من خلال التصويت ضد اتفاقية الصيد البحري بين المغرب و الاتحاد الأوربي التي تشمل الصحراء الغربية ، قائلة " على أننا نحتاج لأن نقف إلى جانب مبادئ القانون الدولي بدلا من توقيع الاتفاقيات التي تنتهك بوضوح سيادة القانون و حق الشعب الصحراوي في جمع الشمل و حق التمتع بحق تقرير المصير ... "   
  لمن يرغب في متابعة النص الكامل لتقرير النائبة البرلمانية " هايدي هوتالا"  Heidi Hautala المعنون ب " حقيقة أيامي الثلاث في الصحراء الغربية " يرجى الضغط على الرابط أسفله :


                    
  
                    
           
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ: 05 سبتمبر / أيلول 2018


بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018