مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

المنسق الصحراوي مع المينورسو يعطي بفرنسا إنطلاق أشغال ندوة دولية تحت عنوان السيادة على الثروات الطبيعية وتطبيق القانون الدولي بالصحراء الغربية.


كونفروفيل لوشي / فرنسا : إفتتح مساء اليوم السبت 19 أكتوبر، عضو الأمانة الوطنية، المنسق الصحراوي مع المينورسو ورئيس لجنة العلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو، السيد أمحمد خداد، أشغال الندوة الدولية حول السيادة على الثروات الطبيعية وتطبيق القانون الدولي في الصحراء الغربية، وذلك بحضور فرنسي رسمي ممثل في رئيس بلدية كونفروفيل لورشي السيد ألبان برونو والنائب البرلماني عن الحزب الشيوعي، رئيس مجموعة الدراسات بالجمعية الوطنية الفرنسية السيد جون بول لوكوك، إلى جانب ممثل الجبهة بفرنسا السيد أبي بشراي البشير وأعضاء التمثيلية، بالإضافة إلى ثلة من المحامون والمختصين في ملف الثروات ونشطاء حقوقيين وجمعيات فرنسية وصحراوية.

وفي تصريح صحفي خص به قسم الإعلام بتمثيلية الجبهة في فرنسا، عقب جلسة الإفتتاح، أكد السيد أمحمد خداد أن هذه الندوة التي تنعقد بالتزامن مع طرح ملف الثروات والصحراء الغربية على المستوى الأوروبي بعد محاولة المجلس والمفوضية الأوروبية تمرير إتفاقيات جديدة مع المغرب حول الثروات الطبيعية الصحراوية وتمديدها إلى إقليم الصحراء الغربية.

كما أشاد المسؤول الصحراوي، بأهمية هذه الندوة في الظرف الحالي، وكذا بمستوى المشاركين فيها من أساتذة وخبراء ومحامون ونشطاء في ملف الثروات وسياسيين وممثلي عن المجتمع المدني، مضيفا أن هذه المبادرة سيكون لها وقع فيما يخص مستقل العمل في مواجهة محاولات المجلس والمفوضية الأوروبية القفز على ما أقرته محكمة العدل الأوروبية وهو أن الصحراء الغربية ليست هي المغرب ولا سيادة للمغرب على أراضيها ومواردها الطبيعية، ما يعني أنه لا يحق إستغلال تلك الثروات إلا بإستشارة وموافقة الشعب الصحراوي عبر ممثله الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب.

وفي من جهة، رئيس ألبان برونو عمدة بلدية كونفروفيل لورشي وفي كلمة ألقها بالمناسبة، رحب بالمشاركين في هذا الحدث الدولي،  الذي يهدف إلى فضح النهب الممنهج الذي تتعرض له الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي، ورسم برنامج عمل لوضع حد لإستنزافها من طرف المملكة المغربية وبعض البلدان والشركات الأجنبية.

هذا وأضاف السيد ألبان، على أن إحتضان مجلسه البلدي لهذه الندوة، هو تجديد وتأكيد التضامن مع الشعب الصحراوي كفاحه العادل من أجل نيل الحرية والإستقلال الوطني.


مراسلة : عالي إبراهيم محمد 

قسم الإعلام بتمثيلية جبهة البوليساريو في فرنسا
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018