مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

مجلس الوزراء الصحراوي يجتمع برئاسة رئيس الدولة ويصدر البيان التالي

الجمھوریة العربیة الصحراویة الدیمقراطیة
مجلس الوزراء الرئاسة
                                   التاریخ : 28 أكتوبر 2018
بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــیان
ترأس الأخ إبراھیم غالي، رئیس الجمھوریة، الأمین العام للجبھة، اجتماعاً لمجلس الوزراء ھذا الأحد، 
28 أكتوبر، خصص لاستعراض تقییم البرنامج السنوي للحكومة 2018-2017 ،في أفق تقدیمھ 
للمجلس الوطني الصحراوي في دورتھ المقبلة. كما كان الاجتماع مناسبة للتطرق لعدد من الملفات التي 
تھم الشأن الوطني وآخر تطورات القضیة الوطنیة.
وقدم الأخ محمد الولي اعكیك، عضو الأمانة الوطنیة، الوزیر الأول، عرضاً عن التقییم الذي تم تقسیمھ 
إلى محاور كبرى ھي الدفاع الوطني والأمن ـ الأرض المحتلة والجالیات ـ المیدان الإداري والقانوني ـ 
المیدان الاجتماعي ـ المیدان الاقتصادي ـ الإعلام والتشریفات ـ العمل الخارجي.
وبشكل عام، شھدت الفترة المشمولة بالتقییم انتظاماً عاماً في سیر البرامج المقررة، على غرار البرامج 
الخدمیة والاجتماعیة، وتنظیم العدید من الفعالیات والأنشطة الوطنیة، في ظل استقرار أمني محسوس.
وتمیزت الفترة بتكثیف الاتصال بالقواعد الشعبیة، خاصة من خلال الزیارات المیدانیة للحكومة. كما تم 
التركیز على جوانب معینة، شكلت لھا لجان وطنیة، مثل العمل الرقابي وقطاعات خدمیة مثل المیاه 
والكھرباء وغیرھا، مع إجراء حركیة على المستویات المركزیة والجھویة والمحلیة.
واستمع الاجتماع إلى عرض قدمھ الأخ عبد الله لحبیب، عضو الأمانة الوطنیة، وزیر الدفاع الوطني، 
عن الوضع المیداني والتحدیات القائمة، ركز فیھ على جاھزیة واستعداد جیش التحریر الشعبي 
الصحراوي لاستكمال مھمة التحریر، وتجسید مظاھر السیادة على الأراضي المحررة وحمایتھا، 
ومواجھة الحرب القذرة التي تشنھا دولة الاحتلال المغربي بالاستعمال المخابراتي لتدفق وتسریب 
المخدرات، وعلاقتھا الوثیقة بدعم وتشجیع عصابات الجریمة المنظمة والجماعات الإرھابیة.
بدوره قدم الأخ حم سلامة، عضو الأمانة الوطنیة، مسؤولة أمانة التنظیم السیاسي، عرضاً عن عمل 
ھیئتھ خلال الفترة المنصرمة، مشدداً على الارتباط الوثیق بین كل جوانب الفعل الوطني، على كافة 
الواجھات، منوھاً بمستوى الوعي والاستعداد والتجاوب لدى جماھیر الشعب الصحراوي مع الخطط 
والبرامج الوطنیة، وتصدیھا لكل مؤامرات ودسائس العدو.
وقدم الأخ امحمد خداد مداخلة عن المعركة القانونیة والقضائیة، خاصة في أوروبا، متوقفاً عند التقدم 
المسجل في السنوات الأخیرة، ومذكراً بأن جبھة البولیساریو ملتزمة بالدفاع عن حقوق الشعب 
الصحراوي في ھذا المجال، وقد رفغت العدید من القضایا ضد الشركات والجھات الأوروبیة التي تتعامل 
مع المملكة المغربیة في نھب الثروات الطبیعبة الصحراویة.
وفي ھذا الخصوص، عبر عن تندید الطرف الصحراوي بالمحاولات التي تقودھا أطراف معروفة داخل 
الاتحاد الأوروبي للتحایل المفضوح على قرارات محكمة العدل الأوروبیة، مجدداً التذكیر بالمسؤولیة 
القانونیة والتاریخیة والأخلاقیة لإسبانیا تجاه الشعب الصحراوي، ولا یمكنھا التنصل من تلك المسؤولیة، 
رغم تملصھا، بشكل مخجل وغیر قانوني، من واجبھا والتزامھا بتصفیة الاستعمار من الصحراء 
الغربیة.
كما توقف عند المكاسب التي حققتھا القضیة الوطنیة على الواجھة الخارجیة، مثمناً الموقف الإفریقي 
الصارم للدفاع عن قانونھ التأسیسي وقراراتھ، كما حدث في اجتماع الشراكة الیابانیة الإفریقیة في 
طوكیو. وختم المداخلة بآخر التطورات على مستوى الأمم المتحدة، مشیراً إلى أن جبھة البولیساریو 
تطالب الأمم المتحدة بفرض تطبیق قراراتھا، والتعجیل بتمكین الشعب الصحراوي من ممارسة حقھ، 
غیر القابل للتصرف، في تقریر المصیر والاستقلال، والضغط في ھذا االسیاق على المملكة المغربیة 
للدخول العاجل في مفاوضات مباشرة، جدیة وبدون شروط مسبقة. 
رئیس الجمھوریة ألقى كلمة توجیھیة في ختام الاجتماع، مشدداً على ضرورة تكثیف الجھود، على كل 
المستویات والجبھات، والانطلاق من التقییم الحالي لوضع البرنامج السنوي 2019-2018 ،بتعزیز 
المكاسب واستثمارھا لصنع المزید، والقضاء على مكامن النقص المسجلة. وأكد رئیس الجمھوریة في 
ھذا الخصوص على تحسین أسالیب التسییر والرقابة.
رئیس الجمھوریة، الذي ذكر بالأولویات الكبرى للمؤتمر الرابع عشر للجبھة، خصص أسرة التعلیم 
والتربیة والتكوین بتحیة تقدیر وعرفان، منوھاً بالجھود الجبارة التي تبذلھا، ومطالباً الجمیع، كل من 
موقعھ، مواطنین ومؤسسات، بتوفیر كل الدعم والتشجیع اللازم من أجل الرفع من مستوى ھذا القطاع 
الحیوي.
وجدد رئیس الجمھوریة التأكید بأن القضیة الوطنیة تحقق انتصارات ومكاسب مھمة، جدیرة بكل تثمین، 
تعكس إرادة الشعب الصحراوي الراسخة في انتزاع حقوقھ المشروعة، واستعداده لتقدیم كل ما یقتضیھ 
ذلك من تضحیات، مشیداً بھذا الخصوص بصمود ومقاومة جماھیر شعبنا في الأرض المحتلة وجنوب 
المغرب والمواقع الجامعیة. وجدد رئیس الجمھوریة مطالبة الأمم المتحدة بوضع حد للانتھاكات الجسمیة 
لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف دولة الاحتلال المغربي في حق المدنیین الصحراویین العزل، ورفع 
الحصار المفروض على الأراضي المحتلة وإطلاق سراح معتقلي اقدیم إیزیك ومعتقلي الصف الطلابي 
والمعتقلین الإعلامیین وامبارك الداودي ویحي محمد الحافظ إیعزة وجمیع المعتقلین السیاسیین 
الصحراویین في السجون المغربیة.
وختم رئیس الجمھوریة بالإلحاج على الوحدة الوطنیة، التي یحتفل الشعب الصحراوي بذكراھا الثالثة 
والأربعین ھذه السنة، وتعزیز مقومات الصمود في معركتنا المقدسة من أجل الحریة والكرامة، وفاء 
لعھد الشھداء، حتى استكمال سیادة الدولة الصحراویة على كامل ترابھا الوطني.
----- قوة، تصمیم وإرادة، لفرض الاستقلال والسیادة
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018