مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

اوروبا والمغرب الفرنسي في مواجهة القانون الدولي بالصحراء الغربية

اوروبا والمغرب الفرنسي في مواجهة القانون الدولي  بالصحراء الغربية

في مناورة جديدة يزور هذه الايام وفد من البرلمان الاوروبي المناطق المحتلة من الصحراء الغربية  ,وتقود والوفد النائبة الفرنسية  “باتريشيا لالوند” ويضم ”هايدي هوتال” نائب رئيس البرلمان الأوروبي والإسكتلندي “ديفيد مارتن” والإيطالية “تيزينا بغيان”.

هدف وفد البرلمان الاوروبي وحسب التصريحات الرسمية ,الوقوف على مدى استفادة سكان الصحراء الغربية من الفوائد المباشرة وغير المباشرة لاتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي والمغرب والتي ارادت لها فرنسا واسبانيا ان تشمل الثروات البحرية للجزء المحتل من الصحراء الغربية في اتفاقية جديدة تم التوقيع عليها بالاحرف الاولى بين المفاوضين الاوروبين والمغاربة بالعاصمة المغربية الرباط في 24يوليوز الماضي  وهي تنتظر  مصادقة البرلمان الاوروبي لتصبح اتفاقية رسمية بين الجانبين رغم خرقها لثلاثة احكام ممتالية لمحكمة العدل الاوروبية (21 ديسمبر 2016,27فبراير 2018 و 19 يوليوز 2019)

وهنا لابد من تمحيص المعطيات التالية التي بكل تاكيد ليست غائبة عن الاتحاد الاوروبي وخبراء الاتحاد الاوروبي

1-     الوضع القانوني للصحراء الغربية على المستوى الامم المتحدة والاتحاد الافريقي

·         الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار مسجلة على قائمة الدول والشعوب التي لم تتمتع بعد بحقها في تصفية الاستعمار ,وهو مايجعل المغرب قوة احتلال طبقا :

·         الرائ الاستشاري لمحكمة العدل الدولية الصادر بتاريخ 16 اكتوبر 1975

·         انطلاقا من قرار الجمعية العامة للامم المتحدة 3734 لسنة 1979 و 1.935 ( 1980) الذي يؤكد ان المغرب قوة احتلال ويطالبه  بالانسحاب الفوري من الصحراء الغربية

·         انطلاقا من قرارات الامم المتحدة منذ 1975 وحتى اليوم سواء من خلال الجمعية العامة او مجلس الامن التي تدعو الى تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية من خلال استفتاء لتقرير المصير تشرف عليه الامم المتحدة ولها بعثة للغرض ذاته هي بعثة الامم المتحدة من اجل  الاستفتاء بالصحراء الغربية  وهناك ممثل خاص للامين العام للامم المتحدة بالمنطقة ومبعوث شخصي للامين العام الى المنطقة وتاكديها على التفاوض بين طرفي القضية المحددين بوضوح المغرب وجبهة البوليساريو  من اجل حل يضمن لشعب الصحراء الغربية حقه في تقرير المصير

·         انطلاقا من قرارات الاتحاد الافريقي وقبله منظمة الوحدة الافريقية والتي تعتبر الصحراء الغربية اخر مستعمرة في افريقيا

2-     الوضع القانوني للصحراء الغربية بشكل خاص على مستوى الاتحاد الاوروبي

·         ولادولة في العالم ومنها دول الاتحاد الاوروبي بما فيهم فرنسا تعترف حتى الان علنا بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية

·         بالنسبة للقانون الاوروبي فان اسبانيا وحسب حكم المحكمة العليا الاسبانية و تبقى القوة المديرة للاقليم  وهو ما يتطابق مع قرارات الامم المتحدة واساسا القرار 3458أ (XXX) الصادر بتاريخ 10 ديسمبر 1975 فيما يتعلق بادارة الاقليم

·         الاحكام الثلاثة الصادرة عن محكمة العدل الاوروبي (21 ديسمبر 2016 ,27فبراير 2018 و 19 يوليوز 2018) والتي  تؤكد مجتمعة ومتطابقة على:

                       ا-  المملكة المغربية والصحراء الغربية ارضان منفصلان ,مختلفان ومتميزان

                       ب- المغرب قوة احتلال ومايسمى القوة المديرة للاقليم بحكم القانون الدولي لاوجود لها

                       ج- الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي هو الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ,معترف بها طبقا لقرار الجمعية العامة للامم المتحدة 3734(1979) وهي طرف القضية الصحراوية مع المحتل المغربي وهو الوحيد المخول بتمثيل الصحراوين واعطاء او عدم اعطاء موافقته على امور تخص الشعب الصحراوي وحده

وانطلاقا مما سبق علينا ان نتسائل:

·         ماعلاقة المغرب بالصحراء الغربية ,ان لم تكن مشابهة تماما لعلاقة فرنسا باسبانيا او ابريطانيا او الالمانيا  اوغيرها ؟

·         هل يمكن  للاتحاد الاوروبي او الاتحاد الافريقي او اتحاد دول امريكا اللاتينة ودول الكرايبي  ان تستشير سكان مقاطعة الباسك في اسبانيا عن اتفاقية تجمعها بفرنسا مثلا؟

·         هل شعب الصحراء الغربية المحدد في كل قرارات الامم المتحدة وكافة المنظمات الدولية يعني فقط الجزء المتواجد بالمناطق المحتلة تحت سيطرة سياسة الاحتلال المغربي؟

·         هل اعترف المغرب رسميا بانه قوة احتلال ويلتزم بما يلزمه القانون الدولي كقوة احتلال ليتم التعامل معه في قضايا تهم  الشعب الصحراوي والصحراء الغربية؟

·         هل اعترف المغرب رسميا انه قوة مديرة للاقليم ويلتزم بما يلزمه القانون الدولي كقوة مديرة للاقليم ازاء الشعب المحتل؟

·         هل اوروبا اصحبت مؤسستين او اكثر ,المؤسسة القضائية والقانونية في واد ومجلس اوروبا في واد اخر والبرلمان الاوروبي في بحر اخر؟

·         هل الاتحاد الاوروبي ممثل في فرنسا اسبانيا ؟ام انه يراد لهيكله ان يتحول هيكلا جديدا لمجلس الامن الدولي يقوم ويقعد باوامر فرنسا الاستعمارية؟

ومن هذه التساؤلات ,ماذا يريد وفد البرلمان الاوروبي من زيارته غير المرحب بها الى الصحراء الغربية؟

·         ان يتلقي الصحراويين ؟وكيف سيلتقي صحراويين في ظل احتلال عماد سياسته الانتهاكات الجسيمة والممنهجه لحقوق الانسان ضد هم و الذين توزعوا بين المعتقلين السياسيين والمقموعين يوميا والمحاصرين واماهم خياران الولاء للمحتل ام القتل او الاعتقال او الضرب او التعذيب او التهجير او قطع الارزاق

·         ان يلتقي المستوطنين المغاربة ورجال الامن والعملاء والخونة ؟فهؤلاء بسهولة يمكنه لقائهم في الرباط وفي نفس القاعة التي وقع مع المغرب بها على الاتفاقية اللصوصية الجديدة

·         وماذا عن الجزء المتواجد بمخيمات العزة والكرامة والمناطق المحررة و الريف الوطني وفي المهجر ,اليسوا صحراويين وتلك ثرواتهم؟

·         وماذا عن قرارات محكمة العدل الاوروبية ؟

خلاصات:

اذا ما اخذنا بعين الاعتبار ان فوائد وارباح اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الاوروبي ليست بالكم والكيف الذي يجعل منظمة من حجم الاتحاد الاوروبي ترمي بمصداقيتها ومكانتها لمواجهة محاكمها

وعرفنا ان قرارات محكمة العدل الاوروبية غير قابلة للطعن ,انه من سابع السمتحيلات ان يتم تجاوزها لان الجبهة في حال التوصل الى اتفاق رسمي ستعود الى المحاكم بكل تاكيد وسيتم تعويض الشعب الصحراوي عن الاضرار وان دول الاتحاد الاوربي لن تتحمل تعويض اضرار قرارات ربما لاتعنيها في شي ,لان الاتفاقيات تستفيد منها اسبانيا والبرتغال بالاساس وقلة من الدول الافريقي 

فاننا سنقف عند الخلاصات والاستنتاجات التالية :

1-      ان اهداف الاتفاقيات سياسية وليست اقتصادية على الاطلاق مما يجعل فرنسا واسبانيا في الواجهة بشكل مباشر

2-      مواصلة الاتحاد الاوربي لعناده في البحث عن سبل غير شرعية ولاقانونية للقفز على قرارات محكمة العدل الاوروبية وقرارات الامم المتحدة ومقتضيات القانون الدولي والقانون الدولي الانساني  تهدف الى الضغط على جبهة البوليساريو ليعطي موافقته على نهب الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي دون ان يكون هناك لقاء رسمي معه كطرف مباشر ارضاء لفرنسا والمغرب  وكسب صفة القوة المديرة للاقليم بصفة عملية وغير معلنة

3-      بعد فشل  حرب التجويع التي مارسها الاتحاد الاوروبي طوال السنة الماضية والتي مست المساعدات الانسانية بشكل عام  واساسا من المواد التغذوية والادوية والمشاريع المخصصة للشباب والنساء والتعليم من خلال قطع التمويل على المنظمات الانسانية بالمخيمات ,جاء الدور على الضغط السياسي لمحاولة اقناع البوليساريو انه من الافضل الحل لان المحكمة محكمة الاتحاد الاوروبي وله الوسائل لجعلها في مصلحته

ومنه فان زيارة وفد البرلمان الاوروبي تبقى في اطار الدعاية السياسية والضغط على الجبهة وبقى بدون نتائج ولن تحقق اي هدف من اهداف فرنسا والمغرب الفرنسي  واسبانيا الاستعمارية ,فالشعب الصحراوي اقوى من ان يخضع او يرضخ لاي ضغط مهما كان مصدره ويبقى القانون والمحاكم هي الفصل وقراراتها غير قابلة للطعن

محمد سالم احمد لعبيد

Mohamed Salem Ahmed Laabeid RASD-TV

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018