مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

المس من الحق في التعبير و التظاهر السلمي و ممارسة العنف و الاعتقال ضد المدنيين الصحراويين بالصحراء الغربية و مناطق جنوب المغرب


  عرفت مدن الصحراء الغربية في الفترة الممتدة من تاريخ 03 و 04 و 17 و 18 سبتمبر / أيلول 2018 إنزالا عسكريا و بوليسيا شاركت فيه مختلف الأجهزة الاستخباراتية المغربية ، تزامنا مع زيارة بعثة تقصي الحقائق التابعة للبرلمان الأوربي و زيارة عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية لمجموعة من الدول بالرباط / المغرب .
   و لم تترك قوات القمع المغربية المتظاهرين الصحراويين من ممارسة حقهم في التعبير و التظاهر السلمي ، بحيث تدخلت بقوة لتفريق المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في التقرير المصير و المنددة باستمرار الدولة المغربية في نهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية و ارتكاب انتهاكات جسيمة في حقوق الإنسان ضد المدنيين الصحراويين .
  و نتيجة هذه التدخلات الممنهجة و العنيفة أصيب أكثر من 200 مواطنة و مواطنا صحراويا بجروح متفاوتة الخطورة بعد استهدافهم من طرف عناصر من الشرطة المغربية بزي مدني و عسكري و من قبل عناصر من القوات المساعدة ، و الذين قاموا بضرب المتظاهرات و المتظاهرين و بسحل و سب و شتم و الرشق بالحجارة للعديد من المشاركين بسبب رفعهم للعلم الوطني الصحراوي و ترديدهم لشعارات مطالبة بحق تقرير المصير و الاستقلال و بالحق في الاستفادة من الثروات الطبيعية للصحراء الغربية .    
 و قد ارتكبت السلطات المغربية هذه الانتهاكات التي تمس من الحق في التعبير و التظاهر ، في وقت كانت فيه بتاريخ 04  سبتمبر / أيلول 2018 بعثة تقصي الحقائق التابعة للبرلمان الأوربي تستمع لما أسمته الدولة المغربية بفعاليات المجتمع المدني ، و كانت فيه بتاريخ 18 سبتمبر / أيلول 2018 تمثيليات مجموعة من السفارات الدولية تقوم بنفس المهمة و الدور تحت المراقبة الدقيقة و المشددة لمختلف أجهزة القمع المغربي .  
  و بالتزامن مع ذلك ، أصدرت هيئة المحكمة الابتدائية بكليميم / جنوب المغرب بتاريخ 17 سبتمبر / أيلول 2018 أحكاما متباينة في حق 03 شبان صحراويين بسبب محاولتهم تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر الولاية بالمدينة المذكورة ، احتجاجا منهم على استمرار الدولة المغربية في نهج سياسة قطع الأرزاق و الحرمان من أبسط الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية ضد المدنيين الصحراويين ، و يتعلق الأمر بكل من :
                   ° عبد الله فردوس ، الذي توبع في حالة اعتقال و حوكم بشهرين سجنا نافذة .
                   ° عبد الكريم المهدن ، الذي حوكم في حالة سراح مؤقت بشهر واحد موقوف التنفيذ .
                   ° زكرياء بولوان ، الذي مثل في حالة سراح مؤقت و صدر في حقه حكما بالبراءة .  
                 
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA

العيون / الصحراء الغربية :  22سبتمبر  / أيلول 2018
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018