مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

بيان جبهة البوليساريو حول مناورات اللجنة الاوروبية للقفز على قرار المحكمة الاوروبية

بــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

لقد اخذت جبهة البوليساريو علما بالقرار الذي اتخذه مجلس الاتحاد الأوروبي اليوم بالتوقيع على تعديل لاتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، موجه للتطبيق  على إقليم الصحراء الغربية ، ويدين بشدة  هذا القرار.
فبعد صدور حكمي  محكمة العدل الأوروبية لسنتي 2016 و 2018 ، اعترفت  اخيرا كافة الأطراف بسلطة  وقوة قرارات المحكمة : اي  اتفاق مبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لا يمكن تطبيقه على إقليم الصحراء الغربية و لكي يتم تطبيقه على هذا الإقليم ، يلزم ذلك عملا منفصا مبنياً على موافقة ممثل الشعب الصحراوي.وهو ما جعل جبهة البوليساريو ومباشرة بعد صدور قرارات المحكمة تتوجه   الى القادة السياسيين الأوروبيين للسماح بإبرام مثل هذا الاتفاق
لكنه وبالرغم من  كل ذلك  ، رفضت المفوضية الأوروبية ، التي فوضها المجلس ، أي اتصال  مع الجبهة واقتصرت  على  الإحاطة بالمناورات اوالمغالطات  المغربية  ، القوة  العسكرية التي تحتل الاقليم .
وبهكذا ، فإن الاتحاد الأوروبي يدير ظهره للعدالة  من اجل حماية المصالح السياسية والمالية على المدى القريب ويعرقل جهود السلام التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية السيد هيرست كوهلر. وويدعم بشكل مباشر  استمرار صراع دولي يؤثر على الامن و الاستقرار في المنطقة ويطيل لسنوات اضافية معاناة الشعب الصحراوي.
وعليه فان جبهة البوليساريو لتدعو البرلمان الأوروبي إلى تحمل مسؤولياته  كاملة ورفض هذا الاقتراح غير القانوني للجنة.  لان البرلمان هو هيئة ديمقراطية ، والممثل المؤسساتي للقانون ، و عليه  مسؤولية إدانة اي انجراف للجنة.
اما اذا كان الخيار هو فرض للانحراف والقفز على قرارات المحكمة الاوروبية بالقوة فان جبهة البوليساريو  لن يكون  أمامها  من خيار  بديل سوى االوقوف في وجه  هذا القرار  الجائر وغير القانوني أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي.
واذا كانت جبهة البوليساريو وعلى  ضوء موقف المجلس هذا ، قد طلبت من محامييها تقديم طعن امام محكمة العدل الاوروبية   للتعويض عن الأضرار التي لحقت بالشعب الصحراوي. وبما أن الاتحاد الأوروبي يرفض أي حوار ، ولم يعد هناك أي داعي للانتظار ، فان جبهة البوليساريو تطالب  محامييها بالشروع في عملها  بأقصى قدر من التصميم والصرامة
وهذه الاجراءات قد تتوقف فور  موافقة القادة الأوروبيين على تطبيق الحكم الصادر عن المحكمة في  ديسمبر 2016: واستشارة وموافقة جبهة البوليساريو على أي اتفاق يتعلق بالأراضي الصحراوية

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي