مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

البوليساريو تشيد بالجهود الإيجابية لمجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية داخل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة




جنيف / سويسرا : أشادت جبهة البوليساريو بالجهود الإيجابية التي تبذلها مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، من أجل إبراز حالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة، خلال الدورة العادية الثامنة والثلاثين للمجلس،  ولا سيما مسألة الإحتجاز التعسفي للصحراويين داخل الأراضي المغرب، في إنتهاك صارخ لإتفاقيات جنيف الرابعة، والتي تعد جبهة البوليساريو والمملكة المغربية طرفين فيها. 

هذا وعبرت الجبهة في بيان أصدرته تمثيليتها بسويسرا ولدى مجلس حقوق الإنسان الأممي بجنيف  اليوم 6 يونيو، بالدور الهام لأعضاء المجموعة وكذلك ممثلي المجتمع المدني، من خلال إصرارهم عبر بيانات مكتوبة وشفوية، والورشات التي شهدها المجلس خلال هذه الدورة، على ضرورة الإقرار والإعتراف بمسألة الإعتقالات التعسفية ضد المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، كحالة معتقلي أكديم إزيك اللذين تم ترحليهم إلى المغرب وتعرضيهم للتعذيب الجسدي والنفسي ومنع هيئة الدفاع من لقائهم.

كما سجل البيان، قلق جبهة البوليساريو الشديد، قيام السلطات المغربية بشن حملة شرسة على المتظاهرين يوم 28 يونيو في الأراضي المحتلة، قبل وخلال زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية السيد هورست كولر، والتي خلفت 128 جريحا.

وإذ تؤكد -البوليساريو- في هذا الصدد على الضرورة الملحة في أن تبذل الأمم المتحدة المزيد من الجهود بتعاون مع المجتمع المدني الصحراوي، قصد رصد وحماية حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، وكذا حالة المعتقلين السياسيين الصحراويين بشكل تعسفي في مراكز الإحتجاز المغربية، من أجل ضمان إقامة العدل فيما يتعلق بالصحراويين على أساس إحترام مبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

مجددةً في السياق ذاته، دعوتها مجلس حقوق الإنسان الأممي إلى إتخاذ إجراءات عاجلة تلائم الوضع القانوني للصحراء الغربية، والمعترف به كإقليم غير متمتع بالإستقلال الذاتي، قصد حماية النشطاء الحقوقيين في الصحراء الغربية المحتلة، والسجناء السياسيين الصحراويين، بشكل تعسفي لدى السلطات المغربية، هذا بالإضافة للإعتراف بإنطباق إتفاقيات جنيف على الإقليم، ووضع المدنيين الصحراويين كأشخاص محميين كما هو محدد في المادة أربعة من إتفاقية جنيف الرابعة. 

وأمام الوضع المزري لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية وتزايد وتيرة الإنتهاكات والمحاكمات الصورية، جددت مرة أخرى جبهة البوليساريو، مطالبتها بضرورة إدراج وضع حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة بالصحراء الغربية على جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان في دوراته القادمة، والتصدي لكل تلك لإنتهاكات خاصة المتعلقة بالسجناء السياسيين الصحراويين، والضغط على الحكومة المغربية، لضمان لهم الحق في المحاكمة العادلة أمام المحاكم المدنية.

هذا وإختتمت -الجبهة- بيانها، بدعوة المجموعة الدولية إلى لعب دورها الطبيعي، بشأن إنهاء حالة الإستعمار من الصحراء الغربية، عبر تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير، وذلك من خلال التسريع في إجراء إستفتاء على النحو المنصوص عليه في خطة التسوية المشتركة بين منظمة الوحدة الأفريقية والأمم المتحدة لعام 1991 ، التي أقرها مجلس الأمن الدولي بموجب القرار 658. (1990) وطبقاً لقرار الجمعية العامة 1514 (د - 15)


مراسلة : عالي إبراهيم محمد
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة
جنيف / سويسرا
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018