مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

مواطنون صحراويون يضعون شكاوى لدى القضاء المغربي بسبب ما تعرضوا له من انتهاكات تمس من حقوقهم الأساسية



حمزة بوشيكر و سعيد هداد و سيدي محمد علوات
            توصل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA  بمجموعة من الشكاوى لمواطنين صحراويين تعرضوا لمختلف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الفترة الممتدة من تاريخ 21  إلى 28  يونيو / حزيران 2018 من قبل السلطات المغربية ، تزامنا مع مجيء السيد " هورست كولر " الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية بداية من تاريخ 28  يونيو / حزيران 2018 .
         ففي شكوى رقم 18/06/42 بتاريخ 18/06/2018 للمواطنة الصحراوية " رغية الميلس " رقم بطاقة التعريف SH22292 القاطنة برقم 10 زنقة تغاجيجت حي الفتح بالعيون / الصحراء الغربية ، صرحت بأنه في حدود الساعة 10 صباحا بتاريخ 21 يونيو / حزيران 2018 فوجئت و عائلتها باعتقال عناصر الشرطة بزي مدني لابنها " حمزة بوشيكر " من داخل المنزل دون أن تقديم لها دليلا كتابيا يكشف عن مبررات و أسباب الاعتقال ، واصفة هذا النوع من الانتهاك بأنه عملية اختطاف يتنافى و مقتضيات الدستور المغربي و العهود و المواثيق الدولية ذات الصلة التي صادقت و وقعت عليها الدولة المغربية ، و مطالبة بفتح تحقيق عاجل فيما طالها و العائلة من انتهاك و بمعاقبة المسؤولين عنه .
         و كانت السلطات المغربية قد اعتقلت الشاب الصحراوي " حمزة بوشيكر " بتاريخ  21 يونيو / حزيران 2018 و أحالته بعد ذلك على السجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية على خلفية مشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقر/ير المصير .
         و في شكوى رقم 18/2120/56 مسجلة بتاريخ 10 07 / / 2018  للمواطن الصحراوي " سعيد هداد " ( من ذوي الإعاقة ) رقم بطاقة التعريف SH113824 القاطن برقم 246  بلوك M بحي مولاي رشيد الممدد بالعيون / الصحراء الغربية ، و الذي أفاد بأنه كان في صدد المشاركة في وقفة احتجاجية سلمية قبل أن يفاجئ بتعرضه للضرب و التعنيف الجسدي و اللفظي بالقرب من مخبزة مانولو بحي معطى الله من طرف عناصر من الشرطة المغربية بزي رسمي و مدني ، كان من ضمنهم " عالي بوفري " و " محسن السرغيني " و " ياسين الوافي " بشكل أدى إلى إصابته بجروح نقل على إثرها عبر سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية ، حيث تعرض داخلها للضرب و التعنيف و السب و الشتم قبل أن يرمى خارج المجال الحضري بوادي الساقية الحمراء عوض نقله إلى المستشفى .
         و التمس الشاب الصحراوي " سعيد هداد " من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية بفتح تحقيق فيما تعرض له من تعذيب من قبل ضباط و عناصر الشرطة المغربية و عناصر الوقاية المدنية ، مذكرا و مطالبا بمآل و نتائج الشكاوى العديدة التي سبق و أن وضعها كضحية للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية .
         و في شكوى رقم 2018 /3115/ 01  مسجلة بتاريخ 11  يوليوز / تموز 2018 للمعتقل السياسي الصحراوي السابق " سيدي محمد علوات " ( من ذوي الإعاقة ) الحامل لبطاقة التعريف SH86058 و القاطن برقم 01  بلوك 21 حي مولاي رشيد بالعيون / الصحراء الغربية ، صرح بأنه من ذوي الإعاقة تم استهدافه و محاولة المس من السلامة البدنية و الأمن الشخصي لشخصه من طرف ضباط و عناصر الشرطة بالعيون ، و التي و قبل مجيء السيد " هورست كولر " الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية ، فوجئ و عائلته بمحاصرة منزل العائلة الكائن أعلاه بمجموعة من السيارات التابعة لمختلف الأجهزة الاستخباراتية بما فيها موظفين تابعين للمقاطعة السادسة مع ملاحقته من طرفهم أينما ذهب و ارتحل ، قبل أن يتم توقيفه في الساعة 10 ليلا بتاريخ 27 يونيو 2018 بينما كان يهم بالخروج من منزل عائلته ، و هذا التوقيف كان من طرف رئيس الشرطة القضائية الذي كان على متن سيارة مدنية مصحوبا بمجموعة من ضباط الشرطة و بسيارتين تابعتين للشرطة كان على متنهما العديد من عناصر الشرطة بزي مدني ، الذين أرغموه على العودة إلى المنزل بعد تعنيفه و ضربه بقوة ، و هو ما جعل عائلته تحتج بشكل أدى إلى تعنيف أمه الطاعنة في السن و ضرب أخوته ثم تكسير باب المنزل قبل أن يقوم عناصر من الشرطة باعتقال شقيقه " سيدي إبراهيم علوات " المتواجد حاليا بالسجن المحلي بالعيون في انتظار محاكمته التي تم تأجيلها لمرتين على الأقل من قبل هيئة المحكمة الابتدائية .
            و أضاف " سيدي محمد علوات " أنه لم يتوقف ضباط و عناصر الشرطة عند هذا الحد ، بل قاموا بتعنيفه و ضربه ضربا مبرحا و منعه من حضور محاكمة أخوه مرتين بتواريخ 02 و 09 يوليوز 2018 ، و قد  أدى هذا التعنيف الجسدي و اللفظي إلى إصابته بجروح متعددة دفعتنه إلى الذهاب إلى مستشفى الحسن بن المهدي ، حيث خضع للعلاج بواسطة راديو بالأشعة دون أن يسلمه إلى حدود الآن الطبيب المعالج شهادة طبية تحدد مدة العجز ، كما منعته عناصر الشرطة من زيارة شقيقه " سيدي إبراهيم علوات " بالسجن في تجاوز تام للمواثيق و العهود الدولية و المحلية لحقوق الإنسان .

         و في الأخير ألتمس " سيدي محمد علوات " من الوكيل العام للملك ، العمل على إجراء تحقيق فيما يطاله من انتهاكات و من ظلم بات يهدد حياته و يعرض عائلته للخطر من طرف ضباط و عناصر الشرطة بالعيون ، الذين اعتقلوا شقيقه " سيدي إبراهيم علوات " ظلما و عدوانا و لفقوا له تهما واهية بهدف محاكمته في غياب تام لشروط و معايير المحاكمة العادلة ، متشبثا بحقه في المتابعة القضائية و عدم الإفلات من العقاب لكل المتورطين في تعذيبه جسديا و نفسيا ، و محملا الدولة المغربية المسؤولية فيما يشمله و قد يشمله و عائلته من مخاطر ناتجة عن ممارسات مهينة و حاطة من الكرامة الإنسانية ترتكبها الشرطة المغربية ضده بسبب مشاركته في مختلف المظاهرات السلمية المطالبة بالحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية .     

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية :  15 يوليوز / تموز 2018

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018