مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

مجموعة من المواطنين المغاربة المحسوبين على الدولة المغربية يحتجون ضد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " بسبب لقائه مع الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية




في سابقة تعد بالخطيرة و تمس من الحق في التعبير و الرأي ، احتج صباح يومه الاثنين 02 يوليوز / تموز 2018 مجموعة من المواطنين المغاربة المحسوبين على الدولة المغربية أمام مقر مقاطعة بن امسيك بمدينة الدار البيضاء / المغرب ، حيث يعمل المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " كموظف إطار منذ نهاية سنة 2001 بعد تهجيره القسري و التعسفي ككاتب عام ببلدية آسا / جنوب المغرب .
          و جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية من قبل هؤلاء بسبب موقف المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " من قضية الصحراء الغربية و دعمه لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و بسبب لقائه مع السيد  " هورست كولر " Horst Köhler  المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية و الرئيس السابق لجمهورية ألمانيا الاتحادية بعد انتدابه إلى جانب 03 مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان من قبل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA 
            و نظمت هذه الوقفة حسب منظميها للاحتجاج ضد ما اسموه ب " الخونة " في إشارة إلى كل من يعتقد و يدافع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال ، مقدمة العديد من المغالطات فيما يخص المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " الذي لازال ملتزما بالحضور إلى عمله بذات المقاطعة طيلة أيام العمل في كل أسبوع و ليس موظفا شبحا دون أن يكون موظفا مستفيدا من امتيازات خاصة كالسكن الوظيفي و سيارة الدولة كما جاء في تصاريح أشخاص ممن حضروا الوقفة قدموا أنفسهم كمسؤولين في المجتمع المدني المغربي .
كما أن المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " المستشار بالمكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA  سبق أن تعرض للاعتقال السياسي سنة 1992 خلال انتفاضة آسا / جنوب / المغرب و حوكم بسنة واحدة سجنا نافذة و أطلق سراحه سنة 1993 بعد انقضاء مدة محكوميته و تعرض أواخر سنة 2001 للتهجير و الابعاد القسري ككاتب عام بلدية آسا / جنوب المغرب إلى مقاطعة بن امسيك بالدار البيضاء / المغرب بسبب انخراطه في فرع الصحراء لمنتدى الحقيقة و الإنصاف و مشاركته في استقبال معتقلي الرأي و مجموعة من المعتقلين السياسيين الصحراويين المفرج عنهم بتاريخ 07 نوفمبر / تشرين ثاني 2001 قبل أن يتعرض للاعتقال السياسي من جديد بتاريخ 20 يوليوز / تموز 2005 من داخل منزله بالدار البيضاء / المغرب على خلفية مناصرته و دعمه لانتفاضة الجماهير الصحراوية المندلعة منذ 21 ماي / أيار 2005 بمدن الصحراء الغربية و مناطق جنوب المغرب و المواقع الجامعية المغربية .     
            و هدد هؤلاء المحتجون من داخل وقفتهم بطرد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " من عمله و من مدينة الدار البيضاء و بعرضه على المحاكمة على خلفية موقفه السياسي من قضية الصحراء الغربية و نشاطه الحقوقي .   
            و قد سبق للموقع الالكتروني 360 ، الذي نشر خبر الوقفة الاحتجاجية قبل وقوعها أن شن هجمة إعلامية تحريضية ضد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " بسبب نشاطه الحقوقي و مشاركته في ندوة دولية تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير احتضنتها الجزائر خلال هذه السنة .
            و على هذا الأساس ، و حيث إن هذا النوع من الممارسات يدخل في إطار التضييق على المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و محاولة منعهم من مواصلة عملهم و نضالهم السلمي مع ما يترتب عن هذا التضييق و الهجمة من مس من حقهم في الحياة و السلامة البدنية و الأمان الشخصي ، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، يعلن عن :
                        ـ تضامنه المطلق مع المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " و عضو مكتبه التنفيذي الذي سبق و أن تم انتدابه للقاء السفير " كروستوفر روس " المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية و السيد  " هورست كولر " Horst Köhler الرئيس السابق لجمهورية ألمانيا الاتحادية و المبعوث الشخصي الحالي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية 
                        ـ تنديده بالهجمة الشرسة التي تطال المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " و بالاحتجاج الغير مبرر لمواطنين مغاربة يدعون انتماءهم لبعض هيئات المجتمع المدني المغربي المحسوبة على الدولة المغربية .  
                        ـ تحميله الدولة المغربية المسؤولية لما يطال المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " محمد المتوكل " من تهديد و وعيد و تجييش و مس من الكرامة الشخصية التي باتت تستهدف حياته و سلامته البدنية و أمنه الشخصي بعد تعرضه للتهجير و الابعاد القسري لمدة تجاوزت 17 سنة إلى مدينة الدار البيضاء / المغرب  .
                        ـ مناشدته هيئة الأمم المتحدة و كافة المنظمات الحقوقية الدولية الضغط على الدولة المغربية لاحترام حقوق الإنسان، و الإعمال بالمواثيق الدولية ذات الصلة ، خصوصا تلك المتعلقة بإعلان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان.    

     
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية :  05 يوليوز / تموز 2018
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018