مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

بيان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي للصحافة




 يخلد الصحفيون و كل الضمائر الحية من منظمات و هيئات حقوقية و نقابية مدافعة عن حرية التعبير و عن المبادئ العامة لحرية الصحافة عبر العالم يوم 03 ماي من كل سنة اليوم العالمي لحرية الصحافة ، الذي كانت قد أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1993 ، و هو اليوم الذي يتم الحديث فيه مجمل الانتهاكات التي يعاني منها الصحفيون و الإعلاميون في ظل التراجع الملفت لاحترام حرية الرأي و التعبير في عدد كبير من الدول .
          و في هذا الإطار تنتهك الدولة المغربية كل الحريات الأساسية بما في ذلك حرية التعبير و حرية الصحافة في ظل استمرار فرض الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي و الحقوقي على مدن الصحراء الغربية ، حيث يقبع مجموعة من المدونين و الإعلاميين الصحراويين داخل السجون المغربية بتهم مفبركة و مزورة لا تعكس بالمطلق أنشطتهم الحقيقية كمدونين و إعلاميين يسهرون على إيصال و تبليغ صورة الانتهاكات التي تطال المواطنين الصحراويين ، كحالات :
                   + المدون و الإعلامي الصحراوي " محمد البمباري " المحكوم ب 06 سنوات سجنا نافذة ، و المتواجد حاليا بالسجن المحلي أيت ملول / المغرب .
                   + المدون و الإعلامي الصحراوي " صلاح الدين بصيري " المحكوم ب 04 سنوات سجنا نافذة ، و المتواجد حاليا بالسجن المحلي بطاطا / المغرب .
                   + المدونان و الإعلاميان الصحراويان " محمد سالم ميارة " و " محمد الجميعي " المتابعين رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيق ، و المتواجدين حاليا بالسجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية .
                   + المدون و الإعلامي الصحراوي " لعروسي اندور " الذي تعرض للاعتقال التعسفي في حدود الساعة 10 ليلا بتاريخ 02 ماي / أيار 2018 بشارع السمارة بمدينة العيون / الصحراء الغربية، و يتواجد حاليا رهن الحراسة النظرية بولاية الأمن بالمدينة المذكورة .
          كما أن السلطات المغربية لا تكتفي فقط باعتقال و محاكمة المدونين الصحراويين ، بل تمارس ضدهم العديد من الممارسات المهينة و الحاطة من الكرامة الإنسانية المصحوبة بالضرب و الاعتداءات الجسدية و اللفظية بسبب محاولتهم تغطية مختلف المظاهرات و الوقفات الاحتجاجية السلمية .
          و على هذا الأساس ، و حيث إن منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة اختارت لليوم العالمي لحرية الصحافة هذه السنة موضوع " توازن القوى : الإعلام والعدالة وسيادة القانون " ، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، يعلن :
                   ـ تضامنه المطلق مع الصحفيات و الصحفيين في العالم و مع كافة المدونين و الإعلاميين الصحراويين الذين يتعرضون للاعتقال التعسفي و للمحاكمات الجائرة و القاسية في غياب تام لشروط و معايير المحاكمة العادلة .
                   ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في فرض الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي و الحقوقي على الصحراء الغربية و في اعتمادها سياسة قمعية ضد المدونين و الإعلاميين الصحراويين .
                   ـ دعوته الدولة المغربية إلى احترام حرية التعبير و المبادئ الأساسية لحرية الصحافة مع فتح الصحراء الغربية في وجه المنظمات و الجمعيات و الهيئات الحقوقية و النقابية و الصحافية الدولية .
                   ـ مناشدته المنظمات الحقوقية الدولية الضغط على الدولة المغربية لاحترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و الإفراج الفوري عن المدونين و الإعلاميين الصحراويين و عن كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و السجناء السياسيين الصحراويين .   

                         
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 03 ماي / أيار 2018
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018