مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

بيان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي للمرآة





            تخلد دول العالم و معها المنظمات و جمعيات المجتمع المدني بتاريخ 08 مارس من كل سنة اليوم العالمي للمرأة، و هي مناسبة يتم الوقوف فيها على دور النساء في تطوير و تنمية مجتمعاتها على كافة المستويات و مدى تمكنهن  داخل بلدانهن من حقوقهن المكفولة في المواثيق و العهود الدولية ذات الصلة ، إضافة إلى ما تعانيه المرأة من صعوبات و مآسي ناجمة في معظم دول العالم عن تفشي الفقر و الجهل و غياب الديمقراطية و انتشار الحروب .

          إن المرأة الصحراوية تخلد بدورها هذا اليوم العالمي للمرأة في ظل استمرار الدولة المغربية في مصادرة كافة الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي ، و التي يبقى على رأسها الحق في تقرير المصير المكفول في العهود و المواثيق الدولية لحقوق الإنسان و في كل قرارات الأمم المتحدة طبقا للشرعية الدولية.

          إن النساء الصحراويات و نتيجة قضية الصحراء الغربية عانين من مختلف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين ، فقد تعرضن للقتل خارج القانون و للاختطاف و التعذيب و الاغتصاب و الاعتقال التعسفي و الاضطهاد السياسي و ما صاحب كل ذلك من ممارسات مهينة و حاطة من الكرامة الإنسانية تستمر إلى الآن بسبب مشاركتهن في الوقفات و المظاهرات الاحتجاجية السلمية المطالبة بالحق في تقرير المصير و الاستفادة من الثروات الطبيعية و المتضامنة مع المعتقلين السياسيين الصحراويين .

          و أدت كل هذه الممارسات الخطيرة إلى معاناة الشعب الصحراوي بكامله بسبب الجدار الرملي المسلح الذي يقسم أرض الصحراء الغربية و إلى معاناة أغلب النساء الصحراويات من تشتيت و تمزيق العائلات و من الآثار الخطيرة التي تسببت فيها الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدول المغربية ، و التي يؤدي استمرارها إلى معاناة مضاعفة بحكم تواجد المئات من المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير و العشرات من المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية ، إضافة إلى استمرار السلطات المغربية في مصادرة الحق في حرية التعبير و التظاهر و في خنق الحريات لأسباب مرتبطة بقضية الصحراء الغربية.

          و على هذا الأساس، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو يهنئ المرأة في العالم بهذا اليوم العالمي ، يعلن ما يلي :

                   ـ تضامنه المطلق مع كافة نساء العالم و مع المرأة الصحراوية خاصة التي لا زالت تعاني من مصادرة كافة حقوقها المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و مع أمهات و زوجات المختطفين و المعتقلين السياسيين الصحراويين .

                   ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في ارتكاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في حق المرأة الصحراوية و غيرها من أفراد الشعب الصحراوي .

                   ـ مطالبته الدولة المغربية باحترام حقوق الإنسان و الكف عن ممارسة التعذيب ضد النساء الصحراويات المتظاهرات سلميا بالشارع العام للمطالبة بحقوقهن المشروعة و المكفولة في المواثيق و العهود الدولية ذات الصلة .

                   ـ مناشدته كافة المنظمات و الجمعيات الحقوقية و الإنسانية للضغط على الدولة المغربية للكشف عن مصير المختطفات و المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير و الإفراج الفوري و بدون قيد أو شرط على كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين .   



   

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين

عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 08 مارس / آذار 2018

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018