مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

رسالة اخبارية عن جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة

           بالصحراء الغربية 

العيون: 14  مارس 2018
في اطار مناقشات الجلسات العامة لمجلس حقوق الإنسان، اثار  "لحسن دليل" رئيس جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية اليوم الأربعاء 14 مارس 2018، انتباه أعضاء المجلس إلى الانتهاك الممنهج  والخطير الذي يطال الحريات والحقوق الأساسية للشعب الصحراوي من قبل المملكة المغربية.

وقد ندد في مداخلة له باسم منظمة "FRANCE LIBERTÉS"، خلال أشغال “الجلسة العامة الرابعة” للدورة السابعة والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، بنهب الموارد الطبيعية في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ، مشيرا الى تواطؤ الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه التي لا ترغب في الامتثال لقرارات محكمة العدل الأوروبية وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، ومذكرا جميع الحكومات بأن أي نشاط اقتصادي قانوني في الصحراء الغربية ، يحتاج إلى موافقة ممثل الإقليم المعترف به دوليا.

كما اثار اهتمام أعضاء المجلس إلى الحالة الحرجة للمعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية (في انتهاك صارخ للمادة 76 من اتفاقية جنيف الرابعة)، حيث  بدأ المعتقلين السياسيين إضرابا مفتوحا عن الطعام الأسبوع الماضي احتجاجاً على ظروف السجن التي يتعرضون لها.

وفي الأخير حث المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان والمقرر الخاص المعني بحرية التعبير على المتابعة الشاملة لحالة المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية



              عن المكتب التنفيذي لجمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة

                            بالصحراء الغربية AMRPEN
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018